ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 16-12-2008, 06:39 PM
صلوا على النبي المختار صلوا على النبي المختار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
العمر: 19
التخصص : عربي
النوع : ذكر
المشاركات: 278
شكرَ لغيره: 22
شُكِرَ له 23 مرة في 17 حديث
افتراضي سؤال : عن الخبر المشتق إذا جرى على غير ما هو له

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
إخوتي أردت مساعدتكم في الآتي:
يرى النحاة أن الخبر المشتق إذا جرى على غير ما هو له ، وأمن اللبس جاز استتارة الضمير فيه كما يجوز إظهاره, وإن لم يؤمن اللبس وجب إبراز الضمير ,وهو ما عبروا عنه بقولهم : إذا كان الوصف الواقع خبرا يصلح أن يكون جاريا على من هو له ، وعلى غير من هو له ، فيقع اللبس في المراد ...
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 16-12-2008, 08:24 PM
بـلـسم الحـروف بـلـسم الحـروف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : أطلب لغتي وأدرسها ( طالبة لغة عربية )
النوع : أنثى
المشاركات: 14
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي

أخي الفاضل

قرأتُ موضوعك
ولم أفهم المقصود
فهل لك أن تبين لنا مرادك ؟

وأبشر بما يسرك

أختك : بـلـسم الحـروف
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 16-12-2008, 09:38 PM
صلوا على النبي المختار صلوا على النبي المختار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
العمر: 19
التخصص : عربي
النوع : ذكر
المشاركات: 278
شكرَ لغيره: 22
شُكِرَ له 23 مرة في 17 حديث
افتراضي

سؤالي هو: من يوضح لي الآتي:
يرى النحاة أن الخبر المشتق إذا جرى على غير ما هو له ، وأمن اللبس جاز استتارة الضمير فيه كما يجوز إظهاره, وإن لم يؤمن اللبس وجب إبراز الضمير ,وهو ما عبروا عنه بقولهم : إذا كان الوصف الواقع خبرا يصلح أن يكون جاريا على من هو له ، وعلى غير من هو له ، فيقع اللبس في المراد ...
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 17-12-2008, 08:25 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,743
شكرَ لغيره: 8,652
شُكِرَ له 12,860 مرة في 5,315 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صلوا على النبي المختار مشاهدة المشاركة
سؤالي هو: من يوضح لي الآتي:
يرى النحاة أن الخبر المشتق إذا جرى على غير ما هو له ، وأمن اللبس جاز استتارة الضمير فيه كما يجوز إظهاره, وإن لم يؤمن اللبس وجب إبراز الضمير ,وهو ما عبروا عنه بقولهم : إذا كان الوصف الواقع خبرا يصلح أن يكون جاريا على من هو له ، وعلى غير من هو له ، فيقع اللبس في المراد ...
في قولِهِمْ: ( زَيْدٌ هِنْدٌ ضارِبُها ): جَرَى الخَبَرُ المُشتقُّ ( ضارِبُها ) علَى غيرِ مَنْ هُو لَه؛ أي وَقَعَ خَبَرًا لـ ( هِنْدٌ )، ولَيْسَتْ هي الضَّارِبةُ؛ ولكنْ أُمِنَ اللَّبْسُ في هذا المثال؛ لأنَّ فاعِلَ الضَّرْبِ معلومٌ؛ وهو: ( زَيْدٌ )؛ ولذا: جازَ استتارُ الضَّميرِ في الخبر المشتقِّ ( ضاربُها )، كما يجوزُ إظهارُه؛ فيُقال: ( زَيْدٌ هِنْدٌ ضارِبُها هو ).
أمَّا إذا قيل: ( زَيْدٌ عَمْرٌو ضارِبُه )؛ لَمْ يُعْلَم مَّن الضَّارِب: أزيدٌ أم عَمرٌو؛ فحَصَلَ اللَّبْسُ؛ ومن ثَمَّ: وَجَبَ إظهارُ الضَّمير؛ فيُقال: ( زَيْدٌ عَمْرٌو ضارِبُهُ هو )؛ فتعيَّنَ أن يَّكونَ الضَّارِبُ هو ( زَيدٌ ).
وهذا المذهبُ المذكورُ: هو مذهب الكوفيِّين، وقد سُمِعَ في قولِه:
قَوْمي ذُرَا المَجْدِ بانُوها ...
ولو كانَ إظهارُ الضَّميرِ واجِبًا عند أمنِ اللَّبسِ؛ لقال: ( بانُوها هُم ).
وذَهَبَ البصريُّونَ إلى وجوبِ إظهارِ الضَّميرِ؛ سواء أُمِنَ اللَّبسُ أو لَمْ يُؤْمَنْ.

والله تعالَى أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ