ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 03-08-2010, 03:23 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي الرسم الإملائي .. وأخطاء النطق

بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

v كثيرًا مَّا نسمعُ من يقولُ في دُعاءِ المُصيبةِ: (اللَّهُمَّ أَجِرْنِي في مُصيبتي)؛ فيفتحُ الهمزةَ، ويكسرُ الجيمَ، ويجعلُ الفِعْلَ مأخوذًا منَ (الإجارة)؛ كما في قولِ الله -عزَّ وجلَّ-: فأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللهِ.
والجادَّةُ: أن تكونَ الهمزةُ ساكِنةً، والجيمُ مضمومةً؛ أخذًا من (الأَجْر)؛ فيُقالُ: (اللَّهُمَّ أْجُرْنِي).
ولعلَّ الخطأَ في نُطْقِ هذه الكلمةِ يعودُ إلى شُيوعِ كتابتِها علَى هذه الشَّاكلةِ، وإن كانَ الصَّوابُ أن تُكْتَبَ الهَمْزَةُ علَى واوٍ، وتُسْبَقَ بألفِ وَصْلٍ؛ علَى هذا النَّحْوِ: (اللَّهُمَّ اؤْجُرْنِي)؛ ذلك أنَّ كلمةَ (اللَّهُمَّ) لَيْسَتْ كالواوِ والفاءِ في شِدَّةِ اتِّصالِهما بما بعدَهُما؛ فلا تُلْحَقُ بهما في الحُكْمِ.
قالَ ابنُ قُتَيْبةَ --في «أدب الكاتبِ»: (وتكتبُ ما كانَ مضمومًا نحو: (اُومُرْ فُلانًا بكذا) بالواوِ، فإن وصلتَها بواوٍ، أو فاءٍ؛ قُلْتَ: (فَأْمُرْ فُلانًا بالشخوصِ، وَأْمُرْ فُلانًا بالقدومِ)؛ فأسقطتَ الواوَ. فإن وصلتَها بـ(ثُمَّ)؛ لَمْ تُسْقِطِ الواوَ؛ فكتبتَ: (اُومُرْ فُلانًا ثُمَّ اؤْمُرْهُ) بالواوِ. وكذلك: (اللَّهُمَّ اؤْجُرْنِي في مُصيبتي) بالواوِ. فإن وَصَلْتَ بفاءٍ، أو واوٍ؛ أسقطتَ الواوَ، ولا تُسقطها مع (ثُمَّ). وفي المُصحَفِ: فَلْيُؤَدِّ الَّذي اؤْتُمِنَ أمانَتَهُ، كُتِبَ علَى قَطْعِ (اؤْتُمِنَ) مِنَ (الَّذي). وكذلك القياس أن يُكْتَبَ كُلُّ حَرْفٍ عَلَى الانفرادِ، ولا يُنظَر إلى ما قبلَهُ ممَّا يُزِيلُهُ عَنْ حالِه إذا أَدْرجْتَ، فتغيِّره إذا اتَّصلَ بهِ. ولو كُتِبَ علَى الاتِّصالِ؛ لكُتِبَ بإسقاطِ الواوِ) انتهى.
وهذا ما يُفسِّرُ كتابة: (اللَّهُمَّ أْجُرْني) بإسقاطِ الواوِ؛ لأنَّها كُتِبَتْ -عندَ مَن كتبوها علَى هذا النَّحْوِ- علَى الاتِّصالِ. وقد سألتُ أحدَ أساتذتي -منذُ سنواتٍ- عن سببِ رَسْمِها كذلك؛ فأجابَني -جزاه الله خيرًا- بأنَّها رُسِمَتْ علَى نيَّةِ الوَصْلِ. وهو شائعٌ في رَسْمِ المُصحَفِ؛ كما في قولِهِ تعالَى: وَمَا أَنتَ بِهَادِ العُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ، وقولِهِ -سُبحانَهُ-: وسَوْفَ يُؤْتِ اللهُ المُؤْمِنِينَ أجْرًا عَظِيمًا، وقولِهِ -عزَّ وجلَّ-: ويَمْحُ اللهُ الباطِلَ. فبهذا يُمْكِنُ توجيهُ رسم (اللَّهُمَّ أْجُرْني) على هذا النَّحوِ. وقد تقدَّمَ بيانُ الصَّوابِ فيها. واللهُ تعالَى أعلمُ.


v ويلقانا في الرَّسمِ الإملائيِّ حُروفٌ زِيدَتْ في الكتابةِ؛ ولكنَّها لا تُنطَقُ. غيرَ أنَّا نَجِدُ مَن يُخطِئُ، فينطقُها؛ كقولِ بعضِهِمْ: (مَاءَة) في (مِائَة) -معَ مجيئِها في كتابِ الله تعالَى-، وكزيادةِ بعضِهم واوًا مديَّةً -في النُّطقِ- في آخِرِ (عَمْرو).


v وقد أدَّى حَذْفُ بَعْضِ الحُروفِ في الكِتابةِ إلَى أخطاءٍ في النُّطْقِ -كذلكَ-؛ فصِرْنَا نسمعُ مَن يقولُ في نَحْوِ: (محمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ): (محمَّد بِنْ عبد الله)، بكسرِ الباءِ، وتسكين النُّونِ.


عائشة
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 04-08-2010, 07:58 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,992 مرة في 748 حديث
افتراضي

مقال رائع! يا عائشة!
بانتظار المزيد.
لكن عندي استفسار، عن قول أستاذك الكريم:
اقتباس:
فأجابَني -جزاه الله خيرًا- بأنَّها رُسِمَتْ علَى نيَّةِ الوَصْلِ. وهو شائعٌ في رَسْمِ المُصحَفِ
فهل نستعمل في إملائنا ونستشهد عليه بالرسم العثماني؟ أم أننا نستقل في ذلك عن ذلك؟
وجزاك الله خيرًا.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أم محمد ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 06-08-2010, 09:01 AM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 263
شكرَ لغيره: 289
شُكِرَ له 264 مرة في 123 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أم محمد مشاهدة المشاركة
لكن عندي استفسار، عن قول أستاذك الكريم:
فهل نستعمل في إملائنا ونستشهد عليه بالرسم العثماني؟ أم أننا نستقل في ذلك عن ذلك؟
وجزاك الله خيرًا.
الحقيقة إنَّ رسم المصحف له قواعده الخاصَّة به؛ وقديماً قال ابن درستويه : خطَّان لا يُقاسان ولا يُقاس عليهما: خطُّ المصحف، وخطُّ العروض.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( البدر القرمزي ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 06-08-2010, 02:53 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

أختي الفاضلة/ أمَّ محمَّدٍ

اعْلَمي -وفَّقكِ اللهُ- أنَّ رَسْمَ المُصْحَفِ يُمَثِّلُ صُورةً من صُوَرِ الكِتابةِ القَديمةِ، وما زِلْنَا -إلَى زمانِنا هذا- نتَّبِعُ كثيرًا من قواعدِه، ونكتُبُ كثيرًا من الكلماتِ وَفْقَ رَسْمِه، وإن كانَ في رَسْمِ بعضِها مُخالفة للقِياسِ؛ مثل: (لَئِنْ)؛ فإنَّ القياسَ فيها: (لَإِنْ)، ومثل: (لِئَلاَّ)؛ فإنَّ القياسَ فيها: (لأَن لا)، ومثل: (هؤلاء)؛ فإنَّ القِياسَ فيها: (ها أُلاءِ) [يُنظَر: الهمع: 6/310].

يقولُ د. غانم قدوري الحمد في كتابِه «رسم المصحف دراسة لُغويَّة تاريخيَّة 244»:
(ممَّا يُلاحظ علَى كلام علماء السَّلف أنَّهم يُشيرون -بادئ ذي بدء- إلَى أنَّ قواعد الرَّسم العثمانيّ قد جاءَت بصورة عامَّة مُوافقةً لقواعد الهجاءِ، إلاَّ أنَّ جملةً من ظواهره جاءت خارجةً علَى تلك القواعدِ، وهذا منهج مقلوب في دراسة القضيَّةِ؛ وذلك أنَّ الرَّسمَ العثمانيَّ ما هو إلاَّ النموذج الحقيقيّ لحالةِ الكتابة العربيَّة في الفترة الَّتي نُسخَتْ فيها المصاحفُ، وظلَّ النَّاسُ يكتبون وفقًا لما جرَى في المصحف فترةً طويلةً، إلاَّ أنَّ حِرْصَ علماء العربيَّة على تيسير القواعد الكتابيَّة -بعد ذلك الاستعمال الواسع للكتابةِ- جعلهم يسعونَ إلى توحيد قواعدِ الرَّسم العثماني؛ وفقًا لأصولهم الصَّرفيَّة، وأقيِسَتِهم النَّحويَّة، وظلَّت قواعد الرَّسمِ العثمانيّ هي العمود الأساسيّ في قواعد الهجاء العربيِّ الَّتي وَضَعَها علماءُ العربيَّة. وليس من المنطقيِّ، ولا من المنهج العلميِّ السَّديد أن نقيسَ ظواهر الرَّسم العثمانيّ بأصولٍ وقواعد جاءت لاحقةً لتاريخ وجود تلك الظَّواهر، ومعتمدة عليها في أكثر جوانبِها) انتهَى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 06-08-2010, 08:22 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 610 مرة في 233 حديث
افتراضي

تنبيهٌ دقيقٌ وفهمٌ راسِخ، أحسنَ الله إليكِ .
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 07-08-2010, 10:36 PM
العمري العمري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2009
التخصص : هندسة
النوع : ذكر
المشاركات: 30
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 8 مرة في 7 حديث
افتراضي

قال النووي
قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَجِرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا )
قَالَ الْقَاضِي :
أَجِرْنِي بِالْقَصْرِ وَالْمَدّ ، حَكَاهُمَا صَاحِب الْأَفْعَال : وَقَالَ الْأَصْمَعِيّ وَأَكْثَر أَهْل اللُّغَة : هُوَ مَقْصُور لَا يَمُدّ وَمَعْنَى أَجَرَهُ اللَّه أَعْطَاهُ أَجْره ، وَجَزَاء صَبْره وَهَمّه فِي مُصِيبَته .

وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَأَخْلِفْ لِي ) هُوَ بِقَطْعِ الْهَمْزَة وَكَسْر اللَّام . قَالَ أَهْل اللُّغَة : يُقَال لِمَنْ ذَهَبَ لَهُ مَالٌ أَوْ وَلَد قَرِيب أَوْ شَيْء يُتَوَقَّع حُصُول مِثْله أَخْلَفَ اللَّهُ عَلَيْك أَيْ رَدَّ عَلَيْك مِثْله فَإِنْ ذَهَبَ مَا لَا يَتَوَقَّع مِثْله بِأَنْ ذَهَبَ وَالِد أَوْ عَمٌّ أَوْ أَخ لِمَنْ لَا جَدَّ لَهُ وَلَا وَالِد لَهُ قِيلَ : خَلَّفَ اللَّه عَلَيْك بِغَيْرِ أَلِف أَيْ كَانَ اللَّه خَلِيفَة مِنْهُ عَلَيْك .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( العمري ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 08-08-2010, 12:13 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

بارك اللهُ فيكَ.

ولا بُدَّ من توضيحٍ:

لدينا ثلاثة أفعالٍ:
  • []أَجَرَ، بقصرِ الهَمْزةِ، والأمرُ منه: اُوجُرْ، وعليه ضَبْطُ الحديثِ: (اللَّهُمَّ اؤْجُرْني).[]آجَرَ، بمدِّ الهمزةِ، والأمرُ منه: آجِرْ.[]أجارَ، والأمرُ منه: أجِرْ. وهو الَّذي نبَّهْتُ إلَى خطئِهِ.
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 10-08-2010, 02:08 PM
الباحث النحوي الباحث النحوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2009
التخصص : باحث لغوي، أعمل في التصحيح اللغوي وتحقيق التراث، وأعد دراسة للماجستير في قسم النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 24
شُكِرَ له 18 مرة في 9 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ


v كثيرًا مَّا نسمعُ من يقولُ في دُعاءِ المُصيبةِ: (اللَّهُمَّ أَجِرْنِي في مُصيبتي)؛ فيفتحُ الهمزةَ، ويكسرُ الجيمَ، ويجعلُ الفِعْلَ مأخوذًا منَ (الإجارة)؛ كما في قولِ الله -عزَّ وجلَّ-: فأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللهِ.
والجادَّةُ: أن تكونَ الهمزةُ ساكِنةً، والجيمُ مضمومةً؛ أخذًا من (الأَجْر)؛ فيُقالُ: (اللَّهُمَّ أْجُرْنِي).
ولعلَّ الخطأَ في نُطْقِ هذه الكلمةِ يعودُ إلى شُيوعِ كتابتِها علَى هذه الشَّاكلةِ، وإن كانَ الصَّوابُ أن تُكْتَبَ الهَمْزَةُ علَى واوٍ، وتُسْبَقَ بألفِ وَصْلٍ؛ علَى هذا النَّحْوِ: (اللَّهُمَّ اؤْجُرْنِي)؛ ذلك أنَّ كلمةَ (اللَّهُمَّ) لَيْسَتْ كالواوِ والفاءِ في شِدَّةِ اتِّصالِهما بما بعدَهُما؛ فلا تُلْحَقُ بهما في الحُكْمِ.
قالَ ابنُ قُتَيْبةَ --في «أدب الكاتبِ»: (وتكتبُ ما كانَ مضمومًا نحو: (اُومُرْ فُلانًا بكذا) بالواوِ، فإن وصلتَها بواوٍ، أو فاءٍ؛ قُلْتَ: (فَأْمُرْ فُلانًا بالشخوصِ، وَأْمُرْ فُلانًا بالقدومِ)؛ فأسقطتَ الواوَ. فإن وصلتَها بـ(ثُمَّ)؛ لَمْ تُسْقِطِ الواوَ؛ فكتبتَ: (اُومُرْ فُلانًا ثُمَّ اؤْمُرْهُ) بالواوِ. وكذلك: (اللَّهُمَّ اؤْجُرْنِي في مُصيبتي) بالواوِ. فإن وَصَلْتَ بفاءٍ، أو واوٍ؛ أسقطتَ الواوَ، ولا تُسقطها مع (ثُمَّ). وفي المُصحَفِ: فَلْيُؤَدِّ الَّذي اؤْتُمِنَ أمانَتَهُ، كُتِبَ علَى قَطْعِ (اؤْتُمِنَ) مِنَ (الَّذي). وكذلك القياس أن يُكْتَبَ كُلُّ حَرْفٍ عَلَى الانفرادِ، ولا يُنظَر إلى ما قبلَهُ ممَّا يُزِيلُهُ عَنْ حالِه إذا أَدْرجْتَ، فتغيِّره إذا اتَّصلَ بهِ. ولو كُتِبَ علَى الاتِّصالِ؛ لكُتِبَ بإسقاطِ الواوِ) انتهى.
وهذا ما يُفسِّرُ كتابة: (اللَّهُمَّ أْجُرْني) بإسقاطِ الواوِ؛ لأنَّها كُتِبَتْ -عندَ مَن كتبوها علَى هذا النَّحْوِ- علَى الاتِّصالِ. وقد سألتُ أحدَ أساتذتي -منذُ سنواتٍ- عن سببِ رَسْمِها كذلك؛ فأجابَني -جزاه الله خيرًا- بأنَّها رُسِمَتْ علَى نيَّةِ الوَصْلِ. وهو شائعٌ في رَسْمِ المُصحَفِ؛ كما في قولِهِ تعالَى: وَمَا أَنتَ بِهَادِ العُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ، وقولِهِ -سُبحانَهُ-: وسَوْفَ يُؤْتِ اللهُ المُؤْمِنِينَ أجْرًا عَظِيمًا، وقولِهِ -عزَّ وجلَّ-: ويَمْحُ اللهُ الباطِلَ. فبهذا يُمْكِنُ توجيهُ رسم (اللَّهُمَّ أْجُرْني) على هذا النَّحوِ. وقد تقدَّمَ بيانُ الصَّوابِ فيها. واللهُ تعالَى أعلمُ.


v ويلقانا في الرَّسمِ الإملائيِّ حُروفٌ زِيدَتْ في الكتابةِ؛ ولكنَّها لا تُنطَقُ. غيرَ أنَّا نَجِدُ مَن يُخطِئُ، فينطقُها؛ كقولِ بعضِهِمْ: (مَاءَة) في (مِائَة) -معَ مجيئِها في كتابِ الله تعالَى-، وكزيادةِ بعضِهم واوًا مديَّةً -في النُّطقِ- في آخِرِ (عَمْرو).


v وقد أدَّى حَذْفُ بَعْضِ الحُروفِ في الكِتابةِ إلَى أخطاءٍ في النُّطْقِ -كذلكَ-؛ فصِرْنَا نسمعُ مَن يقولُ في نَحْوِ: (محمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ): (محمَّد بِنْ عبد الله)، بكسرِ الباءِ، وتسكين النُّونِ.



عائشة
جزاك الله خيرا أختي عائشة!
وفعلا تؤثر صورة الكتابة العربية على قراءة الناس لها، فلعلهم يجانبون الصواب في النطق بسبب ذلك، وهذه المشكلة في الخط العربي ليست واسعة المدى كما في اللغة الفَرَنسية مثلا، والكتابة العربية لها صلة بعلم الصرف وثيقة.
وأود أن أبدي ملاحظات لي على مشاركتك القيمة:
1- قال القاضي عياض في "مشارق الأنوار" (1/19): ا ج ر: وقوله اللهم أجرني في مصيبتي: رويناه بالمد للهمزة وكسر الجيم [أي: اللهم آجِرْني] وبالقصر وتسهيل الهمزة أو تسكينها وضم الجيم [أي: اللهم أْجرني، واللهم اجُرني]، وقوله: آجره الله بالوجهين أيضًا بمد الهمزة، وقصرها؛ يقال: أجره الله بالقصر يأجره، وآجره لغتان، وأنكر الأصمعيُّ المد.
2- قولك: وقد سألتُ أحدَ أساتذتي -منذُ سنواتٍ- عن سببِ رَسْمِها كذلك؛ فأجابَني -جزاه الله خيرًا- بأنَّها رُسِمَتْ علَى نيَّةِ الوَصْلِ. وهو شائعٌ في رَسْمِ المُصحَفِ؛ كما في قولِهِ تعالَى: وَمَا أَنتَ بِهَادِ العُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ، وقولِهِ -سُبحانَهُ-: وسَوْفَ يُؤْتِ اللهُ المُؤْمِنِينَ أجْرًا عَظِيمًا، وقولِهِ -عزَّ وجلَّ-: ويَمْحُ اللهُ الباطِلَ. فبهذا يُمْكِنُ توجيهُ رسم (اللَّهُمَّ أْجُرْني) على هذا النَّحوِ. وقد تقدَّمَ بيانُ الصَّوابِ فيها. واللهُ تعالَى أعلمُ. الأمثلة المذكورة لم تكتب على نية الوصل، وإنما كتبت (بهاد- يؤتِ- ويمحُ) بحذف حروف العلة اجتزاء بالحركة التي قبل حرف العلة عن حرف العلة، وهي لغة هوازن وعليا قيس، هذه النسبة من الفراء، فهي عنده لغة، وسيبويه يعد ذلك ضرورة شعرية، والقراءات تردُّ كلامه في هذا ، قال البنا الدمياطي في "إتحاف فضلاء البشر في القراءات الأربعة عشر" (ص141): واختلف عنه في بهاد العمى بالروم [الآية 53]: فالوقفُ له بالياء في الشاطبية كأصلها، وعليه أبو الحسن بن غلبون، والحذف عند مكي وابن شريح وغيرهما، وعليه جمهور العراقيين، والوجهان صحيحان نصا وأداء، كما في النشر، واختلف فيه أيضا عن حمزة مع قراءته له تهدي وبالياء قطع له الداني في جميع كتبه والحافظ أبو العلا، وبحذفها قطع ابن سوار وغيره، وافقه الشنبوذي بخُلْفِه، ولا خلاف في الوقف على موضع النمل بالياء في القراءتين؛ موافقة للرسم، ووقف ابن كثير على يناد مِن يناد المناد بالياء على قول الجمهور، وهو الأصح وبه ورد النص عنه كما في النشر، وروى عنه آخرون الحذف، والوجهان في الشاطبية والإعلان والجامع وغيرها، وافقه ابن محيصن بلا خلاف.
وأما ما حذف من الواو الساكن رسما، ففي أربعة مواضع، وقف عليها يعقوب بالواو على الأصل فيما انفرد به أبو عمرو والداني، وهي: ويدع الإنسان [الإسراء الآية 11]، ويمح الله بالشورى [الآية 24] ويدع الداع بالقمر [الآية 6] وسندع الزبانية بالعلق [الآية 17]، والوقف على الأربعة للجميع على الرسم بحذف الواو، إلا ما انفرد به الداني من الوقف على الأصل، ولم يذكر ذلك في الطَّيِّبَة ولا عَرَّجَ عليه؛ لكونه انفرادةً؛ على عادته من قراءة الداني على أبي الفتح وأبي الحسن، قال في النشر: وقد قرأت به من طريقه وينظر في هذه اللغة سر صناعة الإعراب (2/631-632)، والخصائص (3/133-136)، وخزانة الأدب (5/229-230).
وعذرا على الإطالة، وجزاكم الله خيرا!
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 10-08-2010, 02:39 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

جزاكَ اللهُ خيرًا علَى التَّعليقاتِ الطيِّباتِ.

وحَمْلُ ذلكَ علَى نيَّةِ الوَصْلِ لَيْسَ خطأً. يقولُ السَّمينُ الحلبيُّ -ُ- في «الدُّرِّ المصون 10/123» -في قولِهِ تعالَى: فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ-: ( وكُتِبَ تُغْنِ؛ اتباعًا للَفْظِ الوَصْلِ؛ فإنَّها ساقطةٌ لالتقاءِ السَّاكِنَيْنِ ). ويقولُ-أيضًا- في قوله تعالَى: يومَ يَدْعُ الدَّاعِ- (10/124): ( وحُذِفَتِ الواوُ من يَدْعُ خطًّا؛ اتِّباعًا للَّفظِ ). ويقولُ -في قولِهِ تعالَى: ويَمْحُ اللهُ الباطِلَ- (9/551): ( وسقطتِ الواوُ منه لفظًا؛ لالتقاء السَّاكنين في الدَّرج، وخطًّا؛ حملاً للخطِّ علَى اللَّفظِ، كما كتبوا سَنَدْعُ الزَّبَانيةَ عليه؛ ولكن ينبغي أن لا يجوزَ الوقفُ علَى هذا؛ لأنَّه إن وقفَ عليه بالأصلِ -وهو الواوُ-؛ خالفْنَا خطَّ المُصحَفِ، وإن وقفْنَا بغيرِها مُوافقةً للرَّسْمِ؛ خالفْنَا الأصلَ ).

والله تعالَى أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 10-08-2010, 03:15 PM
الباحث النحوي الباحث النحوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2009
التخصص : باحث لغوي، أعمل في التصحيح اللغوي وتحقيق التراث، وأعد دراسة للماجستير في قسم النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 24
شُكِرَ له 18 مرة في 9 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وأقول إن تعليل السمين الحلبي وابن الجزري والرازي وغيرهم لمثل هذا الحذف بأنه لالتقاء الساكنين لا يستقيم مع قاعدة الإملاء، وهي أن الكتابة تابعة للابتداء بالكلمة والوقف عليها، ومراعاة الوصل في الكتابة أمر نادر في تعليل العلماء للرسم وليس منه هذه المواضع، إذ لو كان سبب حذف حروف العلة من هذه الأمثلة هو التقاء الساكنين على نية الوصل فلماذا حذفت مثلا من قوله : فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا، وليس هنا التقاء ساكنين، فإن قيل إن ياء المتكلم فيها خمس لغات، فماذا يقال في إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ، فلماذا لم تحذف؟ وبارك الله فيكم!
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 13-11-2010, 09:24 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

جميعًا ( صاحبَ الموضوع ، ومن أثراه بالمُنازعةِ ) ..

و أُحِبُّ أن أضيفَ هنا :
أنَّ مِن أمثلةِ الأخطاءِ التي تقعُ كذلك بسببِ الرَّسمِ الإملائيِّ كلمةَ ( مِائَة ) ، فإنَّ أهلَ اللُّغةِ أضافوا ( الألفَ ) في هذه الكلمةِ فرقًا بينها وبين كلمةِ ( مِنه ) ، وذلكَ قبلَ نَقطِ الحروفِ ، وصَارَ مَن لا يَعرِفُ ذلك ينطِـقُها بفتحِ الميمِ الممدوةِ ( مَآئة ) .
ولذَا قالَ بعضُ أهلِ العِلمِ : حيثُ إنَّ اللَّبسَ قد زالَ بعدَ نَقطِ الحروفِ ، فالأَولَى أن تُعادَ كلمةُ ( مِائة ) إلى أصلِها ، فتُكتبَ هكذا : ( مِئَة ) درءًا لمفسدةِ اللَّحنِ الذي يَقعُ في الكلمةِ حالَ رسمِها بالألفِ .
والله أعلمُ ..
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 18-11-2010, 07:07 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

الأُستاذ/ (بو إبراهيم)
جَزاكَ اللهُ خَيْرًا علَى تَفْصيلِ ما أجملتُهُ في قولي: (كقولِ بعضِهِمْ: (مَاءَة) في (مِائَة) -معَ مجيئِها في كتابِ الله تعالَى-)، ونَفَعَ بكَ.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 21-11-2010, 01:36 AM
محمد الراضي محمد الراضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الممْلكة ُ المغْربيّة.
التخصص : علمُ الكلام والفَلْسَفة ..
النوع : ذكر
المشاركات: 142
شكرَ لغيره: 211
شُكِرَ له 67 مرة في 44 حديث
افتراضي

السلام عليكم
شيء جميل ، جزاكم الله ألف خيرٍ على هذه الإفادة .

أتابع لكن بـ صمتٍ .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( محمد الراضي ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
أريد النطق بالفصحى ( ساعدوني ) اريد النطق بالفصحى حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 20 28-06-2017 08:43 AM
حذف وإثبات الألف في الرسم القرآني العرابلي حلقة العلوم الشرعية 34 05-05-2009 04:21 PM
سر حذف ياء الأفعال الأصلية في الرسم القرآني العرابلي حلقة العلوم الشرعية 5 21-02-2009 07:57 AM
طبق من أسرار الرسم القرآني العرابلي حلقة العلوم الشرعية 8 16-12-2008 07:47 PM
امرُؤ - امرَأ - امرِئ عائشة حلقة العروض والإملاء 7 02-08-2008 10:55 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ