عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 20-06-2022, 02:53 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي

وعليكم السَّلام ورحمة الله وبركاته.
بارك الله فيكم جميعًا.

سرَّني أن يزدانَ الملتقَى بعودةِ أُستاذنا العالِمِ الجليلِ: محمود مرسي، حفظه اللهُ تعالَى، ومتَّعه بالصحَّة والعافية، وأدام النَّفعَ به.
وأشكُر له ثناءَه الَّذي أنا دونَه. جزاه اللهُ خيرًا، ورفَع قدرَه.

وممَّا يدخُل في البابِ: قولُ أبي تمَّامٍ:
يَقُولُ فيُسْمِعُ ويَمْشِي فَيُسْرِعُ ويَضْرِبُ في ذاتِ الإلهِ فيُوجِعُ

(وقد خُطِّئَ أبو تمَّام حيثُ صرَّع غيرَ المصراعِ) ["المعيار في نقد الأشعار" (ص171)].

قال أبو العلاء المعرِّيُّ في "ذكرى حبيب": (هذا البيتُ من عجيبِ ما جاء في شِعرِ الطَّائيِّ، لأنَّه أتبَع العَيْنَ الواوَ في غير القافيةِ، وإنَّما آنَسَه بذلك أنَّ العَينَ في آخر النِّصفِ الأوَّلِ وفي آخر النِّصف الثَّاني، ولا ريبَ أنَّه كان يُتبعُ العينَ واوًا في (يُسْمِعُو)، وقد يمكِّنونَ الحركةَ حتَّى تصيرَ حرفًا ساكنًا، مثل ما حُكِي أنَّ بعض العرب يقولُ: قام زيدُو، فيثبت الواوَ، ومررتُ بزيدِي، فيثبت الياءَ، وذلك رديءٌ مرفوضٌ) انتهى من "ديوان أبي تمام بشرح الخطيب التبريزي" (2/ 326).
منازعة مع اقتباس