المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعاية مجانية للملتقى عبر الـ ( يوتيوب ) !!


أم سعد
21-07-2011, 12:48 AM
البسملة1

" عليكم بحسن الخط ؛ فإنه من مفاتيح الرزق " !!
" من أحسن كتابة البسملة دخل الجنة " !!
" الخطاطون والخياطون يأكلون بعيونهم " ؟؟؟!!
وطائفة أخرى ـ نحوا من هذه ـ افتراها من لا خلاق لهم أحاديث مرفوعة إلى أفصح الخلق صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، ومع أنها تنادي على نفسها برثاثتها وركاكتها ـ إلى درجة السخف في بعضها ـ قبل التحقيق في أمرها بكذب نسبتها و ( أني لست من تلك المشكاة المباركة ) إلا أننا نرى أهل الصناعة ـ صاحبة الفضائل ـ يتهافتون عليها تجويدا وتفننا ، تزويقا وتنميقا ، ثم لا يعنيهم إن كانت ثبتت عن المعصوم قولا .. ، وليس التنقيب عن ذلك منهم على بال ، وأنى لهم لو راموه ؟!
وإنما يكفي الواحد منهم أن حاز على مفتاح من مفاتيح الرزق ـ وذلك صحيح و واقع ـ ، ويرجو إلى جانب حيازة الدنيا أن قد ضمن الحسنى في الآخرة بإحسانه كتابة البسملة كما ضمنت لمن قال ( لا إله إلا الله ) خالصا من قلبه وجاء بحقها ؛ فانظر إلى عظم هذا الفضل ؟!
وقد رأينا ـ منذ فتحنا عيوننا على الدنيا وأهلها ـ أن خلق الله كافة تأكل بفيها ولم نعلم أن هناك من يأكل بعيونه إلا عند الجماعة طيبة الذكر ، فقصدهم ( من عمل عيونهم ) أو لعل ذلك بعض روايات الحديث الموضوع !!
ثم ما الذي حشر الخياطين مع الخطاطين ؟؛ اعتقادي أنه كان لهذا المفتري صديق يعمل في الخياطة فأحب له ما أحب لنفسه فتصدق عليه وواساه جزاه الله خيرا على هذا الشعور الجميل !!
ومهما يكن من ذلك فلا شك أن الخط والكتابة من علوم العربية وفنونها ، وحيث إني لم أر في ملتقانا المبارك هذا عناية به فقد أحببت المشاركة بهذا ( الفيديو ) ، عنوان الملتقى يكتبه بالخط الفارسي ( النستعليق ) أحد أعضائه .
وهو هدية مني إلى أعضاء وزوار الملتقى ، وأخص بعض خاصة خاصتهم ـ دون ذكر أسمائهم ، فهم يعرفون أنفسهم وشكرا لهم على ما بذلوا ـ ، ولعلها تكون فاتحة الاهتمام بهذا الفن الذي هو من صميم تخصص الملتقى ..
والحمد لله في أول هذا الموضوع وآخره ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

للمشاهدة : اضغط على الرابط الآتي :
http://www.safeshare.tv/w/XHHStXrkDb

صالح العَمْري
21-07-2011, 02:02 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله، خطاط بارع، لا تربت يداه.
وجزيتم خيرا على التذكير بهذا العلم النافع الذي قل أهله.

أم محمد
21-07-2011, 02:25 AM
جزاكِ الله خيرًا -يا أم سعد- وإخوانك خير الجزاء على جهودكم الطيبة.
ورغبة مني في أن يكون الرابط نقيًّا من الشوائب -فكلنا يعلم ما في (اليوتيوب) من بلاء-وأنا أسميه (بلاتيوب)!!-؛ فأطلب -فضلًا-بعد إذنِك- أن ينقل المشرفون الأفاضل الرابط على الموقع التالي -الآمِن-لإزالة الإعلانات-:
http://www.safeshare.tv/
وبانتظار المزيد من أخوات هذا (الفيديو).
ويا حبذا لو يعطينا أخوك الفاضل دروسًا تعليميَّة في هذا الفن؛ فلعل أختي تصقل موهبتَها في الخط والتي تكاد تذهب أدراج الرياح، وتصير في طي النسيان -رغم إلحاحي الشديد عليها بذلك-؛ فلعلكم تكونون فاتحة خير عليها -أجزل الله لكم المثوبة-.

أم محمد
21-07-2011, 02:27 AM
هذا الرابط الآمن للفيديو:
http://www.safeshare.tv/w/XHHStXrkDb

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل
21-07-2011, 04:15 AM
جزاك الله خيرا يا ( أم محمد ) ..
تم استبدال الرابط الذي وضعتيه بالرابط السابق ..

عائشة
21-07-2011, 07:55 AM
لِلَّــهِ خَــطٌّ أَبْدَعَتْــهُ أَنَامِــلٌ ٭٭٭ وأَهْـدَتْكَ نُـوَّارًا ودُرًّا مُّفَصَّـلا

ولِلَّــهِ رَقٌّ نَّمْنَــمَتْهُ يَرَاعَـــةٌ ٭٭٭ وزُيِّنَ بالوَشْـيِ البَـدِيعِ وجُمِّـلا

حُـرُوفٌ كأَمْثَـالِ الدَّرَارِيِّ صُـوِّرَتْ ٭٭٭ فَنَـوَّرَتِ القِرْطَـاسَ حَتَّى تَهَـلَّلا

تَوَارَتْ زُهورُ الرَّوْضِ مِن سِحْرِ حُسْنِها ٭٭٭ ( ولَفَّتْ حَـيَاءً وجْهَهَا أن تُفَضَّلا )

فَثُلْـثٌ رُّواءٌ ، فَارِسِـيٌّ بَرَاعَــةٌ ٭٭٭ ودِيوانٍ اشْـرَاقٌ ، ونَسْخٌ سَـنًا عَلا

وَصِفْـهُ بإِتْقَانٍ وإِحْكَـامِ صَنْعَـةٍ ٭٭٭ وحُسْـنٍ وتَجْويدٍ وما شِئْتَ مِنْ حُلَى

أَتَيْتُ بِأَوْصَـافٍ ذَكَا طِيبُ نَشْـرِها ٭٭٭ وأَرَّجَـتِ الأرْجَـاءَ مِسْكًا ومَنـدَلا

وأَخْتِـمُ نَظْمِي بالدُّعَا فَلْتُـؤَمِّنُوا ٭٭٭ جَـزَى اللهُ بالخَيْراتِ ( فَضْلاً ) وأَجْزَلا

* * * * *

ما شاء الله! تبارك الله!
ما أروعَها من هديَّةٍ! وما أجملَها من مفاجأةٍ!
جزاكم الله خيرَ الجزاء، وبارك فيكم، وزادكم من فضلِه.

أم محمد
21-07-2011, 11:36 AM
ما شاء الله! أبيات جميلة يستحقها الخط الجميل!
كأني أقرأ شطرًا من الشاطبية!!
أراك صرتِ شاعرة يا عائشة! بانتظار صدور ديوانك!

عائشة
22-07-2011, 10:04 PM
أشكرُ الأَساتذةَ الَّذينَ شَكَروا لي الأبيات السَّابقة، فجزاهم الله خيرًا على تشجيعِهم الطيِّبِ لمبتدئةٍ مثلي.
ولستُ شاعِرةً -يا أُمَّ محمَّدٍ-، وشتَّان بينَ نَظْمِي ونَظْمِ (الشَّاطبيَّة).



،،، هذه مُحاوَلةٌ منِّي لتطبيقِ الدَّرْسِ الَّذي تعلَّمْتُهُ مِنَ الأُستاذِ الخطَّاطِ / فضل -جزاه الله خيرًا، وزاده من فضلِه-. وأرجو مِنْهُ -حفظه الله- أن يُشرِّفَنا بحُضورِه إلى هذه الصَّفحةِ؛ لنستفيدَ مِنْ عِلْمِهِ. وأتمنَّى أن يُبيِّنَ لي أخطائي، ويعذِرَني علَى هذا الضَّعْفِ، فلستُ أُحسِنُ الخطَّ الفارسيَّ مُطلقًا.


http://up.top4top.net/uploads/2011/07/22/top4top_018a9644251.bmp

أبو محمد فضل بن محمد
23-07-2011, 01:43 PM
البسملة1
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
وبعد :
لم أسمع بهذا الأستاذ ! الخطاط ! من قبل ، وسأتولى الإجابة عنه ، ثم إذا حضر فإن أحب أن يجيزني فبها وإلا فالأمر له .
وحري به أن يجيب الطلب الكريم لزيارة هذه الصفحة ، ولكنه ليقف على الطلب بحاجة إلى أن يزورها ، والبيت عند المسجد والمسجد عند البيت ، ولا إشكال !
وأما قلة أهل فن الخط ـ كما قال شاعرنا الفحل ( صالح العمري ) فتح الله عليه ـ فإذا كان ابن مقلة المتوفى سنة 328 ينبئ عن حاله في زمانه بقوله : ( والخط أجناس قد كان الناس يعرفونها ويعلمونها أولادهم ، ثم تركوا ذلك وزهدوا فيه كزهدهم في سائر العلوم والصناعات ) فماذا نقول نحن ؟! وتأمل قوله ( الناس يعرفونها ) ، ولتعرف تفسيره على الوجه ضمه إلى ما أثر عنه من قوله : ( الخط ما قرئ ، وما ترك فهو صنعة ) .
وشكر الله لأم محمد حرصها ، وأما قولها ( يستحقها ... ) ! فأقول : بل يستحق هذا الشعر أن يبعث له مهندس الخط ابن مقلة فيجوده بخطه ( المنسوب ) ، وأيم الله قد أخطأ القائل : [ المتقارب ]
سقى الله عيشا مضى وانقضى.......بلا رجعة أرتجـيها ونقله
كوجه الحبيب وقلب الأديب.......وشعر الوليد بخط ابن مقله
أو أنها ضرورة الشعر نقلت الفضل من الخنساء إلى البحتري ! الله أعلم بما كان .
وأما تطبيق الدرس ( الأول ) فضربت له مثلا بما ذكر الذهبي في سيره عن ابن البواب ـ الأستاذ الثاني ، أحد المعروفين بالسنة والصلاح بخلاف السائد في دنيا الخط والخطاطين ! ـ : ( أنه ظفر بربعة ثلاثين جزءا في خزانة بهاء الدولة بخط أبي علي ابن مقلة تنقص جزءا وأنه كتبه وعتقه وقلع جلدا من الأجزاء فجلده به واستجد جلدا للجزء الذي قلع عنه فاختفى الجزء الذي كتبه على حذاق الكتاب ) !
هذا والرقاق بما فيها ساكنة بين يديه يمعن فيها ما يشاء وينسخ عليها وهذا ( فيديو ) عمره لحظـة !
ولعلي في فرصة أخرى أكمل هذا الكلام ، إلا أن يجيء الأستاذ الخطاط فيستلم الزمام .
والله المستعان .

عائشة
23-07-2011, 02:19 PM
الأُسـتاذ الخطَّـاط / فَضْـل بن محمَّـد

وعليكم السَّلام، ورحمة الله، وبركاته.
أشكرُ لكَ تلبية الطَّلب، وتفضُّلكَ بزيارةِ هذه الصَّفحة، فجزاكَ اللهُ خيرًا، ونفعَنا بعلمِكَ.
ولستُ أستحقُّ ما جادَتْ به نفسُكَ الكريمةُ من ثناءٍ.
وأنا في انتظارِ مُلاحَظاتكَ، ونَقَداتكَ.
وإن لم تكُنْ خطَّاطًا؛ فمَنِ الخطَّاط إذَنْ؟!
بوركتَ، وزادكَ الله من فضلِه.
وشُكرًا لجميعِ من مرُّوا هُنا.

عائشة
23-07-2011, 06:04 PM
هذا الحُضورُ المبارَكُ فُرصةٌ ثمينةٌ؛ ولذا: أرجو مِنَ الأُستاذِ الخطَّاطِ (فَضْلٍ) -حفظه الله- أن يأذَنَ لي بهذا السُّؤالِ:
هل (النستعليق) هُوَ نفسُهُ الخَطُّ المعروفُ بالفارسيِّ؟ أمْ أنَّ هناكَ فَرْقًا بينَهما؟ ومِنْ أينَ أُخِذَتْ هذه التَّسمية؟
وجزاكم الله خيرًا، ونفعَ بكم.

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل
23-07-2011, 09:02 PM
بعد إذن ( الأستاذ الخطاط ) أجيب عن استفسار الأخت ( عائشة ) ـ بارك الله في الجميع ـ فأقول :
خط ( النستعليق ) هو أحد أنواع الخطوط الفارسية ، وهو المعروف اليوم بـ ( الخط الفارسي ) ، وقد ابتكره الخطاط الفارسي ( مير علي التبريزي ) ، حيث جمع فيه بين خطي ( النسخ ) و ( التعليق ) ـ وهو أحد الخطوط الفارسية ـ فظهر بذلك خط ( النستعليق ) ..
ومن أنواع الخطوط الفارسية كذلك خط يسمى بـ ( الشكسته ) ..
والله تعالى أعلم ..
ولعل ( الأستاذ الخطاط ) إن شرفنا بحضور آخر أن يزيد ويفيد ، ويصحح إن كنت أخطأت ..

عائشة
23-07-2011, 09:14 PM
الأُستاذ الفاضِل / أبا إبراهيمَ
جزاكَ اللهُ خيرًا علَى ما أتحفْتَني به من معلوماتٍ مفيدةٍ، ونفعَ الله بكَ.

........................
،،، (معلومة طريفة لطيفة!):
كنتُ أتصفَّح -قبلَ قليلٍ- العددَ الخاصَّ بالخطِّ من مجلة الموردِ (والَّذي تفضَّلَ بوَضْعِه الأُستاذُ الكريمُ/ أبو إبراهيمَ -أحسنَ اللهُ إليه-)، فوجدتُّ مِن بينِ أشهرِ الخطَّاطات: خطَّاطة اسمُها (فضل)! وقد تركَتْ مُصحفًا جليلاً كتبته سنة 295.

أم محمد
23-07-2011, 09:40 PM
سبحان الله! لعل هذا من الطرائف!

فضل: حافظة، كاتِبة، من القيروان، مولاة أبي أيوب أحمد بن محمد، تركتْ لنا مصحفًا جليلًا كتبتهُ سنة 295هـ (907م) ...
عائشة بنت علي(!) بن محمد بن علي بن أبي الفتح: عالمة، محدِّثة، ولدت بالقاهرة سنة 761هـ... تعلمت الخط حتى أصبحت تكتب جيِّدًا، وحدثت، وسمع عليها غير واحد، وخرج لها الزين رضوان(!) جزءًا فيه عشاريات وتساعيات مبتدئًا بالمسلسل، قال عنها البقاعي: كتبت الكتابة الحسنة...

لكِ فيهما قدوة -يا ابنة أبي-، لكن عليك بالممارسة لا إهمال ما وهبك الله من نعمة.
وطريق الألف ميل يبدأ بخطوة -كما يقال-!