ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 03-11-2009, 07:57 AM
علي طالب أحمد علي طالب أحمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 12
شكرَ لغيره: 26
شُكِرَ له 10 مرة في 4 حديث
افتراضي ما معنى قوله : ( وأم الصقر مقلات نزور ) ؟

سمعت المثل أو بيت الشعر .... وأم الصقر مقلات نزور .... وأريد معناه أو المقصود به
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 04-11-2009, 01:48 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمـارات
التخصص : اللغـة العربيـة
النوع : أنثى
المشاركات: 4,683
شكرَ لغيره: 5,838
شُكِرَ له 8,687 مرة في 3,455 حديث
افتراضي

ودَخَل كُثيِّر علَى عبد الملك بن مروان في أوَّل خلافتِهِ، فقال: أنت كُثَيِّر؟ فقال: نعم؛ فاقتحَمَهُ، وقالَ: تَسْمَع بالمعَيْدِيِّ لا أنْ تراهُ (1)! فقال: يا أميرَ المؤمنينَ! كُلُّ إنسانٍ عند محلِّهِ رَحْبُ الفناء، شامِخُ البناءِ، عالي السَّناءِ، وأنشدَ يقولُ:
تَرَى الرَّجلَ النَّحيفَ فتزدريهِ وفي أثوابِهِ أسدٌ هَصورُ
ويُعجِبُكَ الطَّريرُ إذا تراهُ فيُخْلِفُ ظَنَّكَ الرَّجلُ الطَّريرُ (2)
بُغاثُ الطيرِ أطولُها رِقابًا ولَمْ تَطُلِ البُزاةُ ولا الصُّقورُ (3)
خَشاشُ الطَّيرِ أكثرُها فِراخًا وأمُّ البازِ مقلاةٌ نَزورُ (4)
ضِعافُ الأُسْدِ أكثرُها زئيرًا وأصرمُها اللَّواتي لا تَزيرُ
وقد عَظُمَ البعيرُ بغيرِ لُبٍّ فَلَمْ يَسْتَغْنِ بالعِظَمِ البعيرُ
يُنوَّخُ ثُمَّ يُضرَبُ بالهراوَى فلا عُرفٌ لديهِ ولا نَكيرُ
يُقوِّدُهُ الصَّبيُّ بكلِّ أرضٍ ويصْرَعُهُ علَى الجَنْبِ الصَّغيرُ (5)
فما عِظَمُ الرِّجالِ لهم بِزَيْنٍ ولكنْ زَيْنُهُمْ حَسَبٌ وخِيرُ (6)
فقال: قاتلَهُ اللَّهُ! ما أطولَ لسانَهُ، وأمدَّ عِنانَهُ، وأوسعَ جَنانَهُ! إنِّي لأحسبُهُ كما وصفَ نفسَهُ. (7)

ــــــــــــــ
(1) رواية القالي: (أن تسمعَ بالمعيديِّ خيرٌ من أن تراهُ).
(2) رجل طرير: له هيئة حسنة.
(3) البُغاث: شرار الطير.
(4) خشاش الطير: هي العصافير ونحوها، والمقلاة: الَّتي لا يحيا لها ولد، والنَّزور: قليلة الأولاد.
(5) رواية القالي: (وينحره على الترب الصغيرُ).
(6) رواية القالي: (كرم وخير).
(7) رواية القالي: (فقال عبد الملك: لله درُّه! ما أفصح لسانه، وأضبط جنانه، وأطول عنانه! واللهِ، إنِّي لأظنُّه كما وصف نفسه).

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
المصدر: «زهر الآداب وثمر الألباب» (2/410، 411)، للحُصْرِيِّ، مفصَّل ومضبوط ومشروح بقلم د. زكي مبارك.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 05-11-2009, 12:20 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 704
شكرَ لغيره: 545
شُكِرَ له 2,520 مرة في 631 حديث
افتراضي

( مِقْلات ) بالتاء المبسوطة ، على زنة ( مِفْعال ) ، صيغة مبالغة من اسم الفاعل ، من ( القلَت ) ؛ وهو الهَلاك ؛ قال الشاعر :
يَظلّ مقاليت النساء يطأنه يقلْنَ : ألا يلقَى على المَرء مئزرُ
وليس هو ( فِعلاة ) ، ولا ( مِفْعَلة ) .
وهذه القصيدة من مختارات أبي تمام ( ت 231 هـ ) في " حماسته " .
يريدُ الشاعرُ : أنَّ عِظَم خَلْق الشيء ، أو كثرة عددِه ، أو نحوَ ذلك من الزِّينة الظاهرة ، لا يلزَم منه أن يكونَ أفضلَ من غيرِه .
ونظير هذا قول الآخر :
يروعُك من سعدِ بن عَمْرٍ جسومُها وتزهَد فيها حين تقتلُها خُبْرا
وقول حسان :
لا بأس بالقوم من طولٍ ، ومن عِظَمٍ جِسْمُ البغال ، وأحلامُ العصافيرِ
وقول السموءل ، أو عبد الملك الحارثيّ :
تعيِّرنا أنا قليلٌ عديدُنا فقلتُ لها : إن الكرام قليلُ
وقد يُلحَق به قول قُريط بن أُنيف :
لكنَّ قومي وإن كانوا ذوي عدَدٍ ليسوا من الشرِّ في شيء وإن هانا
ويروَى : ( ذوي حسَبٍ ) .
وقولُ طرَفةَ :
أرَى الموتَ يعتامُ الكِرامَ ، ويصطفي عقيلةَ مال الفاحش المتشدِّدِ
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 19-11-2009, 05:10 PM
لسان الحال لسان الحال غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 60
شكرَ لغيره: 17
شُكِرَ له 29 مرة في 21 حديث
افتراضي

المعنى واضح من البيت وقد أبانه صدر البيت خاصة فهو يقول إن شرار الطير وبغاثها كثيرة وأن خير الطيور قليلة ونادرة.
قال في لسان العرب:
وأَقْلَتَتِ المرأَةُ إِقْلاتاً، فهي مُقْلِتٌ ومِقْلاتٌ إِذا لم يَبْقَ لها ولدٌ؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازم: تَظَلُّ مَقالِيتُ النساءِ يَطَأْنَه، يَقُلْنَ: أَلا يُلْقَى على المَرءِ مِئْزَرُ؟ وكانت العربُ تزعم أَن المِقْلاتَ، إِذا وَطِئَتْ رجلاً كريماً قُتِلَ غَدْراً، عاشَ ولَدُها.
والمِقْلاتُ التي لا يعيش لها ولد، وقد أَقْلَتَتْ؛ وقيل: هي التي تَلِدُ واحداً، ثم لا تَلِدُ بعد ذلك؛ وكذلك الناقة، ولا يقال ذلك للرجل. قال اللحياني: وكذلك كلُّ أُنثى إِذا لم يَبْقَ لها ولَدٌ؛ ويُقَوِّي ذلك قولُ كُثَيِّرٍ أَو غيره. بُغاثُ الطيرِ أَكثرُها فِراخاً، وأُمُّ الصَّقْرِ مِقْلاتٌ نَزُورُ فاستعمله في الطير، كأَنه أَشْعَر أَنه يُسْتَعْمَلُ في كلِّ شيء؛ والاسم: القَلَتُ. الليث: ناقةٌ بها قَلَتٌ أَي هي مِقْلاتٌ، وقد أَقْلَتَتْ، وهو أَن تَضَعَ واحداً، ثم تَقْلَتُ رَحِمُها، فلا تَحْمِلُ؛ وأَنشد: لَنا أُمٌّ، بها قَلَتٌ ونَزْرٌ، كأُمِّ الأُسْدِ، كاتِمَةُ الشَّكاةِ قال: وامرأَةٌ مِقْلاتٌ، وهي التي ليس لها إِلا ولد واحد؛ وأَنشد: وَجْدِي بها وَجْدُ مِقْلاتٍ بواحِدها، وليس يَقْوَى مُحِبٌّ فوقَ ما أَجِدُ وأَقْلَتَتِ المرأَةُ إِذا هَلَك ولدها.
وفي حديث ابن عباس: تكون المرأَة مِقْلاتاً، فتَجْعَلُ على نَفْسِها، إِن عاشَ لها ولد، أَن تُهَوِّدَه؛ لم يفسره ابن الأَثير بغير قوله: ما تَزْعُم العربُ من وَطْئها الرجلَ الكريم المقتولَ غَدْراً
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( لسان الحال ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 26-08-2013, 08:00 PM
أسرار أسرار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2013
التخصص : computer technical
النوع : ذكر
المشاركات: 2
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 2 مرة في حديث واحد
افتراضي

مِقلاة بالتاء المربوطة : اي ملولة من قَلَتْ اي ضجرت .
و بيت الشعر كما اعرفه :
بُغَاثُ الطيرِ اكثرُها حشاشاً--------و امُ النسرِ مِقلاةٌ نَزُورُ
بغاث الطير هي صغار الطير وضعافه .
اكثرها حشاشاً اي اكثرها توالداً و تناسلاً .
اما انثى النسر فهي نزور في التناسل اي مقلة فهي تبيض مرة واحدة في السنة و هي مقلاة اي ملولة فهي لا تطيق الجلوس طويلاً في نفس المكان .
وهو كما في قوله في سورة الضحى : ما ودعك ربك وما قَلَى .
و يفيد معنى القصيدة المثل العربي :
ترى الرجال كالنخل و ما يدريك ما الدخل.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 27-08-2013, 02:00 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمـارات
التخصص : اللغـة العربيـة
النوع : أنثى
المشاركات: 4,683
شكرَ لغيره: 5,838
شُكِرَ له 8,687 مرة في 3,455 حديث
افتراضي

بارك اللهُ في الجميعِ.

أمَّا (قَلاهُ قِلًى) فبمعنَى: أبغضَه بُغضًا، واسمُ الفاعلِ منه: (قالٍ)، وهي: (قاليةٌ)، ومنه قولُه تعالَى: قالَ إنِّي لِعَمَلِكُم مِّنَ القَالِينَ.
أمَّا (مِقْلاةٌ) فعلَى وزن (مِفْعَلة)، وهذا الوَزْنُ من أوزانِ أسماءِ الآلة، و(المِقْلاةُ) ما يُقلَى عليه.
فالصَّوابُ -كما أفادَ الأستاذُ فيصل المنصور مشكورًا- أن تكونَ الكلمةُ بالتَّاءِ المبسوطةِ. ولتُراجَع مادَّة (قلت) في المعاجمِ.

ونرجو توثيقَ ما ذكرتَ في رواية البيتِ، ومعناهُ.
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 27-08-2013, 08:13 PM
أسرار أسرار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2013
التخصص : computer technical
النوع : ذكر
المشاركات: 2
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 2 مرة في حديث واحد
افتراضي

بارك اللهُ فيكِ
أوضحتِ و أبنتِ ولقد أدركتُ الصوابَ فيما قُلتِه .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أسرار ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 2 ( الجلساء 0 والعابرون 2)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
هل أخطأ أبو بكر الأنباري في قوله هذا ؟ فيصل المنصور حلقة النحو والتصريف وأصولهما 29 30-12-2011 01:11 PM
لم خص ( السائلين ) في قوله: ( آيات للسائلين ) ؟ عائشة حلقة البلاغة والنقد 7 16-05-2009 04:02 PM
ما معنى الفاء في قوله تعالى : ((فعَلِمَ ما لم تعلموا)) ؟ حمد حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 15-04-2009 12:03 AM
ما نوع الفاء في قوله تعالى : (( فاستقم كما أمرت )) ؟ عبد العزيز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 5 20-09-2008 01:25 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ