ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية

ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية (https://www.ahlalloghah.com/index.php)
-   حلقة البلاغة والنقد (https://www.ahlalloghah.com/forumdisplay.php?f=13)
-   -   سؤال عن (تنقيح البلاغة) للعميدي (https://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=14703)

صالح العَمْري 11-10-2020 10:44 PM

سؤال عن (تنقيح البلاغة) للعميدي
 
ذكر ياقوت الحموي في (معجم الأدباء) أن للعميدي صاحب (الإبانة عن سرقات المتنبي) كتابًا اسمه (تنقيح البلاغة)، قال ياقوت: "وله تصانيف في الأدب، منها كتاب (تنقيح البلاغة) في عشر مجلدات، رأيته بدمشق في خزانة الملك المعظم، خلّد الله دولته، وعليه خطه وقد قرىء عليه في شعبان سنة إحدى وثلاثين وأربعمائة".
فهل عند أحد منكم خبر عن هذا الكتاب، وهل هو موجود أو مفقود، وهل هو في الأدب كما قال ياقوت أو في البلاغة كما يوحي به عنوانه؟

منصور مهران 12-10-2020 04:31 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري (المشاركة 58058)
ذكر ياقوت الحموي في (معجم الأدباء) أن للعميدي صاحب (الإبانة عن سرقات المتنبي) كتابًا اسمه (تنقيح البلاغة)، قال ياقوت: "وله تصانيف في الأدب، منها كتاب (تنقيح البلاغة) في عشر مجلدات، رأيته بدمشق في خزانة الملك المعظم، خلّد الله دولته، وعليه خطه وقد قرىء عليه في شعبان سنة إحدى وثلاثين وأربعمائة".
فهل عند أحد منكم خبر عن هذا الكتاب، وهل هو موجود أو مفقود، وهل هو في الأدب كما قال ياقوت أو في البلاغة كما يوحي به عنوانه؟


في ترجمة العميدي - كما جاءت في الوافي بالوفيات. - ورد اسم الكتاب : ( تنقيح العبارة ) وهذا يوحي بأن موضوع الكتاب بعيد عن فنون البلاغة من حيث قواعدها .
فأقرب ما يكون عندئذ أن يكون في الأدب
ولنا مثال في عنوان ( نهج البلاغة ) فهو مجموعة اختيارات خطب ووصايا وحِكَمٍ قيل إنها من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه = أو أكثرها له .

ولم أجد له ذِكْرا في فهارس المخطوطات التي بين يَدَيَّ .

فربما يكون مفقودا.

صالح العَمْري 12-10-2020 04:17 PM

أحسن الله إليكم أستاذنا الجليل وشيخنا الموقَّر، وأشكر لكم جوابكم المفصَّل الوافي.
وإنما حرصتُ على معرفة خبر الكتاب لِما رأيتُ من ضخامته، ولأن مؤلفه هو العميدي الأديب الباقعة الذي هو ما هو في العلم بالشعر وسعة الاطلاع عليه، ولأن ياقوتًا رآه بعد العميدي بنحو قرنين من الزمان، فأمّلتُ أن يكون قد اتصل خبرُه إلينا في يومنا هذا، فلما رأيتُ أنكم لا تعرفونه في الموجود اليوم توقفتُ عن البحث عنه، قَطَعَتْ جَهيزةُ قولَ كل خطيبِ.

عائشة 13-10-2020 01:42 PM

بارك الله فيكم جميعًا، وأدام نفعكم.

ووجدتُّ في حاشية «المغانم المطابة في معالم طابة» لمجد الدِّين الفيروزاباديِّ (ت 817) (قسم المواضع) بتحقيق: حمد الجاسر (ص: 46):

(قولُ المؤلِّفِ: إنَّ معنَى «غَدَق»: عَذْب= غيرُ معروفٍ في كتبِ اللُّغةِ. والَّذي ذكَره الجوهريُّ والصَّغانيُّ والمؤلِّفُ في «قاموسه» أنَّ الغَدَق: الكثيرُ، وماءٌ غَدَقٌ، أي: كثيرٌ... ثمَّ رأيتُ في «تنقيح البلاغة»: «الغَدَقُ: الكثيرُ العَذْبُ» (من هامش الأصل). وأقولُ: كلُّ ما في الأصلِ منقولٌ من «معجم البلدان») انتهى.

صالح العَمْري 14-10-2020 08:07 PM

هذا نقل نفيس، قد تعوّدنا مثلَه ممن نقله.
والذي فهمتُه -ولا أدري أفهمي صحيح أم لا- أن الذي يقول "ثمَّ رأيتُ في «تنقيح البلاغة»: «الغَدَقُ: الكثيرُ العَذْبُ»" هو رجل وضع حاشية على كتاب الفيروزابادي، ولا ندري متى كان هذا الرجل، لكنه معاصر للفيروزابادي أو بعده، والفيروزابادي توفي سنة 817، فقد زادتنا هذه المشاركة قرنَين اثنين، لأن الذي كان مَعَنا هو أن الكتاب بقي قرنين من الزمان بعد مؤلفه العميدي إلى زمن ياقوت، ثم الآن وجدنا أنه بقي قرنَين آخرين بعد ياقوت إلى زمن الفيروزابادي وقد يكون بعده إن كان صاحب الحاشية متأخرا، فتلك أربعة قرون بعد العميدي أو تزيد، فقد بقي إلى نحو سنة 900، ولا أستبعد أن يكون موجودًا الآن في مكان ما.
جزاكم الله خيرا على هذه الفوائد ولكم الشكر على حسن الجواب.


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:15 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ