عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 14-04-2010, 06:45 PM
بتـول بتـول غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2010
التخصص : اللغة العربية
النوع : أنثى
المشاركات: 19
افتراضي

لبعضِ الكلماتِ صدًى يجعلكَ تحزنُ لانقضائها وسماء تطرَبُ بالتَّحليقِ في سكناتِ فؤادِ من يسكنُ عالمَها، وتأبى مفارقتَها علَّكَ تحظى بعالمٍ جميلٍ يسحبكَ إلى المثاليَّةِ الَّتي ترغبُها كعالمِ الغيثِ حينَ ينهمرُ على أرضٍ عبوسٍ لطالما انتظرها أهلُها؛ كي يُجدِّدوا الأملَ في عروقهم بعدَ صبرٍ وأملٍ ودعاءٍ وحسنِ ظنٍّ بالخالقِ -سبحانه- وكذا الحالُ مع أمثالِ تلكِ الكلماتِ. شكرَ الله لكَ هذا النقلَ الفريدَ الباعثَ على حبِّ الأملِ والتَّشبُّثِ بكلِّ طارقةٍ تطرُقُ مسامعَ الجمالِ في أنفسنا وفيمن يسكنُها. ويا ليتكَ أحلتنا لما نقلتَه منه – إن كنتَ ناقلا- كي ننهلَ من عَذبِ تلكَ الكلماتِ الرائقاتِ .
منازعة مع اقتباس