ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (http://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة الأدب والأخبار (http://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=4)
-   -   التحقق من صحة نسبة بيتين مشهورين لحسّان بن ثابت رضي الله عنه (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=14442)

عامر الرقيبة 22-09-2018 02:44 AM

التحقق من صحة نسبة بيتين مشهورين لحسّان بن ثابت رضي الله عنه
 
لعلّ أجمل و أشهر بيتين في مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم هما البيتان المنسوبان لحسّان بن ثابت رضي الله عنه :
وأحسن منك لم ترَ قطّ عيني *** وأجمل منك لم تلد النساءُ
خُلقتَ مبرّءاً من كلّ عيب *** كأنّك قد خُلقتَ كما تشاءُ
ولكن ما يثيرُ عجبي هو عدم وجود هذين البيتين في المخطوطات الستّة التي اعتمد عليها الدكتور وليد عرفات في تحقيقه لديوان حسّان بن ثابت وقد قسّم تحقيقه إلى ثلاثة أجزاء وسمّى الجزء الثالث ( زيادات من غير مخطوطات الديوان ) وأورد فيه هذين البيتين دون أن يذكر المصدر الذي اعتمد عليه لايراد هذه الزيادة ! غير أنني وجدت لاحقاً في تصويبات أخطاء الطباعة تخريجه لهذين البيتين من كتاب (المستطرف في كل فن مستظرف) للأبشيهي المتوفى سنة 852 هـ وقد نسبهما لحسان بن ثابت رضي الله عنه. ولعلّه أقدم كتاب نسب البيتين لحسّان رضي الله عنه.
ولكنني عند البحث وجدتُ البيتين في طبعة حجرية لكتاب أقدم من المستطرف وهو (ديوان الصبابة) لشهاب الدين أحمد بن أبي حجلة المغربي المتوفى سنة 776 هـ . وقد نُسِب البيتان فيها الى حسّان رضي الله عنه . وهذا الكتاب طُبع بخط الأستاذ الشعراني سنة 1279 هـ وقد اعتنى بتصحيحه جماعة من الأدباء كما أشير إلى ذلك في خاتمة الكتاب. وهذا يدلّ على أن عمر الطبعة 155 سنة تقريباً . إلّا أنني عند التحقق في مخطوطتين للكتاب وهما مخطوطة دار الكتب المصرية التي كتبت في القرن الحادي عشر الهجري تقريباً ومخطوطة جامعة الملك سعود التي كتبت في القرن الحادي عشر الهجري أيضاً لم أجد فيهما البيتين مما يدلّ على أنّ الزيادة التي في الطبعة الحجرية جاءت من كيس الخطاط الأستاذ الشعراني أو من كيس أحد الأدباء الذين اعتنوا بتصحيح الكتاب والله أعلم. وهذا يجعلنا نستبعد كتاب ديوان الصبابة من قائمة الكتب التي ورد فيها البيتان.
ثم إنني وجدت البيتين وفيهما اختلاف في كتاب (بهجة المحافل وبغية الأماثل) ليحيى بن أبي بكر بن محمد بن يحيى العامري الحرضي اليماني الشافعي المتوفى سنة 893 هـ وقد نسبهما بصيغة التمريض الى امرأة خاطبت النبيّ صلى الله عليه وسلّم حيث قال : " وقيل إنّ امرأة استأذنته في المدح فأذن لها فقالت :
وأنظَرَ منك لم ترَ قطُّ عيني *** وأحسنَ منك لم تلد النساءُ
حسُنتَ ملاحةً وشرُفتَ ظرفاً *** كأنك قد خلقت كما تشاءُ
وذكر البيتين أيضاً شمس الدين محمد بن أحمد الخطيب الشربيني الشافعي المتوفى سنة 977 هـ في كتابه (مغني المحتاج الى معرفة معاني ألفاظ المنهاج) ولكن دون أن ينسبهما لأحد
وذكر البيت الثاني فقط محمد أمين بن فضل الله بن محب الدين بن محمد المحبي الحموي الأصل الدمشقي المتوفى سنة 1111هـ في كتابه (خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر) دون أن ينسبه لأحد
وذكر البيت الثاني فقط صدر الدين المدني، علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم المتوفى سنة 1119هـ في كتابه (سلافة العصر في محاسن الشعراء بكل مصر) دون أن ينسبه لأحد
ثم ذكر البيتين في ختام مقطوعة من ثمانية أبيات عبد الله بن حسين بن مرعي بن ناصر الدين البغدادي، أبو البركات السويدي المتوفى سنة 1174هـ في كتابه (النفحة المسكية في الرحلة المكية) ونسبهما الى الشيخ عبد الرحمن الموصلي حيث قال : "ومما أنشدنا في ضيافة الطرابلسي في بستان طه زاده قول الشيخ عبد الرحمن الموصلي" ثم ذكر الأبيات
وقد ذكر محقق كتابه الدكتور عماد عبد السلام رؤوف في الهامش تعريفاً بالشيخ الموصلي قائلاً : هو عبد الرحمن الموصلي الشيباني الميداني المتوفى سنة 1118 هـ / 1706 م ، أديب له ديوان شعر مخطوط
ونستبعد أن يكون البيتان لعبد الرحمن الموصلي لأنهما قد ورد ذكرهما في مصنّفات قبل مولده كما أشرنا إلى ذلك آنفاً . وربّما يكون الشيخ عبد الرحمن الموصلي قد ضمّن البيتين في قصيدته التي ذكرها السويدي في رحلته المكية أو ربّما قد زيدتْ على قصيدته والله أعلم . وسياق الكلام يوحي لنا أنّ السويدي لا علم له بنسبة البيتين إلى حسان بن ثابت رضي الله عنه وإلا لذكر شيئاً من ذلك.
وعند الاستمرار في البحث نجد البيتين ضمن قصيدة طويلة ذكر منها 31 بيتاً محمد خليل بن علي بن محمد بن محمد مراد الحسيني، أبو الفضل المتوفى سنة 1206هـ في كتابه (سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر). وقد ذكرها ضمن ترجمة السيد شعيب الكيالي بن إسماعيل المعروف بالكيالي الشافعي الأدلبي المتوفى سنة 1172 هـ حيث قال إنّ له : " شعر أكثره في الجناب الرفيع صلّى الله عليه وسلّم فمن ذلك قوله مضمّناً بيتي حسّان رضي الله عنه" ثم أورد القصيدة.
وهذا يدلّ على إقرار محمد خليل الحسيني بنسبة البيتين إلى حسّان رضي الله عنه . ولكن إقراره هذا غير كافٍ ليجعلنا مطمئنين بصحّة نسبة البيتين لحسّان لسببين أولهما عدم نسبة البيتين لحسّان في خمسة مصنّفات سبقت مصنّف محمد خليل الحسيني وفي بعضها نُسِبا إلى غير حسّان رضي الله عنه ، وثانيهما عدم ورودهما في المخطوطات الستة التي اعتمد عليها الدكتور وليد عرفات في تحقيقه لديوان حسان بن ثابت رضي الله عنه.
وفي خاتمة مقالنا هذا يحقّ لنا أن نتساءل : إذا كان حسّان بن ثابت رضي الله عنه قد قال هذين البيتين حقّاً فلماذا لم تذكرهما أمّهات كتب التراث الأدبي السابقة ولم يظهرا إلا بعد مرور ثمانية قرون تقريباً من وفاته .
----------------
قراءة ومراجعة : عامر الرقيبة


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:58 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ