المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تصحيح مفهوم نحوي " نون الوقاية " ( بي دي إف )


محمد جبر
23-01-2017, 04:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا موضوع نحوي من الموضوعات النادرة ، كنتُ تناولتُه في الدهر العتيق وأعادني إليه أحد طلابي في دراسة الدكتوراه في هذا الفصل الدراسي خريف 2017 ، فعدتُ إليه وحدَّثتُ إخراجه ، عسى أن يكون منه نفع ولو بإنعاش الحوار .

محمد جبر
27-01-2017, 05:13 PM
البسملة1
السلام1
اطلع على الموضوع قليلون ، ولم يجد صدى لدى واحد منهم ، أوليس للنحو قبول لدى أهل اللغة ؟ أم فقدوا الاهتمام ؟ ! !

عائشة
13-02-2017, 02:02 PM
وعليكم السَّلام ورحمة الله وبركاته.
باركَ الله فيكم، ونفعَ بكم.
لستُ من أهل النَّحو، ولكن أذكرُ كلامًا مرَّ بي وأنا أتصفَّحُ "التمام في تفسير أشعار هُذَيل" لابنِ جنّي؛ لعلَّ به اتِّصالًا بالموضوعِ، حيثُ يقولُ (ص32): (عطف "إيَّاهم" على المعنَى؛ وذلك أنَّ "ني" من "قَدْني" وإن كانت مجرورة بإضافةِ "قد" إليها؛ فإنَّها في المعنَى منصوبة). ويقولُ أيضًا (ص33): (فكذلك يجوزُ أن يكونَ أيضًا قوله: "فقدني وإيَّاهم" موضع "إيَّاهم" جرّ على موضع "ني" من "قَدْني").

السهيلي
04-03-2017, 11:48 AM
بل ، مهتمون يا أستاذنا ، درسنا ذلك عليك في العام الجامعي 1980/1981 بكلية الآداب ــ جامعة الاسكندرية ، ونحن في السنة الأولى ، وقد ملت إلى رأيك كما ورد في كتابك الضمائر ... ومعذرة يا دكتور ما زلت أبحث عن كتاب أسماء الأصوات والأفعال ...

محمد جبر
05-03-2017, 02:08 PM
البسملة1
السلام1
*تعليقان صادران عن وعي فيهما غَناء عن كثير مما يصدر عن مجاملة
*أقدّر لعائشة والسهيلي المشاركة التي تنبئ عن الاهتمام
*كتاب أسماء الأفعال وأسماء الأصوات نفِدت نسخه منذ أمد بعيد
*أشكر لجميع من اطلعوا على المرفق ، وآمل أن يكون منه نفع

منصور مهران
05-03-2017, 04:17 PM
ما حسبتني أُحسن التعليق على قولٍ فرضت الجِدة تعليقها عليه لأن الموضوع وإن كان قديم النشر فهو حديث الإشاعة وكنت اقتنيت كتابكم ( الضمائر ) من منشأة المعارف بالإسكندرية وكان صاحبها الأستاذ جلال حزي الذي كان يعمل في دار المعارف ثم غادرها وأنشأ هذه وكنت أمكث فيها ساعات طِوالا بين البحث عن كتاب يمتع(ني ) أو التأمل في كتاب يكفي(ني ) منه قراءة سطور أو صفحات أو فصل ؛ ذلك لأن الناشرين من الجيل الماضي كانوا أصحاب رسالة وليسوا دُعاة ربح وتجارة .
ولما وقع نظري على هذا الكتاب اقتنيته بلهفة وما مرت ليالي معدودات حتى بلغت منتهاه وأكثر شيء أثار عجبي مبحث نون الوقاية فقد أفدت منه وجهة نظر جديرة بالتقدير ، فاشتريت نسخة أخرى وقدمتها لشيخي محمود محمد شاكر - رحمة الله عليه - وما هي إلا ساعة أو معها أخرى وأبدى اهتماما لم أدرك سِره حتى نهض إلى كتاب عنده نسيت اسمه الآن وفتح صفحة كأنها وقعت له خبط عشواء ولكنه ممن آتاه الله حدسا عجيبا فوقعت عيناه على مكان عبارة كتبها تعليقا فوجدها كما وردت في كتاب الضمائر فصار يلهج بحمد الله وكأنه ارتاح من عناء أثقل جسمه وجلس يتنفس بسرعة ولا يلوي على شيء ثم قال لي : هل تعلم أني كتبت على نسختي هذا التصحيح والعبارة التي تلت : منذا كذا من السنين ولم أستطع تذكر العدد الآن ،

فمنذ ذلك الحين عرفت الدكتور محمد جبر من كتبه ومن السؤال عنه ولم ألقه بشخصه ولكني لقيت عقله وعِلمه وأدبه ومودته مما يحبس اللسان عن الخوض في نقده فقديما قالوا ( حبك الشيء يعمي ويصم ) . فلأستاذنا في النفس ما أكنه لأخي وصديقي كليهما فهو عندي أخ وصديق وله فوق ذلك رحم عزيزة جمعت محبي العربية وعشاقها في نسب واحد .

محمد جبر
05-03-2017, 09:07 PM
البسملة1
السلام1
لئن كانت جائزتي من تحديث هذا الفصل من الضمائر وإعلانه بعد أن غيَّبتْه السنون أن اطمأن قلبي بحديث الأستاذ الجليل منصور مهران إنها لنعمت الجائزة !
لو ساعدتك الذاكرة ـ يا صديق العلم والمعرفة ـ باسم الكتاب الذي سجل فيه الشيخ محمود شاكر خاطرته تلك فلتتكرم بذِكره ، ولك في الحالين تقديري وشكري .
ولا تجعلن قلمك يمسك عن ذكر ما تراه جديرا بالتصويب والتسديد ؛ فالحب الحق لا يعمي ولا يصمّ ، ولكنه يرشد ويهدي .