ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (http://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة العلوم الشرعية (http://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=15)
-   -   الأصل في الاتباع الدليل .. ( أرجوزة جميلة ) .. (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=4888)

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل 25-04-2011 01:48 PM

الأصل في الاتباع الدليل .. ( أرجوزة جميلة ) ..
 
البسملة1


الحمدُ لله والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله
وعلى آلِه وصَحبِه ومن وَالاهُ
وبعدُ ..

فإنَّ مما يُعاني منهُ المجتمَعُ الإسلاميُّ هذا الخلافَ الواقعَ بين أتباعِ
المذاهبِ الأربعةِ مع تعصُّبِ كلِّ تابعٍ لقولِ إمامِه سواءٌ كانَ صوابًا أم خطأً ..
والوَاجِبُ على كلِّ ذي نَظَرٍ وعِلمٍ ألَّا يقبلَ إلَّا ما يُوافِقُ الدَّليلَ إن
تبيَّن له الحقُّ بدليلِه ولا يتعصَّبَ لإمامِه إن كان مُتِّبعًا لمذهبٍ مُعيَّن .
وأما العامِّيُّ الذي لا يَمتلِكُ أدواتِ النَّظرِ بين الأدلَّةِ ،
فَضْلًا عن التَّرجيحِ بينَها ، فيكفيه اتِّباعُ إمَامِه .
،،،،،،،،،

وهذه أُرجوزةٌ جميلةٌ لأحدِ أهلِ العِلْمِ
تُبيِّنُ أنَّ الأصلَ في الاتِّباعِ الدَّليلُ لا قولُ الإمامِ ،
وبِه قالَ كُلُّ إِمَام ..

،،،،،،،،،

وَقَـوْلُ أَعْلَامِ الـهُدَى لَا يُـعْمَلُ..،،،..بِـقَـوْلِـنَـا بِـدُونِ نَـصٍّ يُـقْـبَـلُ
فِـيهِ دَلِـيـلُ الأَخْذِ بِالـحَدِيثِ..،،،..وَذَاكَ فِـي القَدِيمِ وَالـحَدِيثِ
قَـالَ ( أَبُـو حَنِـيفَـةَ ) الإِمَـامُ..،،،..لَا يَـنْـبَغِي لِـمَـنْ لَـهُ إِسْـلَامُ
أَخْـذًا بِأَقْـوَالِـيَ حَـتَّى تُـعْـرَضَـا..،،،..عَلَى الحَدِيثِ وَالكِتَابِ الـمُرْتَضَى
وَ ( مَالِكٌ ) إِمَامُ دَارِ الـهِجْرَةِ..،،،..قَالَ وَقَدْ أَشَارَ نَحْوَ الـحُجْرَةِ
كُـلُّ كَلَامٍ مِـنْـهُ ذُو قَـبُـولِ..،،،..وَمِنْهُ مَرْدُودٌ سِوَى الرَّسُولِ
وَ ( الشَّافِـعِيُّ ) قَـالَ إِنْ رَأَيْـتُمُ..،،،..قَـوْلِـي مُـخَالِـفًا لِـمَـا رَوَيْـتُمُ
مِنَ الـحَـدِيثِ فَاضْـرِبُـوا الـجِـدَارَا..،،،..بِـقَـوْلِـيَ الـمُـخَـالِـفِ الأَخْــبَـارَا
وَ ( أَحْـمَدٌ ) قَالَ لَـهُمْ لَا تَـكْـتُـبُوا..،،،..مَـا قُلْـتُـهُ بَلْ أَصْلُ ذَاكَ فَـاطْـلُـبُوا
فَاسْـمَعْ مَـقَـالَاتِ الـهُدَاةِ الأَرْبَعَهْ..،،،..وَاعْـمَلْ بِـهَا فَإِنَّ فِـيهَا مَنْـفَـعَـهْ
لِـقَـمْـعِـهَـا لِـكُلِّ ذِي تَعَصُّبِ..،،،..وَالـمُنْصِفُونِ يَكْتَـفُونَ بِالنَّـبِيْ

.. صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّم ..

،،،،،،،،،

أبو العباس 25-04-2011 05:07 PM

اليوم زال شيء من التمذهب وابتلينا بما هو شر منه ؛ تصدر السفلة ، والفتيا بالشواذ من المسائل ، وتتبع المتفقهة للرخصة والأيسر ، حتى حار العامي فيمن يقلد ، ويتبع .
والله المستعان وحده .

أم محمد 25-04-2011 05:48 PM

بحثت في الشبكة عن ناظِمها؛ فوجدتُ ما يلي -من ملتقى أهل الحديث للأخ: (أبو عبد الله ابراهيم)-أنقله للفائدة:
اقتباس:

المؤلف: الشيخ محمد سعيد بن المرحوم محمد أمين سفر (صفر) المدني الحنفي الأثري (1114 - 1194 هـ = 1702 - 1780 م)
نزيل مكة والمدرس بحرمها، العلامة الفقيه المحدث الأثري ، ولد بمكة عام 1114 ومات سنة 1194 هـ ليلة الجمعة من رمضان، هكذا أرخه ولده العلامة الشيخ إسماعيل سفر في إجازته لأبي حامد العربي الدمنتي، وأرخ غيره وفاته بسنة 1192، وولده به أعلم.
قام برحلة إلى مصر وتركيا.وكف بصره في آخر عمره. واستقر وتوفي بالمدينة.
وصفه الشيخ صالح الفلاني في ثبته الكبير بـ " جامع أشتات علوم الخبر، وبدر خفايا لطائف علم الأثر، محيي رسوم الرواية بعدما عفت آثارها، ومشيد مبانيها بعدما انهد منارها، خاتمة الحفاظ الأعلام جهبذ أهل الرواية والاسناد " إلى أن قال بعد إطراء كبير: " هو أجل شيوخي بالمدينة لازمته ست سنين " .
شيوخه :
يروي عن أبي الحسن ابن عبد الهادي السندي الكبير .
و يروي عن الشيخ محمد حياة السندي .
و يروي عن أبي الحسن السندي الصغير، وسمع عليهما الكتب الستة، عدا ابن ماجه، ومسند أحمد. ويروي عن محمد بن عبد الله المغربي .
و يروي عن عيد الأزهري .
و يروي عن أبي طاهر الكوراني .
و يروي عن أبي الحسن عليّ بن أحمد الحريشي .
وسمع على ابن عقيلة والتاج القلعي وصهره ابن الطيب الشركي وغيرهم.
مؤلفاته :
ثبت منظوم في أشياخه على حرف النون، وعدد من ذكر فيه منهم خمسة وعشرون.
قصيدة في الشكوى على لسان أهل المدينة تشبه قصيدة السيد جعفر البرزنجي .
الاربعة انهار في مدح النبي المختار صلى الله عليه وسلم.
رسالة في (تفضيل شرف العلم على شرف النسب) .
منظومة عجيبة في الحض على السنة والعمل بها والرد على متعصبة المقلدة سماها " رسالة الهدى في اتباع النبي المقتدى " صلى الله عليه وسلم وقد سمعت من الشيخ أبي إسحاق الحويني أنَّه قد عثر على مخطوط للمنظومة وسوف يعمل على نشرها .
وقد ذكر الزركلي في ترجمته للناظم أن هذه المنظومة مطبوعة وأحال في مراجعه لترجمة الناظم على مقدم الناشر للمنظومة
.

ثم ذكر الأبيات السابقة، وزاد عليها ما يلي؛ أنقلها -مع ضبطها وتصحيح ما ورد من أخطاء طباعية، وأرجو أن أكون وفِّقتُ-:


وَقَالَ بَعــضٌ لَـوْ أَتَتْنِـي مِئَــةُ..،،،..مِنَ الأَحادِيثِ رَواهَا الثِّقَةُ
وَجاءَنـِي قَـولٌ عَنِ الإِمَامِ..،،،..قَدَّمْتُهُ يَا قُبْحَ ذَا الكَلامِ
مَن اسْتَخَفَّ عَامِــدًا بِنَصِّ مَا..،،،..عَنِ النَّبِي جَا كَفَّرَتْهُ الْعُلَمَا
فَلْيَحْذَرِ المَغْرُورُ بِالتَّعَصُّبِ..،،،..مِنْ فِتْنَةٍ بِرَدِّهِ قَوْلَ النَّبِي




اقتباس:

إلى أن قال في رد قولهم إن الاجتهاد انقطع:





إِنْ قِيلَ بِالْعَجْزِ مَعَ المُخَالَفَـــهْ..،،،..قالَ النَّبِيُّ لا تَزَالُ طَائِفَهْ
أَوْ قِيلَ بِالْعَجْزِ عَنِ التَّحْدِيثِ..،،،..فَعَصْرُنَا أَكْثَرَ لِلْحَدِيثِ
كَــمْ تَــرَكَ الأَوَّلُ لــِلأَخِــيــرِ..،،،..وَذاكَ فَضْلُ الواسِعِ القَدِيرِ
واعْجَبْ لِمَا قَالُوا مِنَ التَّعَصُّبِ..،،،..أنَّ المَسِيحَ حَنَفِيُّ المَذْهَبِ
دِينَـكَ لا تُقَلِّــدِ الـرِّجـــالَا..،،،..حتَّى تَرَى أَوْلاهُمَا مَقَالا


وهنا حديث فيه أقوال الأئمة بالأمر باتِّباع السُّنَّة وطرح أقوالهم إن خالفتها:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=3805

محمد بن إبراهيم 25-04-2011 07:19 PM

جزاكم الله خيرا.
اقتباس:

.بِـقَـوْلِـيَ الـمُـخَـالِـفَ الأَخْــبَـارَا
(بقولِيَ المخالفِ الأخبارا)
اقتباس:

فَعَصْرُنَا أَكْثَرَ لِلْحَدِيثِ
(أكثرُ)

أم محمد 25-04-2011 07:41 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل المجد المالكي (المشاركة 20700)
(أكثرُ)

جزاك الله خيرًا على التدقيق.
لم أهتدِ للمقصود من الكلمة هنا! فأثبتُها بالفتح على أنها فعل ماضٍ -مع شكٍّ!-.

محمد بن إبراهيم 26-04-2011 06:21 AM

أحسن الله إليك.
المقصود أن أهل عصرنا أكثر جمعًا للحديث من غيرهم.
والله أعلم.

محمود محمد محمود مرسي 16-05-2011 06:54 AM

أخي في الله أبا إبراهيم ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فما فاعل قوله : لا بنبغي في قوله :
قال أبو حنيفة الإمام *** لا ينبغي لمنْ لهُ إسلامُ
أَخْذًا بأقواليَ حتَّى تعْرضا *** عَلى الْحَدِيثِ والْكِتابِ الْمُرْتضى ؟
أرى أنَّه كلمة : ( أخذ ) في البيت التالي ؛ وعليه ينبغي أنْ يُضبطَ البيتُ هكذا :
أخذٌ بأقواليَ حتَّى تُعْرَضا *** على الحديثِ والكتابِ المرتضى
وعليه أيضًا يكون الشيخُ الناظم قد وقع في التضمين ، والتضمين :
تضْمينُهم تعليقُهم روِيَّا **** بما يَكُونُ بعدهُ مَرْويَّا
وانقدْ هنا ما بعضُهم يرويه ) *** تعليق بيتٍ بالذي يليه )
إذْ أوَّلُ البيتِ إذا تعلَّقا **** بما يلي فليسَ عيبًا يُتَّقَى
واعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ التضمين نوعان :
صنفٌ به معنى الكلامِ لا يتم *** إلا به وذا بقُبحٍ قدْ وُصِمْ
كأنْ ترى الرويَّ جاء مبتدا *** خبرُه فيما يلي قدْ وردا
والثانِ تعليقٌ أتى توضيحا *** متمِّمًا فلا يُرى قبيحا
والسؤالُ الآن : من أي النوعين جاء تضمينُ الناظم ؟
إنه من النوعِ الأول ؛ لأننا أعربنا كلمة : ( أخذ ) فاعلا
و التضمينُ جائزٌ للمولدين ، وإنْ كانَ من عيوبِ القافية .
ثم ما رأيك يا أخي :
هل لو قال الناظم :
قال أبو حنيفة النعمانُ *** لا ينبغي لمنْ لهُ إيمانُ
لكان أفضل ؟
هذا ،والله أعلمُ ، والسلام

الأديب النجدي 16-05-2011 08:33 PM

وقَد أنشدَنا هذهِ القطعةَ شيخُنا صالح العصيميّ، في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال أنشدنا حمد بن إبراهيم الحُقيل -قراءة عليهِ- أخبرنا عبد الستار بن عبد الوهاب الدِّهلويّ-إجازة- عن فالح بن محمد الظاهري، أنشدنا محمد بن علي السَّنوسي، قال أخبرنا عبد الحفيظ بن درويش العُجيمي، أنشدنا محمدُ سعيدِ بن سَفَرٍ المدنيُّ في رسالة الهُدى : (وذكر القصيدة) .
وهذهِ بعضُ الفروقاتِ:
أنشدنا الشيخ :
-..** بدون نص يُنقل .
- ..** على الكتاب والحديث المرتضى.
- أخذٌ بأقوالي ... .
- الهجرهْ .. الحجرهْ
- .. المخالف الأثارا .
- .. ذلك اطلبوا
- .. والمهتدون يكتفون ..

وهي كما ترى فروقاتٌ يسيرة.

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل 17-05-2011 04:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمود محمد محمود مرسي (المشاركة 21270)
أخي في الله أبا إبراهيم ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فما فاعل قوله : لا بنبغي في قوله :
قال أبو حنيفة الإمام *** لا ينبغي لمنْ لهُ إسلامُ
أَخْذًا بأقواليَ حتَّى تعْرضا *** عَلى الْحَدِيثِ والْكِتابِ الْمُرْتضى ؟
أرى أنَّه كلمة : ( أخذ ) في البيت التالي ؛ وعليه ينبغي أنْ يُضبطَ البيتُ هكذا :
أخذٌ بأقواليَ حتَّى تُعْرَضا *** على الحديثِ والكتابِ المرتضى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
وبعد : فجزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل ( محمود أبو سريع ) على هذه التعليقات القيمة ..
أما عن ضبط كلمة ( أخذا ) فقد ضبطتها بالنصب كما هي في الأصل الذي نقلت منه ، ولم أتصرف في شيء من الأبيات إلا ما كان الخطأ فيه ظاهرا ..
وعلى نصب الكلمة يكون تقدير الكلام : لا ينبغي أن يأخذ أخذا ، ولا يخفى ما فيه من تكلف ، فلعله خطأ من الناقل ، ولعل الصواب ما ذكرته من رفع الكلمة ، وهو الموافق لرواية الشيخ المسند صالح العصيمي حفظه الله تعالى ، كما نقل لنا أخونا الأديب النجدي المبارك جزاه الله خيرا ..

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمود محمد محمود مرسي (المشاركة 21270)
ثم ما رأيك يا أخي : هل لو قال الناظم :
قال أبو حنيفة النعمانُ *** لا ينبغي لمنْ لهُ إيمانُ
لكان أفضل ؟

نعم ، لعل البيت هكذا أجمل ، ولو أن المنظومة كانت لي لكنت غيرت البيت إلى ما ذكرتَه ..
وليس مثلك ـ بارك الله فيك ـ يحتاج إلى رأيي في مثل هذا ..

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل 17-05-2011 04:24 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل الأديب النجدي (المشاركة 21284)
وقَد أنشدَنا هذهِ القطعةَ شيخُنا صالح العصيميّ، في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال أنشدنا حمد بن إبراهيم الحُقيل -قراءة عليهِ- أخبرنا عبد الستار بن عبد الوهاب الدِّهلويّ-إجازة- عن فالح بن محمد الظاهري، أنشدنا محمد بن علي السَّنوسي، قال أخبرنا عبد الحفيظ بن درويش العُجيمي، أنشدنا محمدُ سعيدِ بن سَفَرٍ المدنيُّ في رسالة الهُدى : (وذكر القصيدة) .
وهذهِ بعضُ الفروقاتِ:
أنشدنا الشيخ :
-..** بدون نص يُنقل .
- ..** على الكتاب والحديث المرتضى.
- أخذٌ بأقوالي ... .
- الهجرهْ .. الحجرهْ
- .. المخالف الأثارا .
- .. ذلك اطلبوا
- .. والمهتدون يكتفون ..

وهي كما ترى فروقاتٌ يسيرة.

جزاك الله خيرا أخي الكريم على هذه الإضافة الجميلة ، وهنيئا لك هذه المجالس العلمية المباركة ..
أما عن الاختلافات في الرواية فلعل غالبها غير مؤثر كما قلتَ .
وأرى أن قوله : ( على الكتاب والحديث المرتضى ) أولى مما ذكرتُه ؛ لأن فيه زيادة معنى ، وهو أنه ليس كل حديث مروي يؤثر في الأحكام الشرعية ، بل في الحديث ما هو صحيح مقبول ، ومن ما هو ضعيف قد يستأنس به ، ومنه ما هو مكذوب مردود ، والمعتمد من ذلك هو الصحيح ( المرتضى ) .
وجزاك الله خيرا ..


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:33 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ