عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 18-06-2022, 07:25 PM
محمد البلالي محمد البلالي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2014
السُّكنى في: اليمن
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 326
افتراضي مُناجاة ( قصيدة ).

هذه قصيدةٌ من البحر الكامل أكملتُها الآن ، تحكي مناجاةَ عبدٍ بالتقصير معترف ، ومن بحر الذنوب مغترف ، وكلنا ذلك العبدُ ؛ فاللهمَّ لُطفَك :


١- طابت فطافت حولَ عرشِ اللهِ نفسٌ لها من قبلُ قلبٌ لاهي

٢- سجدَتْ تروم نجاءها ونجاحَها في هيئةِ المتعبِّدِ الأوّاهِ

٣- قدْ ثارَ ثأرٌ في مكامنِها على إطلاقِها ما تبتغيْ وتشا هيْ

٤- وعلى ضياعِ الوقتِ منها في الذي قدْ كان من بَأْوٍ بها وتباهيْ

٥- وعلى التعاليْ والتعاميْ عنْ هُدى نَهْجِ الإلهِ أوامِراً ونواهِيْ

٦- وعلى الشبابِ وَفَوْرِهِ بفجورهِ وعلى التغافلِ أَنَّهُ متناهيْ

٧- وعلى التعادي والتمادي في أَذى ضَعْفى الورى بِتَمَرُّدٍ وتزاهيْ

٨- وتَكَبُّرٍ وتَجَبُّرٍ وتبخْتُرٍ وتَخَتُّرٍ وتَهَتُّرٍ وعُتاهِ

٩- وسَمَتْ تُجاهَ سما العلوِّ عيونُها وَهَمَتْ مُؤَمِّلَةَ الرجا في اللهِ

١٠- تَرْجو عَسى تَنجو على علّاتِها يا عَوْذَ يا لَوْذَ المُضاعِ الداهيْ

١١- أنتَ الذي أسطيعُ أُنبِيهِ بما بيَ مِن عيوبٍ في الخَفاءِ كما هيْ

١٢- فاقبَلْ عُبَيْدَكَ ذا البَلا قَبْلَ البِلَى يا خالقيْ يا مالكيْ وإلهيْ
منازعة مع اقتباس