عرض مشاركة واحدة
  #52  
قديم 19-01-2021, 03:40 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,846
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
وقال أيضا:

بثمْدين لاحتْ نارُ ليلى وصحبْتِي بذاتِ الغضَى تزجِي المطِيَّ النواجِيَا
فقالَ بصيرُ القومِ ألمحتُ كوكبًا بدا في سوادِ الليلِ فردًا يمانِيَا
فقلتُ لهُ بلْ نارُ ليلَى توقدتْ بعلْيَا تسامَى ضوؤُها فبدا لِيَا


[ديوانه، ص: 230]
ولعل أحد الأساتذة يفيدنا بشأن (ثمدين)، هل هي أبارق الثمدينِ التي جاءت في شعر القتّال الكِلابي؟
قال:
سَرَى بديار تَغلب بين حَوْضَى وبينِ أبارقِ الثمدَيْنِ سارِ
وأبيات قيس هذه من قصيدته التي تسمى المؤنسة، وقد ذكرها محقق الديوان الأستاذ عبد الستار فراج مرتين، وقد نقلت أنا ما في الموضع الثاني، وليس فيه ضبط (ثمدين)، وأما في الموضع الأول [ص: 226]، فضبطها هكذا (ثَمْدِينَ) بصيغة الجمع السالم، وهو على هذا غير أبارق الثمَدَينِ التي في قول القتّال، لكن لم أجده فيما اطلعت عليه من كتب البلدان والمواضع!
منازعة مع اقتباس