عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 26-04-2011, 08:58 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,923
افتراضي

بحثتُ في الشبكة عن هذه الأرجوزةِ، فلم أعثرْ على الأصل الذي نقل منه أخونا الشيخ الفاضل أبو إبراهيم -حفظه الله-؛ ولكني وجدتُّ في بعضِ المنتديات أبياتًا منها -مع بعض الاختلاف- نُسِبَتْ إلى (محمذفال بن متال)، وظهر لي -بعد البحث- أنه من علماء شنقيط، واسمه: (محمذن فال بن متالي ت 1287هـ).

...............................

في قوله:
﴿ الحَمْدُ ﴾ بَيِّنْ ( مِيمَهُ ) و ( دَالَهُ ) ... مِن غَيرِ تَشْدِيدٍ ولَا تَمُدَّهُ
وقوله:
وَ ( الضَّادُ ) في ﴿ الضَّالِينَ ﴾ جاءَ مَدُّهَا ... عَنِ اليَمينِ وَالشِّمَالِ قَدْرُهَا
خطأٌ في القافية؛ لأنَّ هاء الضَّميرِ لا تكونُ رويًّا.

مِنِ ﴿ اهْدِنَا ﴾ وَضَلَّ مَن يُخْفِيهَا
في الأبياتِ الَّتي وقفتُ عليها:
مِنِ ﴿ اهْدِنَا ﴾ وَذُمَّ مَن يُخْفِيهَا

وَعَجِّمِ ( الدَّالَ ) مِنَ ﴿ الَّذِينَ ﴾
وجدتُّها هكذا:
وأعجمِ ( الذَّالَ ) من ( الَّذينَا )
والألف بعد ( الَّذينا ) للإطلاقِ.

وَ( نُونُ ) ﴿ أَنْعَمْتَ ﴾ بِلَا مَحَالَهْ ... مُظْهَرَةٌ وَ فَتْحُهَا ضَلَالَهْ
في الرِّوايةِ الأُخْرَى:
وَ ( نُونُ ) ﴿ أَنْعَمْتَ ﴾ بِلَا مُخَالَفَهْ ... مُظْهَرَةٌ وَفَتْحُهَا مُجَانَفَهْ

وَبَيِّنِ ( الغَينَ ) مِن ﴿ المغْضُوبِ ﴾ ... وَ تَرْكُهَا مِن أَقْبَحِ العُيُوبِ
في أحد المنتدياتِ وَرَد البيتُ علَى هذا النَّحْوِ:
وَبَيِّنِ ( الغَينَ ) مِن ﴿ المغْضُوبِ ﴾ ... والبَا هُنَا الإِخْفَا مِنَ العُيُوبِ
ولم أفهم المُرادَ من قولِهِ في الشَّطْرِ الثَّاني.
والَّذي أعرفُهُ أنَّ إخفاء الميم من ﴿ عَلَيْهِمْ ﴾ وبعده الواو مِن ﴿ ولا الضَّالين ﴾ مِنَ العُيُوبِ؛ ولكن لا أظُنُّ أنَّه يُشيرُ إلَى هذا.

مُبَيَّنَهْ لِكُلِّ قَارِيْ وَاضِحَهْ
في الأبياتِ التي وقفتُ عليها:
مُعِينةٌ لِكُلِّ قَارٍ وَاضِحَهْ
وهو أحسنُ.
و( قارِيْ ) أُعِلَّ إعلالَ ( قاضٍ )، فصارَ: ( قارٍ ).

هذا، والله أعلمُ.

و.
منازعة مع اقتباس