ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 27-11-2010, 04:27 PM
أبو حفص أبو حفص غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 44
شكرَ لغيره: 44
شُكِرَ له 50 مرة في 24 حديث
افتراضي معنى ( تمعن ) !

بعض الناس يقولُ: (تَمَعَّنَ) ؛ بمعنى: بالغَ في النَّظَر !
وهو خطأٌ كما نبّهَ عليه شيخنا العلامة مشهور بن حسن -وفقه الله- في أحد دروسه العلمية العامرة؛ حيث تطرّق إلى ذلك حين بَيَّنَ جواز قول: (أنْعَمَ النظر ، وأمْعَنَ النظر) وأنّ كليهما صواب؛ ومعناهما: (أبْعدَ ، وبالَغَ ، وجَدَّ ، ... ) ، ثمّ أشار إلى خطأ الناس في إطلاقهم قول (تَمَعَّنَ) بمعنى بالَغَ في النظر؛ وأنّ معناها الصحيح لغة هو: (تَصاغَرَ) !
[كان ذلك في أحد دروسه لـ«شرح صحيح مسلم» بتاريخ 6-6-1428هـ]

ثم راجعتُ بعض كتب الغريب والمعاجم ؛ فوجدتُه كما قال الشيخ -حفظه الله-؛ فَفِي «النهاية في غريب الحديث والأثر» (4/344) لابن الأثير -مثَلاً- قال:
«تَمَعَّنَ: أَيْ تَصاغَرَ وتَذَلَّلَ انْقِياداً ، مِنْ قَوْلِهِمْ: أَمْعَنَ بِحقّي؛ إِذَا أذْعَن واعتَرف».

وانظر -أيضاً- على سبيل المثال: «غريب الحديث» (2/511) للخطابي ، و«غريب الحديث» (2/365) لابن الجوزي ، و«لسان العرب» (13/409) ، و«المعجم الوسيط» (2/878).
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو حفص ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 28-12-2010, 10:23 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمـارات
التخصص : اللغـة العربيـة
النوع : أنثى
المشاركات: 4,603
شكرَ لغيره: 5,693
شُكِرَ له 8,579 مرة في 3,395 حديث
افتراضي

جزاكَ اللهُ خيرًا.

قالَ الحافظُ العراقيُّ -ُ- في ’’التَّقييد والإيضاح‘‘ -معلِّقًا علَى قولِ ابنِ الصَّلاحِ -ُ-: (وقد أَمْعَنتُ النَّظَرَ في ذلكَ)-:
(وقد أنكَرَ بعضُ العلماء المتأخِّرين لَفْظ (الإمْعان)، وقالَ: إنَّه لَيْسَ عَرَبِيًّا (!)، وكذلك قول الفُقَهاءِ فى التيمُّمِ: (أَمْعَنَ في الطَّلَبِ)، ونحو ذلك. وقد نَظَرْتُ في ذلكَ؛ فوجدتُّه مأخوذًا مِن (أَمْعَنَ الفَرَسُ في عَدْوِهِ)، أو مِنْ (أَمْعَنَ الماءَ)؛ إذا استنبطَه، وأخرَجَهُ. وقد حكَى الأزهريُّ في ’’تهذيبِ اللُّغةِ‘‘ عن اللَّيْثِ بن المظفر: (أَمْعَنَ الفَرَسُ، وغَيْرُه؛ إذا تباعَدَ في عَدْوِهِ)، وكذا قالَ الجوهريُّ في ’’الصّحاح‘‘. وحكَى الأزهريُّ -أيضًا-: أَمْعَنَ الماءَ؛ إذا أجرَاهُ. ويَحْتَمِلُ أنَّه مِنْ (أَمْعَنَ)؛ إذا كَثُرَ، وهو من الأضدادِ؛ قال أبو عمرٍو: المَعْنُ: القليلُ، والمعنُ: الكثير، والمَعْن: الطَّويل، والمَعْن: القصير، والمَعْن: الإقرار بالحقِّ، والمَعْن: الجُحود والكفر للنِّعَمِ، والمَعْن: الماء الظَّاهِرُ) انتهى.
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 22-01-2011, 10:08 PM
أبو حفص أبو حفص غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 44
شكرَ لغيره: 44
شُكِرَ له 50 مرة في 24 حديث
افتراضي

جُزيتِ خيراً .. نقلٌ مناسب ولفتةٌ جيدة ..
وما توصّلَ إليه الحافظُ -فيما نقلتِ- فيه من المعنى الذي ذكره شيخنا أبو عبيدة .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ