ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-07-2010, 01:05 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي شواهد جليَّة على ضبط رواة العربيَّة

لا تَزالُ تسمَع ناسًا كثيرًا يطعُنونَ(1) على أهلِ الأدبِ في ما يروُونه، ويشكِّكون في صحةِ أخبارِهم، وينسُبونهم إلى الكذبِ، والتزريف(2). ونحنُ لا نَدفعُ أنَّ في أخبارِهم ما هو كذلكَ، ولكنَّا نزعم أنَّ الأخبارَ التي وقعت إلينا منهم على طبقاتٍ مختلفاتٍ تتفاوَتُ بحسَب تفاوُتِ رواتِها، فمنها الصحيح القائم، ومنها الموضوع الساقط، ومنها المزيد فيه، والمُزال عن وجهِه. وسنسوقُ إليكَ شاهدينِ يدلَّانِك على أنَّ من اللُّغويِّين، والأدباء مَن يُعنَى بما يَروي، ويُقيمُ التثبُّتَ، والضبطَ في ذلك.
1- روَى أبو محمدٍ الأنباريُّ في «شرح المفضليات» خبرَ إغارة تأبَّط شرًّا وصحبِه على بَجيلةَ، وذكرَ منه: (فقال لهم تأبَّط شرًّا: إن بالماء رصَدًا. وإني لأسمَع وجيبَ قلوب القوم. قالوا: والله ما نسمع شيئًا، وما هو إلا قلبُك يجِبُ) حتى فرغَ من ذكرِ الخبرِ، ثمَّ قالَ:
(وكذا روَى أحمد بن حسين الخبرَ في ما أخبرني عن أبي عَمْرٍ الشيبانيِّ، غيرَ أنه قال: وما هو إلا قلبُك. ولم يقل: يجِبُ. وقال في روايته: فوضعَ يدَه على فؤاده. ولم يقل: على قلبِه) إلى آخر ما فصَّل من الفروقِ الدقيقة بين الرِّوايات.
2- روَى أبو عليٍّ القالي في «أماليه» عن جَحظةَ البرمكيِّ، وأبي بكرٍ الأنباريِّ بسندٍ متصلٍ خبرًا في آخِرِه : (ثمَّ قالَ: لله درُّ أبياتٍ تأتينا بها يا إسحاق! ما أتقن أصولَها، وأحسنَ فصولَها! وزاد جحظةُ: وأقلَّ فضولَها!).
فهذان الخبران دالانِ على مبلغِ تحرُّز بعض علماء العربيَّة في الرِّوايةِ، وشِدَّة ضبطِهم، وعنايتِهم، حتَّى في ما لا يغيِّر المعنَى. والأخبارُ في ذلك أكثرُ من أن يُحاطَ بها. ولعلَّنا نذكرُ في ما بعدُ شواهدَ أخرَى على ذلك.

---------------------
(1) (يطعُن) أفصح من (يطعَن).
(2) التزريف: هو التزيُّد في الحديث. ومنه ما رُوِي من أن ابن الكلبي كان يُزرِّف في حديثه.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 30-07-2010, 07:51 PM
السائر على الخطى السائر على الخطى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
التخصص : لا شيء بعينه
النوع : ذكر
المشاركات: 15
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 5 مرة في 5 حديث
افتراضي

لك الشكر , على مقالتك .,.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 03-01-2011, 06:52 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

3- في «أمالي أبي علي»: (وأنشدنا أبو بكر محمد بن السري السراج قال: أنشدني، أو أنشدنا وكيع -الشك من أبي عليّ-).
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 16-11-2011, 11:06 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

4- وروَى أبو بكر الأنباري (ت 328 هـ) في (شرح ديوان عامر بن الطفيل) كلامًا، قالَ:
(إن أبا عليٍّ بانَ من الناس بثَلاثٍ:
كانَ لا يعطَش حتى تعطَش الإبِل، ولا يضِلّ حتى يضِلَّ النجم، ولا يجبُن حتى يجبُن الليلُ، ولا يقِف حتى يقفَ السيلُ. والحرف الرابع زيادة أبي العباس).
يريدُ أبا العباس ثعلبًا (ت 291 هـ)، وكان قرأ ديوان عامرٍ عليه.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 18-11-2011, 08:17 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

5- وفي كتاب (الخيل) لأبي سعيد الأصمعي (ت 216 هـ) تجِدُ الرجلَ الذي روَى هذا الكِتابَ عن أبي عليٍّ الفارسيِّ (ت 377 هـ) قراءةً عليه، شديدَ الاجتهادِ في صحَّةِ الضبطِ، وأمانةِ النقلِ. وهذانِ مثالانِ لذلكِ:
أ- ورد في متنِ الكِتاب: (وله أربع أسنان).. قالَ في الحاشية: (قرأتُ على أبي عليٍّ "أربعة"، وهي "أربع").
ب- وردَ في المتن: (وقال ذو الرمة:
وقرَّبْنَ بالزُّرقِ الجمائلَ بعدما تقوَّبَ عن غِربان أوراكها الخَطْرُ).
قالَ الرواي في الحاشية: (أوَّل هذا البيت لم أقرأه على أبي عليٍّ: وقرَّبن بالزُّرقِ الجمائلَ بعدما).
فانظرْ إلامَ انتهَى تحفُّظُهم، وشِدَّةُ احترازِهم أن يتسلَّلَ إلى الرِّوايةِ ما ليس منها، أو ينسبُوا إلى الرجلِ ما لم يقُلْه، فرحمَهُم الله! أيُّ حرصٍ كانَ يدفعُهم إلى تأديةِ هذا التُّراثِ إلَى مَن بعدَهم كما أدَّاه إليهم من قبلَهم من غيرِ عبَثٍ، ولا استهانةٍ، ومن غيرِ كذبٍ، ولا تزويرٍ!
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 19-11-2011, 12:33 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

6- قال ابن سيده (ت 458 هـ) في (المحكم):
(وحَمَّرَ الرجل: تكلم بِكَلام حِمْيَرَ. وَمِنْه قَول الملك الحِمْيَرِيّ ملك ظفار وقد دخل عَلَيه رجل من العَرَب، فَقَالَ له الملك: ثِبْ. و "ثِبْ" بالحِميَريَّةِ، اجلِسْ. فَوَثَبَ الرجل، فاندقَّت رِجْلاه، فَضَحِك الملك، وَقَالَ: لَيست عندنَا عَرَبِيَّتْ، من دخلَ ظفارِ حَمَّرَ. هَذِه حِكَايَة ابن جني، يرفع ذَلِك إِلَى الأصمَعِي. وأما ابن السّكيت، فَإِنَّهُ قَالَ: فَوَثَبَ الرجل، فتكسَّر، بدلَ قَوله: فاندقَّت رِجْلاه).
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 29-12-2011, 05:57 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

7- وقال أبو زكرياء الفراء (ت 207 هـ) في (المذكر والمؤنث):
("والمنجَنِيق" أنثى. وبعض العرب يسميها "منجنوق". وقال الفراء: حُكِيت لي، ولم أسمعها من العرب).
فانظر كيفَ أمانتُه !
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 01-02-2012, 04:45 AM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : شاعر
النوع : ذكر
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 91
شُكِرَ له 117 مرة في 45 حديث
افتراضي

8- جاء في الأمثال لأبي عبيد القاسم بن سلام - - :

قال أبو عبيد: يقال في مثل لهم : من سرَّهُ بنوهُ ساءَته نفسُه .ولا أدري ممّن سمعتُه، إلاّ أنه بلغني أنَّ قائله ضرار بن عمرو الضبي ... إلخ
[الأمثال ص146 ط.قطامش ]
..
..
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 01-02-2012, 08:34 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 547
شكرَ لغيره: 413
شُكِرَ له 1,451 مرة في 475 حديث
افتراضي

ما شاء الله
إنها فوائد القارئ الواعي
شكر الله لك وثبت قلبك .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 08-02-2012, 02:00 AM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : شاعر
النوع : ذكر
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 91
شُكِرَ له 117 مرة في 45 حديث
افتراضي

9- قال أبو عبيد القاسم بن سلام - أيضاً- :
ومن أمثالهم في الدلائل على الأشياء قولهم :
أنجدَ من رأى حَضَناً . قال : وحضن اسم جبل بنجد ، يقول : فمن رآه فليس يحتاج إلى أن يسأل عن نجد ، هل بلغه بعدُ أم لا . قال الأصمعي بعض هذا الكلام ، ولم يقله كلَّه
[ الأمثال صـ 210 ــــــــ ، ط. قطامش ]

فانظر - سددك الله - إلى فصله في التحمِّل ، وشدة تحريه في أمر قد لا يلقي بعض الناس له اهتماماً ...
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( ابن المهلهل ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 08-02-2012, 02:20 AM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : شاعر
النوع : ذكر
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 91
شُكِرَ له 117 مرة في 45 حديث
افتراضي

..
..

10 - وقال أبو عبيد أيضاً ( في أمثاله ص211) :
ومن أمثالهم في الاستقامة والحذق قولهم :
هو يرقُمُ الماء . ومعناه أنه بلغ من حذقه بالأمور أنه يرقم حيث لا يثبت الرقم . قال الأصمعي بعض هذا الكلام ا.ه

رحم الله الإمام أبا عبيد ما كان أكثر تحريه وتدقيقه ...
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( ابن المهلهل ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 09-02-2012, 06:29 PM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : شاعر
النوع : ذكر
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 91
شُكِرَ له 117 مرة في 45 حديث
افتراضي

[(يطعُن) أفصح من (يطعَن).[/font]

لم يا أبا قصي ؟
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 09-02-2012, 11:58 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 706
شكرَ لغيره: 546
شُكِرَ له 2,533 مرة في 633 حديث
افتراضي

لأنَّ الضمّ أكثر كلام العرب. أما الفتح، فكلام بعضهم. ولقلَّته لم يعرِفه الكسائيُّ. ومعلومٌ أنَّ الأكثرَ، والمتفق عليه أفصَح من الأقلّ، والمختلَف فيه.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها، وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
إقصاء العربية في جامعة الملك سعود فيصل المنصور حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 20 09-09-2011 03:35 PM
الإلهام ( ما معناه ؟ وهل من شواهد شعرية عليه ؟ ) محمد عمر الضرير حلقة فقه اللغة ومعانيها 0 08-07-2008 05:02 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ