ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 27-12-2008, 09:21 PM
أ.أبو البراء أ.أبو البراء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 3
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 3 مرة في 2 حديث
افتراضي ما رأيكم فيمن يكتب اسمه واسم أبيه بدون كلمة (ابن) ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وتحياتي معطرة لجلساء هذا الملتقى المبارك..
وفي أول حديث لي أحببت أن أشرككم معي في ما يشغل من ذهني من انتشار كتابة الأسماء العربية لمن أراد أن يعرّف بنفسه ولا يذكر كلمة ابن بين اسمه واسم أبيه..
والحقيقة أريد أن أعرف وجهات نظركم مدعمة بالنقولات من كتب اللغة أو الشريعة.
والعجيب أنها في المحافل التربوية والتعليمية تكثر.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أ.أبو البراء ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 28-12-2008, 09:04 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,532
شُكِرَ له 12,621 مرة في 5,234 حديث
افتراضي

وعليكم السَّلام ورحمة الله وبركاته.

قال الشَّيخ بكر أبو زيد - - في " مُعجم المناهي اللَّفظيَّة " ( ص 495، 496 ):
( محمد أحمد:
ونحو ذلك مما يُرادُ بالأوَّلِ اسمُ الشَّخص ( الابن ) وبالثَّاني اسم أبيه؛ أي: إسقاط لفظة ( ابن ) بين أعلام الذَّواتِ مِنَ الآدميِّين.
الجاري في لسانِ العَرَب، وتأيّد بلسانِ الشَّريعة المُشرَّفة: إثباتُ لفظة ( ابن ) في جرّ النَّسَبِ، لَفظًا ورقمًا، ولا يُعْرَفُ في صَدْر الإسلامِ، ولا في شيءٍ من دواوين الإسلامِ، وكُتُبِ التَّراجم، وسِيَر الأعلام= حَذْفُها البتَّة؛ وإنَّما هذا من مُولَّدات الأعاجم، ومن ورائهم الغَرْب الأثيم، وكانَتْ جزيرةُ العَرَبِ مِنْ هذا في عافيةٍ؛ حتَّى غشَّاها ما غشَّى مِن تلكم الأخلاط، وما جَلَبَتْهُ مَعَها مِنْ أنواعِ العُجْمةِ، والبِدَع، وضُروب الرَّدَى؛ فكان مِنْ عَبَثِهم في الأسماءِ إسقاطُ لفظةِ ( ابن )، وما كنتُ أظنُّ أنَّ هذا سيحلُّ في الدِّيارِ النَّجْديَّة؛ فللَّهِ الأمرُ من قَبْلُ ومِن بَعْدُ.
ومن لطيفِ ما يورَد: أنَّنِي لَمَّا بُليت بشيءٍ من أمْرِ القضاءِ في المدينة النبويَّة -على صاحبها الصَّلاة والسَّلام- وذلك من عام 1388 هـ حتَّى عام 1400 هـ؛ ما كنتُ أرضَى أن يُّدوَّن في الضُّبوطِ ولا في السِّجِلاَّتِ أيُّ عَلَمٍ إلاَّ مُثبَتًا فيه لفظةُ ( ابن )؛ فواقفَني واحدٌ من الخُصُومِ؛ فقلتُ له: انسب لي النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-؛ فقالَ: هو محمَّد بن عبد الله؛ فقلتُ له: لماذا لَمْ تَقُلْ: محمَّد عبد الله؟ وهل سَمِعْتَ في الدُّنيا من يَّقولُ ذلك؟ والسَّعادةُ لِمَنِ اقتدَى بِهِ، وقفى أثره -صلَّى الله عليه وسلَّم-؛ فشكَرَ لي ذلك.
وهذا من حيثُ الجانبُ الشَّرعيُّ، وأمَّا مِن حَيْث قوامُ الإعرابِ؛ فإنَّكَ إذا قلتَ في شخصٍ اسمُه: أحمد، واسم أبيه: محمَّد، واسم جدِّه: حَسَن؛ فقلتَ: ( أحمد محمَّد حَسَن )، وأدخلتَ شيئًا من العواملِ= فلا يستقيم نطقُه ولا إعرابُه؛ لعُجمة الصِّيغة، وقد وَقَعَتْ بحوثٌ طويلةُ الذَّيل في " مجلَّة مجمع اللُّغة العربيَّة بمصر "، ولَمْ يأتِ أحدٌ منهم بطائلٍ؛ سِوَى ما بَحَثه العلاَّمةُ الأَفيق الشَّيخ / عبد الرَّحمن تاج - رحِمَهُ الله تعالَى - منْ أنَّ هذه صياغةٌ غيرُ عَرَبيَّةٍ؛ فلا يتأتَّى إعرابُها؛ إذِ الإعرابُ للتَّراكيبِ سليمةِ البِنْية؛ فلْيُقَلْ: ( أحمد بن محمَّد بن حَسَن )؛ فلندعْ تسويغ العُجْمة، ولنبتعدْ عَنِ التشبُّه بالأعاجم؛ فذلك مِمَّا نُهينا عنه، والمشابهةُ في الظَّاهر تدلُّ على مَيْلٍ في الباطن كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ [ البقرة / 118 ].
وفي: ( الإيضاح والتَّبيين لِمَا وَقَع فيه الأكثرون مِن مُّشابَهةِ المُشركين ) للشَّيخ حمود بن عبد الله التّويجريّ= بحثٌ مُّطوَّل مُّهِمٌّ في هذا؛ فليُنظَرْ، واللهُ أعلم ) انتهَى.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 28-12-2008, 06:03 PM
أ.أبو البراء أ.أبو البراء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 3
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 3 مرة في 2 حديث
افتراضي

أحسنتِ فيما نقلتِ وشفيتِ فيما دونتِ، فأسعدكِ الباري وكتب أجركِ، وغفر ذنبكِ.

آمين.. آمين.. آمين..

آمل أن تسمحِ لي بنقل ما نقلتِ إلى مَنْ يحتاج إيضاح مثل هذا الأمر.

الإصلاح الأخير تم بواسطة : أ.أبو البراء بتاريخ 28-12-2008 الساعة 06:07 PM. السبب: تعديل في النص
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أ.أبو البراء ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 08-03-2011, 02:20 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,532
شُكِرَ له 12,621 مرة في 5,234 حديث
افتراضي

وقال الأستاذ / عبد السلام هارون - - في " كناشة النوادر " ( ص 113 ):
( (إضافة الابن إلى الأب): يكاد المعاصرون ينسَون أسلوب العرب في قولهم: محمد بن عبد الله، وأحمد بن يوسف، إلاَّ أثارةً ممَّا يبلغنا عن إخواننا في المغرب، إذ يقولون: محمد بِنْعبد الله، وأحمد بنيوسف. وأسلوب المعاصرين صحيحٌ، إذا اعتبر الأب كأنه لقب من ألقاب الابن، فيجري عليه الحكم النحويُّ الخاص بإضافة الاسم إلى اللقب، حين يقولون: سعيد كُرْزٍ، أو بتعيّن الإتباع على البدليَّة أو عطف البيان، إذا كان الأوَّل مضافًا أو مقرونًا بأَلْ، أو كان الاسمان مُضافين، نحو: عبد الله زين العابدين، أو كان الأوَّل مفردًا والثاني مضافًا أو العكس.
وقد جرى المتنبي على هذه الإجازة والتخريج قديمًا في قوله:
لله ما فعل الصوارمُ والقنا في عمرِو حابِ وضبَّةَ الأغنامِ
أراد: عمرو بن حابس، فحذف (ابن)، وأضاف عمرًا إلى حابس، بعد ترخيمه لغير نداء ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 08-03-2011, 03:35 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,533
شكرَ لغيره: 5,864
شُكِرَ له 4,517 مرة في 1,438 حديث
افتراضي

أحسنت بارك الله فيك
اقتباس:
يكاد المعاصرون ينسَون أسلوب العرب في قولهم: محمد بن عبد الله، وأحمد بن يوسف، إلاَّ أثارةً ممَّا يبلغنا عن إخواننا في المغرب، إذ يقولون: محمد بِنْعبد الله، وأحمد بنيوسف.
لا أدري كيف قصرها الأستاذ -- على أهل المغرب، ونسي أهلَ الفصاحة العربَ الأقحاح في هذه الجزيرة، ولعل الأستاذ لم يخالط أهل الجزيرة، فغاب عنه خبرهم لذلك.
وقد أدركنا الناس قريبا في مناطق من السعودية لا يسقطون لفظة (ابن) بحال من الأحوال، ولا يجري على ألسنتهم حذفها وإلغاؤها، وهذا قريب قبل عشرين سنة ونحوها.
وأقول بمناسبة هذا: إنني وجدت في كلام بعض قبائل الجزيرة اليوم من غريب الكلام -الذي لا تكاد تجده في أكبر المعاجم- شيئا عجيبا ما كنت أظنه بقي في الناس إلى قريب، لكنه وا أسفا بدأ يذهب ويندثر لما ذهب كبار السن وطغت على الناس المدنية، ودخلت عليهم الأعاجم فأفسدوا ألسنتهم.
وأمثلة ذلك كثيرة جدا لا يستوعبها مجلد ولا اثنان، وقد جمع منها بعض الفضلاء قدرا صالحا.
وإليك مثالا واحدا يتضح به المقال:
سأل قوم من العرب في هذه الأزمان امرأة: كيف الماء عندك؟ فقالت: سَمَلَة. تريد أنه قليل. وهذه كلمة فصيحة اندثرت اليوم. قال رجل من تميم -وهي في الأصمعيات-:
من كل ماء آجن وسَمَلَهْ كما تماث في الهناء الثَّمَلَهْ
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 08-03-2011, 07:46 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,533
شكرَ لغيره: 5,864
شُكِرَ له 4,517 مرة في 1,438 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحديث لذو شجون، وإني لأحجم عن الكتابة أحيانا ثم أجدني أسرع إليها بعد قليل.
كنت قبل بضعة أشهر أحفظ أرجوزة لرؤبة بن العجاج، أولها:
أَرَّقني طارقُ هَمٍّ أَرَّقا
فحفظت فيها:
وقد أذقت الشعراء الذوقا فحولَهم والآخرين الدَّرْدَقا
مني إذا شاءوا حداءا مسوقا حتى صغا نابحهم فوقوقا
والكلب لا ينبح إلا فرقا
يريد بالدردق: الشعراء الصغار الذين ليسوا بفحول.
والدردق في اللغة: الأطفال، وقال الأصمعي في كتاب الفرق: "الدردق الصغار من كل شيء"
فعددتُ هذه الكلمة من الغريب الذي لو سألتَ عنه بعض علماء اللغة اليوم قد لا يعرفه حتى يراجع المعاجم.
ثم مضى على ذلك شهر أو شهران، فسمعت يوما امرأة من قومنا كبيرة في السن لا تقرأ ولا تكتب، سمعتها تقول: الدردق. فعجبت من ذلك وسألتها عن معنى الدردق، فقالت: هم الأطفال الصغار. فاشتد تعجبي من فصاحتها وموافقتها للغة العرب في اللفظ والمعنى في هذه الكلمة المندثرة البائدة.
واعتقدت في نفسي أن هذه كلمة مندثرة لا يعرفها إلا هذه المرأة الكبيرة في السن وأترابها، فجلست بعد ذلك في مجلس رجال من قومنا، فسمعت شابا أصغر مني -لكنه نشأ في القرية- يقول: الدردق، وعرفت من سياق كلامه أنه يعني الأطفال، فعلمت أن الكلمة منتشرة فيهم.
ثم سألت والدي بعد ذلك عن هذه الكلمة، فقال: هذه دارجة في القوم يعرفها كبيرهم وصغيرهم.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 08-03-2011, 09:39 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,532
شُكِرَ له 12,621 مرة في 5,234 حديث
افتراضي

الأستاذ اللُّغويّ الشَّاعر / صالح العَمْري
لا حُرِمْنا هذا الحُضورَ المبارَكَ، العامِرَ بالفوائدِ واللَّطائفِ.
واللَّهجةُ العاميَّةُ مليئةٌ بالألفاظِ الفصيحةِ، وكثيرٌ منها لا نستخدمُها في كتاباتِنا؛ وإنَّما ننطِقُ بها في كلامِنا! وقد جمعتُ -منذُ سنواتٍ عديدة- شيئًا من هذه الألفاظِ. وليُراجَعْ هذا الرَّابط:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=2769
و.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 12-03-2011, 05:00 PM
فهد الخلف فهد الخلف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
السُّكنى في: إنجلترا
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 141
شكرَ لغيره: 384
شُكِرَ له 165 مرة في 95 حديث
افتراضي

إضافة إلى ما قدمه الأساتذة الأفاضل أتذكر أن (محمد محمد شراب) في كتابه الجميل معجم الشوارد النحوية و الفرائد اللغوية قد عرض لهذه القضية و قال إن المجمع اللغوي القاهري قد أمضى ثلاثاً و عشرين سنةً يبحث في هذه المسألة و قد انتهوا إلى أن هناك تخرجين لهذا الأسلوب :
تسكين الأعلام الواقعة بين كلمة ابن
إضافة الأعلام إلى بعضها
و كم هو واضح هذان التخريجان غير مقنعين !
و الـله أعلم .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( فهد الخلف ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 12-03-2011, 10:55 PM
خميس الغامدي خميس الغامدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2011
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 2
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي


يسرني أن اكتب لكم و ما أنا إلا بأحدثكم سناً و أقلكم علما :
حذف كلمة ابن بهمزه أو بدون مكروه [ لست مشرعاً لكن نطقاً ]، سواءٌ كان الاسم الثاني اسم ابيه أو جده أو ما يُنسب إليه ، لكن في الكتابة قد تحذف لأجل العلم أو ربما لانتشار الخطأ .
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 27-04-2011, 02:03 PM
عبدالله العيسري عبدالله العيسري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2011
التخصص : دراسات شرعية
النوع : ذكر
المشاركات: 6
شكرَ لغيره: 2
شُكِرَ له 9 مرة في 4 حديث
افتراضي

( إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن)
كنا في عمان قد بلينا بهذه الرزية ردحا من الزمن، حتى صدرت أوامر رسمية تفرض كتابة (ابن) في كل الأوراق و استخدامها في الإعلام و المحافل الرسمية
و لو سعى كل واحد منا في بلده إلى من بيدهم القرار، لعاد الناس إلى جادة الصواب سراعا
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عبدالله العيسري ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 21-01-2012, 05:00 PM
أبو مالك الأثري السلفي أبو مالك الأثري السلفي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
التخصص : كلية أصول الدين
النوع : ذكر
المشاركات: 6
شكرَ لغيره: 8
شُكِرَ له 2 مرة في حديث واحد
افتراضي

، ونفع بكم
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 21-01-2012, 06:14 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 726
شكرَ لغيره: 534
شُكِرَ له 1,856 مرة في 624 حديث
افتراضي في غياب مجمعٍ للغةِ العربيةِ بالمملكة العربية السعودية

في غياب مجمعٍ للغةِ العربيةِ بالمملكة العربية السعودية أكبر دولة في جزيرة العرب :
أقترح عليكم يا سدنة العربية أن تُشكل لجنة من كبار أساتذة اللغة العربية لوضع أطلس اللهجات الشائعة في الجزيرة العربية وعرض كل لفظة على معجمات اللغة لتحديد الفصيح الباقي وتحديد المولَّد وتحديد الدخيل وغير ذلك :
وأن تسند المهام إلى المتخصصين في اللغة من أبناء مناطق الجزيرة على غرار ما صنع حمد الجاسر في معجم البلاد السعودية .
وليتنا :
نرفع النداء إلى ولاة الأمر لرعاية هذا المشروع الوطني الذي يدخل في صميم الدعوة إلى اتحاد الشمل العربي وخدمة كل عربي غيور على لغته وتراثه .
فهيا إلى وضع التصورات التي تهيء للصورة المرجوة من ذلك المشروع العظيم .
والله يرعاكم ويرعاني معكم .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #13  
قديم 23-01-2012, 01:27 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 611 مرة في 233 حديث
افتراضي

التخريجات التي تُذكر عن المجمع ربما تستقيم لو كان اسم الرجل، مع اسم أبيه فقط، كمحمد طاهر، مثلاً، لكن ما تخريج قولهم (محمد خالد سعد عبد الله) !! ثم هو يريد أن خالداً هو أبو محمد، وسعداً هو أبو خالدٍ، وعبدَ الله هو أبو سعدٍ !
أي عربيِّ يقبل هذا التلوث!
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 23-01-2012, 04:09 PM
تألق تألق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
التخصص : بلاغة بإذن الله تعالى
النوع : أنثى
المشاركات: 143
شكرَ لغيره: 142
شُكِرَ له 208 مرة في 87 حديث
افتراضي

قد أتيتم في هذا الموضوع على جرح.
أتذكر وأنا في المرحلة الثانوية صدر قرار بأن تكتب الأسماء هكذا:
فلانة بنت فلان ابن فلان الفلاني. وصرنا نكتبها في أوراق الاختبار وغيرها،
فاعترض بعض الطالبات وقلن - لعظم الجهل - أنا لست يمنيةً لتضعوا في اسمي (بن) !
وسبب ذاك أن أهل اليمن ، خاصة أهل حضرموت هم من تختم ألقابهم - كثير منهم - بـــ: (بن فلان)
ثم ألغي هذا القرار !!.

ولي سؤال : إذا كان اسم امرأةٍ ونسبت إلى عائلتها فهل يقال:
فلانة الفلاني أم فلانة الفلانية؟
فإني أجد في كتب السير - مثلا - فاطمة الأسدية ، ولا يقال: فاطمة الأسدي
بينما تغير في عصرنا ، فهل هذا التغير مذموم ويلحق بسابقه؟
بورك الجميع.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( تألق ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
مقطوعة غزلية ... ما رأيكم بها يا أهل الشعر ؟ جابر عثرات الكرام حلقة الأدب والأخبار 3 13-11-2010 02:08 AM
ما رأيكم - رعاكم الله تعالى - ؟ المعقل العراقي مُضطجَع أهل اللغة 3 11-09-2010 09:51 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ