عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-08-2008, 08:43 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,622
شكرَ لغيره: 8,468
شُكِرَ له 12,463 مرة في 5,188 حديث
افتراضي في قصة زكريا : ( يفعل ما يشاء ) وفي قصة مريم : ( يخلق ما يشاء )

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم


الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله.

قال أبو حيَّان الأندلسيُّ -- في تفسيره " البَحْر المُحيط "، عند تفسير قوله : ﴿ قَالَ كَذٰلِكِ ٱللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ﴾ [ آل عمران: 47 ]:
( تقدَّم الكلام في نظيرها في قصَّة زكريَّا، إلاَّ أنَّ في قصَّته: ﴿ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ﴾؛ من حيث إنَّ أمرَ زكريَّا داخلٌ في الإمكان العاديِّ الَّذي يُتعارَف -وإن قلَّ-، وفي قصَّة مَرْيمَ: ﴿ يَخْلُقُ ﴾؛ لأنَّه لا يُتعارَف مِثْلُه؛ وهو: وُجود وَلَدٍ مّنْ غَيْرِ والدٍ؛ فهو إيجادٌ واختراعٌ مّنْ غَيْرِ سَبَبٍ عاديٍّ؛ فلذلك جَاءَ بلَفْظِ: ﴿ يَخْلُقُ ﴾ الدَّالِّ علَى هذا المَعْنَى ) انتهى.

.
.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :