المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البسملة بأنواع من الخطوط العربية ( محاولة تنتظر النقد )


عائشة
10-12-2011, 08:18 AM
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

الحمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ علَى رسولِ الله، وبعدُ:
فهذه مُحاوَلةٌ متواضِعةٌ لكتابةِ ( البسملةِ ) بأنواعٍ أربعةٍ من الخطوطِ؛ وهي -علَى التَّرتيبِ-:
1- الرقعة.
2- الفارسي.
3- الديواني.
4- الديواني الجلي.
وإنِّي لأرجو ألا يبخلَ عليَّ الإخوةُ الخطَّاطونَ في هذا الملتقَى الطيِّبِ -أو مُحبُّو فنِّ الخطِّ العربيِّ، ومتذوِّقوهُ- بتوجيهاتِهم الثَّمينةِ، ونقداتهم الرَّصينةِ، وملحوظاتِهم الأمينة.
وعلَى الخيرِ نلتقي، وبالنَّقدِ نرتقي -بإذنِ الله تعالى-.
وإذا وجدتُّ تفاعلاً مع الموضوعِ؛ فإنِّي سأُحاوِلُ أنْ أكتبَ ( البسملةَ ) بالخطَّينِ: النَّسخ، والثُّلُث -إن شاء اللهُ-، وإن لم أجدْ؛ اكتفيتُ بهذا.
تنبيه: كلمة ( الرحيم ) -في خط الرقعة- كانَتْ مُعوجَّةً عن الطَّريقِ، ومنخفضةً عن مستوَى صُويحباتِها، فأُعيدَتْ إلى مكانِها الصَّحيحِ عن طريقِ برنامج ( الفوتوشوب )، وقد ذكرتُ هذا للأمانةِ. وقد بدَتِ الهاءُ في ( لفظ الجلالةِ ) كأنَّها مطموسةٌ، ولَـمْ تكن كذلكَ في الحقيقةِ؛ وإنَّما وقعَ هذا بسببِ التَّصويرِ.

http://up.top4top.net/uploads/2011/12/10/top4top_3da4c89b381.jpg

أبو الفضل
10-12-2011, 12:01 PM
سلمت أناملك أيتها الصالحة , لست من النقاد و لكن الخط الثالث و الرابع شيء بديع زادكِ الله توفيقا

أبو محمد فضل بن محمد
10-12-2011, 01:17 PM
أحسنتِ .

تألق
10-12-2011, 02:44 PM
ما شاء الله
موفقة

عائشة
11-12-2011, 09:16 AM
بارك اللهُ فيكم جميعًا.

كنتُ أتمنَّى أن أجدَ مَن يُنبِّهُني عَلَى أخطائي، ويُرشِدُني إلى الصَّوابِ؛ ولكن " ما كلُّ ما يتمنَّى المرءُ يُدركُهُ ".

ولذا: اسمحوا لي أنْ أُغْلِقَ هذا الحديثَ.

http://www.ahlalloghah.com/images/buttons/threadclosed.gif

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل
11-12-2011, 01:41 PM
بارك الله فيك أيتها الخطاطة ..
ولا أرى أن يغلق الموضوع ، بل لعلك تجدين في قادم الأيام من يهتم ويعلق ..
.................
وكنت اكتفيت بالشكر ، ولم أحب أن أتقدم بين يدي ( الخطاطين ) إذ لست من أهل هذا الفن ، ومن تكلم في غير فنه أتى بالعجائب ..
لكن - حتى أزيل قفل الإغلاق من هذا الحديث القيم - أقول :
يقال عن ( الخط ) ما يقال عن ( الشعر ) وغيره من المواهب : موهبة تحتاج إلى كثرة الممارسة ، وطول التأمل في أعمال السابقين ممن برَّز في هذا المجال ..
مع النظر في الجانب النظري ، مما خطه أهل هذا الفن من توجيهات ، وقعدوه من القواعد ، ومحاولة تطبيق ذلك ..
..................
وأما عن الملاحظات :
فأذكِّركِ بما ذكرته سابقا من أن طريقة الإمساك بقلم الخط أمر مهم لابد منه ، حتى تأتي الحروف موافقة للرسم الصحيح ، والخطأ في إمساك القلم يؤدي إلى خلل ظاهر في الحروف ، مهما كان إتقان الخطاط في معرفة قياسات الحرف وأشكاله ..
وأرى أن لا تشتتي الذهن في أنواع متعددة من الخطوط ، بل ركزي على خط واحد - ترين أنه الأسهل عندك - حتى تتقنيه ، ثم تنتقلين إلى ما بعده .
هذا ما عندي ، وأعتذر عن التقصير ..
.................
سأُحاوِلُ أنْ أكتبَ ( البسملةَ ) بالخطَّينِ: النَّسخ، والثُّلُث -إن شاء اللهُ-
في انتظار رؤية إبداعك - بارك الله فيك -

عائشة
11-12-2011, 02:01 PM
الأُستاذ المفضال الكريم / أبا إبراهيمَ
لقد أسعدَني رَدُّكَ، واهتمامُكَ، وتشجيعُكَ، فجزاكَ اللهُ خيرَ الجزاءِ، وبارك فيكَ. وأنتَ أهلٌ للتَّعليقِ، وإبداءِ الرَّأيِ. وأشكرُ لكَ -جدًّا- نصائحَكَ القيِّمة، وتوجيهاتكَ الثَّمينةَ، وسوفَ أحرصُ عليها -إن شاء اللهُ-؛ ولكنَّ هذا يحتاجُ إلى صَبْرٍ، ومُصابَرةٍ -أسأل الله الإعانةَ-.
وأودُّ -إذا سمحَ وقتُكَ الثَّمينُ- أنْ تُقيِّمَ كُلَّ خطٍّ بالدَّرجاتِ؛ حتَّى أعرفَ مُستوايَ في كُلِّ خطٍّ.
أمَّا خطُّ الثُّلُث؛ فلعلِّي آتيكم به بعدَ حَوْلٍ كَرِيتٍ! -واللهُ المستعانُ-.
أُكَرِّرُ شُكري لكَ -جزاكَ اللهُ خيرًا، وأحسنَ إليكَ-.

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل
11-12-2011, 03:21 PM
بارك الله فيكِ ..
وأودُّ أنْ تُقيِّمَ كُلَّ خطٍّ بالدَّرجاتِ؛ حتَّى أعرفَ مُستوايَ في كُلِّ خطٍّ.
ليتني كنت أحسن ذلك لأفيدك ، ولكن ..
ولعلنا ننتظر ( الأستاذ الخطاط ) ليفيدنا في ذلك ..

أبو محمد فضل بن محمد
11-12-2011, 04:21 PM
بِسمِ اللهِ ..
نَعمْ ، صدَقَ أبو إبراهيمَ في : ( ثَنائِه ) و ( توجِيهاتِه ) و ( مُلاحظاتِه ) .
فاصْرفي همَّتَكِ إلى الرُّقعةِ أوَّلا حتَّى تُتقِنِيه ؛ فإِنَّ الخطَّ يُؤَثِّرُ على الخطِّ ؛ لاخْتِلافِ خَصَائِصِ كُلٍّ ، وإن كُنتُ أرى أنَّكِ أجدْتِ التَّعامُلَ معَ هَذا الأَمرِ ـ فيما بينَ أيْدِينا ـ لقُوَّةِ موهِبَتِكِ ، ما شاءَ اللهُ .
ولذَا نُلاحظُ في بسمَلتِكِ الرُّقعيَّةِ سلامةَ القِياساتِ ، والقياسُ في الخطِّ بِعرضِ القلَمِ المكتُوب بِه ، و وحدتُهُ ( النُّقطةُ المعيَّنة ) :
فأطوالُ ( الألِفاتِ ) ـ وتشملُ جميعَ الأشكالِ الرَّأسِيَّة حرْفًا كانَتْ أوْ بَعضَ حرْفٍ ـ مضبُوطةٌ .
ثُمَّ المسَافاتُ بينَ الحرُوفِ ـ وهيَ مهمَّةٌ في الرُّقعةِ بِالذَّاتِ ـ صَحيحةٌ أيضًا بنسبةِ97 % !.
وطُولُ السِّينِ ،
وأحجامُ الحروفُ الأُخرَى وأشْكالُها الهندسِيَّةُ ،
وميلانُ الألِفاتِ ـ الجهةَ والمقدارَ ـ .. الخ كلُّ ذلِكَ جيِّدٌ جدًّا .
بقِيَتْ فقطْ مسألةُ زاوِيَةِ القلَمِ ، وهيَ ترجِعُ إلى المسكةِ الصَّحيحةِ للقَلَمِ في أوَّلِ وضْعِ الرأسِ على الورقةِ ثُمَّ المحافظةُ عليها وتغيِيرُها في الموضِعِ الّّذي يحتاجُ بِـ ( انْسِيابيَّةٍ ) و ثباتِ يدِ حتَّى لا يكونَ اهتِزازٌ أو تكسُّرٌ أوِ انْزِلاقٌ .
وعِلاجُها في شيْئَينِ :
كثْرَةُ الكِتابةِ .
وصِحةُ قَطَّةِ القلَمِ وميلانُها بالنِّسبِ المعرُوفةِ عِندَ أهلِ الفَنِّ ، وتختلِفُ بِاخْتلافِ نوعِ الخطِّ ( نِصْفُ العرْضِ ، ثُلُثُه ، رُبْعُهُ ) ؛ ومردُّها إلى جودةِ البرْيِ ، وهُو سِرُّ الخطَّاطينَ الَّذي قالَ فيه قائِلُهمْ : ( من الكاملِ )

لا تَطْمَعنْ في أنْ أبُوحَ بِسِرِّه ..... إنِّي أَضِنُّ بِسِرِّه المستُورِ

لكنَّ الأقلامَ الجاهزةَ موحَّدةُ القَطَّةِ ليسَ لنا فيها خيارٌ ؛ ولِذَا ينْبغي مراعاةُ الزَّاويةِ عندَ أوَّلِ وضْعِ القَلمِ ، والأمرُ الأوَّلُ يُساعِدُ علَى هذَا الأَخيرِ ويُيَسِّرُهُ والتَّيْسِيرُ منَ الله ، والحمدُ لله .
وانتبِهي إلى نهاية الرَّاءِ ، ولا أُحبُّ رسْمها كما يفْعلُه بعضُهمْ ونجدُه في أغلَبِ الكرَّاساتِ التعليميَّةِ ، ولكنَّها تُؤَدَّى بِتدْويرِ القلَمِ عكسَ جهَةِ الكِتابةِ ورفْعِ رأسِ القَلَمِ شيئًا فشَيْئًا حتَّى ينتَهيَ إلى آخرِ جُزْءٍ مِنهُ وهُو أدقُّه ، بحركةٍ خاطِفةٍ معَ الانتِباهِ إلى أن لا ينكسِرَ الرَّأسُ أو يعْوَجَّ .
ورأسُ الحاءِ في ( الرَّحمنِ ) وهيَ دالٌ مقْلُوبةٌ ، نرَى رأسَ الدَّالِ قدِ اخْتَفَى .
ونُقْطةُ النُّونِ أصْغرُ قليلا حتَّى لا تصِيرَ ثِنْتَيْنِ ، والله أعلَمُ .
لوْلا خشْيةُ أنْ يُسَاءَ الظَّنُّ في باعِثِ السُّكوتِ ـ يُعزِّزُ ذلكَ احتِمالَ خطإِ فهمِ ذانِكُمُ البيْتَينِ اللَّذينِ قَصَدتُ بِهما نفْسِي ـ لما زِدتُ على الثَّناءِ ، نعمْ ، هذِه الكتابةُ تستحِقُّ ( 95 % ) .

غمام
11-12-2011, 08:29 PM
ماشاء الله! زادك الله من فضله.
وقد شجعتني على دراسة الخط وممارسته، فعهدي بالكتابة اليدوية بعيد مع الأجهزة الحاسوبية.
وفقك الله وفي انتظار المزيد.

عائشة
11-12-2011, 09:13 PM
أشكرُ الأُستاذَ الفاضِلَ الكريمَ / أبا إبراهيمَ علَى حُسْنِ تجاوبِهِ، وما أظنُّهُ تَرَكَ التَّقييمَ إلاَّ تواضُعًا. رفعَ اللهُ قدرَه، وأعزَّ ذِكْرَهُ.

ولقد سرَّني حُضورُ الأُستاذِ الخطَّاطِ / فَضْلٍ -زاده اللهُ من فضلِهِ، وبارك فيه، ونفعَ بعلمِهِ-. وللهِ دَرُّ دُرَرِه وغُرَرِهِ، وفوائدِهِ وفرائدِهِ! قد أبدعَ وأجادَ، وأمتعَ وأفادَ. فجزاهُ الله خيرًا، وزادَه عِلْمًا ونورًا.
وهذا ما كنتُ أرجو وأُؤَمِّلُ، فهل يتفضَّلُ الأُستاذُ الكريمُ فيُكْمِلُ المَسيرةَ، ويُقيِّمُ ما بَقِيَ علَى نَفْسِ الطَّريقِ والوَتيرةِ؟ فإنِّي قد استفدتُّ كثيرًا، ورأيتُ عِلْمًا غَزيرًا.

وأودُّ أنْ أذكُرَ أنَّني لستُ خطَّاطةً -ولا أظنُّ بأنَّني سأصِلُ إلَى هذه المرتبةِ-، وقد كتبتُ البسملةَ -بتلك الخُطوطِ- مِن شيءٍ استقرَّ في الذَّاكرةِ، فإذا عُلِمَ هذا، وانضافَ إليه: جفوةُ البُعْدِ، وطُولُ العَهْدِ، والجَهْلُ بأصولِ الخطِّ= عَلِمْتَ السِّرَّ في كثرةِ الأخطاءِ! وقد تعمَّدتُّ أنْ أضعَ ما كتبتُ بعِلاَّتِهِ؛ لأستخرِجَ الكُنوزَ المخبوءةَ في الصُّدورِ. فالحمدُ للهِ تعالَى.

-----------

أختي الفاضلة / غَمام
مرحبًا بكِ، وحيَّاكِ اللهُ تعالَى. وأشكرُ لكِ ثناءَكِ العاطِرَ، وحضورَكِ الزَّاهِر. جزاكِ اللهُ خيرًا، وشَكَرَ لكِ.

الأسلمية
12-12-2011, 02:53 AM
ما شاء الله ، تبارك الله !

الخط الرابع رائع رائق .

والمعذرة أختاه ، إني لا أفقه في هذا الفن شيئا ، لذا لا أستطيع أن أقول لكِ رأيي .

موفقة أخيّتي .

صالح العَمْري
12-12-2011, 04:54 AM
أحسنتم جدا، وأنا ليس لي في الخط ناقةٌ ولا جمل، وما لي فيه ثاغيةٌ ولا راغية، بل أنا من أشنع الناس خطا، لكني مع ذلك أحب أن أرى الخطوط الجميلة وأتأملها، فجزاكم الله خيرا.
وهنا فائدة خارجة عن حديثكم أرجو أنه لا بأس بإيراداها:
لا تَطْمَعنْ في أنْ أبُوحَ بِسِرِّه ..... إنِّي أَضِنُّ بِسِرِّه المستُورِ
اللغة العالية: ضَنِنْتُ أَضَنُّ، من باب (فرِح)، قال قعنب بن أم صاحب:
مهلا أعاذلَ قد جرَّبتِ من خلقي ** أني أجود لأقوم وإن ضَنِنُوا
فكَّ التضعيف ضرورة، والشاهد أنه قال: ضنِنُوا بكسر النون.
وضَنَنْتُ أَضِنُّ من باب (ضرب) لغة حكاها بعض العلماء.
والله أعلم

أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل
12-12-2011, 01:10 PM
جزاكم الله خيرا ..
.................

بل أنا من أشنع الناس خطا

لكنك والحمد لله من أحسن الناس أدبا وخلقا وعلما ، وشعرا ، ولا تحزن فلك في شيخ الإسلام ابن تيمية والحافظ ابن حجر رحمهما الله تعالى أسوة ( ابتسامة ) ..

صالح العَمْري
12-12-2011, 03:14 PM
لكنك والحمد لله من أحسن الناس أدبا وخلقا وعلما ، وشعرا
أنتم أولى مني بهذا النعت، وأجدر به.
ولا تحزن فلك في شيخ الإسلام ابن تيمية والحافظ ابن حجر رحمهما الله تعالى أسوة ( ابتسامة ) ..
ما عزَّاني أحدٌ بمثل ما عزَّيتَني به.*


*هذه كلمة للفاروق -رضي الله عنه- قالها لمتمم بن نويرة، وذلك أن متمما لما قتل أخوه مالك بكاه بكاء طويلا، ورثاه بمراث كثيرة، أجودها قصيدته التي أولها:
لعمري وما دهري بتأبين هالك ** ولا جزع مما أصاب فأوجعا
لقد كفّن المنهال تحت ردائه ** فتى غير مبطان العشيات أروعا
وقد منّ الله علي بتسجيلها صوتيا في ما سجلته من المفضليات، تجدها على هذا الرابط:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=3473
في الشريط الثالث، الدقيقة: 33
فقال الفاروق لمتمم: وددت أنك رثيت أخي زيدا بمثل ما رثيت به أخاك مالكا، فقال متمم: يا أبا حفص، والله لو علمت أن أخي صار بحيث صار أخوك ما رثيته [يعني أن أخاه مالكا قتل مشركا، وأن زيدا قتل مسلما]، فقال الفاروق: ما عزاني أحد بمثل ما عزيتني به.

عائشة
13-12-2011, 01:46 PM
بارك اللهُ فيكم، وشكرَ لكم فوائدَكم الحِسانَ.

رُبَّما شعرَ الأستاذُ / فَضْلٌ بأنَّه كواهبِ الدُّرِّ لِمَن لا يستحقُّهُ، فأعرضَ ونأَى.

وعلَى كُلِّ حالٍ: كنتُ أودُّ الاستفسارَ عن شيءٍ وَرَدَ في كلامِهِ؛ وهو قولُه -نفعَ اللهُ به-:
( ونُقْطةُ النُّونِ أصْغرُ قليلا حتَّى لا تصِيرَ ثِنْتَيْنِ )
فهل معنَى ذلك أنَّ نقطتَي القافِ تكونُ أطولَ، ونقط الشِّين الثَّلاث تكونُ أكثرَ طُولاً؟ عِلْمًا بأنِّي رجعتُ إلى كتاب " دروس في الخطِّ العربيِّ " -لمهدي السيِّد محمود-؛ فوجدتُّ فيه -عند حديثِهِ عن " نونِ " الرقعة-: ( النَّوع الثاني من النُّونِ: تبدأ بحرفِ الدَّالِ، ثُمَّ من نهايتِه اصْنَعْ ما يُشبِهُ النقطَ الثَّلاث ).
فأرجو إفادتي -جزاكم الله خيرًا-...

أبو محمد فضل بن محمد
13-12-2011, 09:33 PM
البسملة1

وأين الدُّرُّ والياقوت والمرجانُ ؟!
إذا كانَ هذا دُرًّا فهو ( تقليدٌ = صناعيٌّ ) وليسَ بِالدُّرِّ الدُّرِّ !
صارتْ ثنتين بعد اكتمال النونِ ، أيْ : كالنقطتينِ المفصُولتينِ ، وإلا فالنُّقطةُ الموصُولَةُ بِالنُّونِ عندَ ( التسْقيطِ = قياس الحروفِ ) : نقطتانِ ( وبعضُهمْ يقيسُها بِنقْطةٍ كبيرةٍ ، وهذا تعسُّفٌ وخرُوجٌ عنِ القانونِ أو لعلَّه يقصِدُ نُقطةً ونِصْفًا ) ، ولكنَّ ذلكَ معَ بعضِ جسمِ النُّونِ ، وجعلُوا القدْرَ نفْسَهُ للنُّقطةِ الواحدَةِ في ( النُّونِ ، والضَّادِ ، والفاءِ ) والنُّقطتينِ في ( القافِ ) ، والثَّلاثِ في( الشِّينِ ) .
إلا أني أستحسِنُ تمْيِيزَ النُّقطةِ عنِ الباقي قليلا ، وترَيْنَ مثالَه في عنوانِ مجلَّةِ ( منْ عبقِ الجامعةِ ) وقَدْ جاءَ كما تلاحظينَ دونَ تكلُّفٍ أوْ إعمالِ فكرٍ ( عادةُ اليدِ ) .
ولا يُزادُ في الثَّلاثِ عنِ القَدْرِ المذْكورِ إذْ تَبشع الصُّورةُ وتخرُجُ عنِ المألوفِ ، ولكنْ لها صُورةٌ أُخْرَى يأتي ذِكرُها في التَّفْصِيلِ الآتي :
1ـ هذا الَّذي بيَّنتُه في النُّونِ : في صُورةٍ منهُ وهيَ المثلَّثةُ ، الَّتي رسمتِها في البسملةِ ، وأمَّا الصُّورةُ الَّتي يصِفُها مَهدي السَّيِّد محمود المصْرِي فهيَ مُصَغَّرةُ النُّونِ العاديَّة بِكأسِها المعْروف ( أيْ : أنها مضغوطةٌ قليلا ) ، ولنُسَمِّها هُنا النُّونَ الدَّاليَّةَ فقِسْمها الأوَّلُ دالٌ كاملةٌ ، والثَّاني ثلاثُ نُقطٍ ( بصُورتِها المقوَّسةِ حالَ الانْفِصالِ ) ، ويسَعُنا أن نقُولَ إنَّ نُقطتينِ مِنها ( وهو الجزءُ الثخينُ ) مكمِّلٌ لجسمِ النُّونِ ويبقَى قدرُ نُقْطةٍ إلى الخارِجِ ، ويُختلَسُ اخْتلاسًا .
ولِلنُّونِ صُورةٌ ثالثةٌ ، وهيَ المألوفةُ بِكأسِها التَّامِّ الَّذي يدخُلُ كذلِكَ في بِناءِ ( السِّينِ واللامِ والكافِ والقافِ مُفردَةً ومتَّصلةً نِهائيَّةً ، وبَعضِ الياءِ كذلِكَ ) ، فهذه نُقطتُها نُقْطةٌ صَحيحةٌ بعدَ اكتمالِ النُّونِ ولا تأخُذُ منَ النُّونِ أو تأخُذُ منها ! اللهمَّ إلا أنَّها تلزقُ بِها ولكنْ إلى الدَّاخلِ هذه المرَّةَ ( في بطنِ الكأسِ ) ولا أراهمْ يُخرِجونها ولستُ أدري لمه ؟! معَ أنَّ الشَّكلُ مقبُولٌ ولذا استعملوهُ في القافِ كما يأتي .
ولها صُورٌ أُخْرَى لَدى الأتراكِ عندَ التَّفنُّنِ والتَّوسُّعِ ( فيها إدخالُ الدِّيوانيِّ في الرُّقعةِ ، والدِّيوانيُّ عندَ الأتراكِ ـ وهمُ الأصْلُ ـ قريبةٌ منَ الرّقعةِ بِخلافِ الدِّيوانيِّ المصْريِّ الَّذي طوَّرهُ مصطفى غزْلان فنُسِبَ إليه ، وفي بعْضِ الكُتُبِ تَسْميتُه بالرَّيحانيِّ وهُو غلطٌ ظاهرٌ ! وهُو أطْوعُ في التَّشْكيلِ والتَّركيبِ ) .
2ـ في الشِّينِ : الممدودةِ ( الكشيدة ) الَّتي سقطتْ أسْنانُها ! وحسْبُ ، فنأتي برأسِ السِّينِ مدَّةً بقدرِ ثَلاثِ نُقطٍ ( أُفقيَّة ) ونرفعُ آخِرَها قليلا ثمَّ نصلُ بها النُّونَ المثلَّثة كاملةً .
ولا تقبلُ الشِّينُ المسنَّنةُ كأسَ هذِه النُّونِ ، بلْ يكونُ كأسُها النُّونُ الدَّائريَّةُ ( الصُّورةُ الثَّالثةُ فيما سبقَ ) ، ونضَعُ النُّقطَ الثَّلاثَ المقوَّسةَ فوقَها أوْ متصلةً بِها بعدَ تمامِ الكأسِ .
ويصحُّ أيضًا في الشِّينِ غيرِ المسنَّنةِ أن يكونَ كأسُها كأسُ النُّونِ الدَّائريَّةَ ، والنقطُ كما سبقَ في الشِّينِ المسنَّنةِ : فوقَها أو متصلَةً بِها تامَّةً دونَ تداخُلٍ .
3ـ في الضَّادِ : رأسُ الصَادِ ثُمَّ النُّونُ المثلَّثةُ ، وإذا أتينا بكأسِها على صُورةِ النُّونِ الثالثةِ فنُقطتُها منفَصلةٌ عنها فوقُ أو متِّصلةٌ بِها إلى الخارِجِ وحسبُ ولمْ أرهم يرسُمونها بهاتينِ الصُّورتينِ وهما مقبُولتانِ ، ويبشُعُ شَكلُها إذا وصلْنا النُّقطةَ بها إلى الدَّاخِلِ كالنُّونِ فلا تُقْبَلُ .
4ـ في القافِ : رأسُ الفاءِ ثُمَّ النُّونُ الثَّالثَةُ ثُمَّ النُّقطتانِ متصِلَةً إلى الخارجِ وحسْبُ إذْ تقبُحُ صُورتُها إذا أدخلْناها إلى بطنِ الكأسِ كالنُّونِ ؛ فتُردُّ .
ولا تقبلُ كأسَ النُّونِ المثلَّثةِ ولا الأخْرَى الداليَّةَ .
5ـ لا يصِحُّ وصْلُ نُقَطِ التَّاءِ أوِ الثَّاءِ ، وما ذكرتُه في الفاءِ فهُو توسُّعٌ ، وهُو مقبُولٌ في الدِّيوانيِّ من غيرِ غَضاضةٍ .
6ـ ........... ماذا كنتُ أريدُ أن أقُولَ ؟ نسيتُ !
الخطُّ أيسرُ منْ هذا ، ولكنَّ الخطَّاطينَ يُحِبُّونَ أن يتفلسَفُوا أحيانًا !

والسَّلامُ عليكمْ ورحمةُ الله وبركاتهُ

عائشة
14-12-2011, 08:21 AM
إجابةٌ من حُروفِ الحُسْنِ قد نُسِجَتْ *** توشَّحَتْ لؤلؤًا فاحَتْ رَياحينَا
جزاكَ الله خيرًا، وبارك فيكَ، ونفعَ بكَ، وزادكَ من فضلِهِ.

أم هاجر .
14-12-2011, 06:41 PM
http://up.top4top.net/uploads/2011/12/10/top4top_3da4c89b381.jpg

ماشاء الله لا قوة الا بالله . و ان كانت هده الخطوط موجودة في (موسوعة الخط العربي ) لمن اراد ان يتعلم الخط ، و لكنك خطاطة مبدعة
و انبهك اختي رعاك الله انك نسيت احد الخطوط العربية المهمة و هو الخط المغربي . الا يمكنك الابداع فيه ايضا ؟
دمت موفقة انشاء الله

عائشة
14-12-2011, 08:16 PM
الأخت الكريمة / أم هاجر
مرحبًا بكِ. وأشكرُ لك حسن ظنِّكِ.
وأنا لستُ خطَّاطة؛ وإنَّما وضعتُ هذه الخطوط؛ لأُنقدَ، وتُبيَّنَ أخطائي. وقد استفدتُّ -كثيرًا- وللهِ الفضلُ، والمنَّةُ- من نصائحِ الأُستاذَيْنِ الفاضِلَيْنِ/ أبي إبراهيمَ، وأبي محمَّدٍ -جزاهما الله خيرًا-، وتوجيهاتِهما الثَّمينة، وقد بدأتُ بتعلُّم قواعدِ خط الرقعة من خلال كتاب "دروس في الخطِّ العربيِّ" -لمهدي السيِّد-، وانتهيتُ اليومَ -والحمدُ لله-، وأنا أحتاجُ -الآنَ- إلى أنْ أصلَ إلى درجةِ الإتقانِ فيه. وبعدَما عرفتُ تلك القواعدَ؛ تبيَّن لي أنِّي لا أستحقُّ في خط الرقعة (95%)؛ بل أقل من ذلك بكثيرٍ؛ ولكنَّه حسن ظنِّ الأُستاذِ/ فضلٍ -أثابَه الله-، وتشجيعه للمبتدئينَ.
أمَّا عن الخطِّ المغربيِّ؛ فلا أعرفُهُ؛ لأنِّي مِنَ المشرقِ. كما أنِّي لا أجِدُ اهتمامًا بهذا النَّمَطِ من الخطِّ؛ وإنَّما الاهتمامُ منصبٌّ علَى ستَّة خطوطٍ؛ هي: الرقعة، والنسخ، والثلث، والفارسي، والديواني، والكوفي. ومع ذلك: سأُحاوِلُ أنْ أقلِّدَ لوحةً كُتِبَتْ فيها البسملة بالخطِّ المغربيِّ -إن شاء اللهُ تعالى-.

أبو مالك الأثري السلفي
25-12-2011, 10:20 AM
جزاكم الله خيرًا ، لقد استفدت من هذا الحديث كثيرًا
ليس في مجال الخط فقط ، وإنما أخذت منه دروسًا عظيمة لحياتي ، حيث جاءت قراءتي له بعد انقطاع طويل عن علوم الشريعة وما اتصل بها ، وانشغال شديد طويل بغيرها !
أسأل الله أن يعفو عني ، وأن يغفر لي ، ويسترني .

سليمان أبو عائشة
12-08-2014, 11:24 PM
جميل جدا

خالد العاشري
13-08-2014, 12:20 PM
جزاكم الله خيرا ..
.................

لكنك والحمد لله من أحسن الناس أدبا وخلقا وعلما ، وشعرا ، ولا تحزن فلك في شيخ الإسلام ابن تيمية والحافظ ابن حجر رحمهما الله تعالى أسوة ( ابتسامة ) ..

صدقت يا أستاذنا،فقديما قال شاعر:
اعذر أخاك على رداءةخطه...واغفر ردائته لجودة ضبطه
كما قالوا:أحسن الخطوط الخط المقروء