ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 30-12-2010, 01:47 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 958
شكرَ لغيره: 571
شُكِرَ له 1,816 مرة في 680 حديث
افتراضي ( أجعلتني لله ندا ؟! )


اقتباس:
إن كتابةَ لفظ الجَلالةِ (الله) على جِهةٍ، ولفظِ (محمَّد) على جِهةٍ أخرى محاذيةٍ لِلفظِ الجلالةِ-؛ هكذا: [(الله)...(محمد)]؛ يجعل النَّاظرَ يظنُّ أنَّهُما في منزلةٍ واحدةٍ.
ولقد قالَ النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- لرَجلٍ قالَ لهُ: (ما شاءَ اللهُ وشئتَ): " أجعَلتَني للهِ نِدًّا؟ بَل: ما شاءَ اللهُ وحدَهُ ".
وإذا كانَ ذلكَ أمامَ المُصلِّينَ؛ كان سببًا لانشِغالِهم بالنَّظرِ إلى ذلكَ، وقد كرِهَ كثيرٌ مِن العلماءِ أن يُكتَبَ شيءٌ إلى قِبلةِ المُصلِّي؛ لئلَّا يُلهيَهِ.
فالواجبُ: الكفُّ عن كتابةِ ذلك؛ أعني: [(الله)...(محمد)].
وما كان مكتوبًا؛ فلْيُطمَس.
نقلًا مِن فتوى بِخطِّ العلامة ابنِ عُثيمين -رحمهُ الله-، تجدونَها في المطويَّة المرفَقة -معَ إضافات هامَّة-، جزَى الله من نشرَها وأعانَ على ذلك.
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf مطوية- أجعلتني لله نِدّاً ؟.pdf‏ (1.81 ميجابايت, عدد مرات السماع 24)
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أم محمد ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ