عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 03-01-2011, 11:42 AM
غمام غمام غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 140
افتراضي

(21)

قال الخطيب القزويني: "الضرب الثاني: إيجاز الحذف، وهو ما يكون بحذف، والمحذوف إما جزء جملة أو جملة، ... وإما صفة نحو: وكانَ ورَاءَهُم مَّلِكٌ يأخُذُ كُلَّ سفينةٍ غَصْبَا [ الكهف: 79 ] أي كل سفينة صحيحة أو صالحة، أو نحو ذلك، بدليل ما قبله، وقد جاء ذلك مذكورا في بعض القراءات، قال سعيد بن جبير: كان ابن عباس ما يقرأ: "وكان أمامهم ملك يأخذ كل سفينة صالحة غصبا "[1].
التعليق:
كان على المؤلف أن يبين أن هذه القراءة شاذة وأنها إنما تذكر في التفسير وبيان وجوه المعاني، كما يُستنبط منها القواعد النحوية والبلاغية، ونحو ذلك، أما أن يُقرأ بها فلا، وهذا مذهب جمهور العلماء، لأنها مخالفة رسم المصحف الإمام الذي أخذ بالتواتر، وأجمع عليه الصحابة كافة، م [2].

ـــــــــــــــ
[1] الإيضاح ( 291 ) "مبحث الإيجاز ".
[2] ينظر: فضائل القرآن لأبي عبيد ( 195 – 197 ) الإبانة عن معاني القراءات لمكي ( 57 ) النشر في القراءات العشر ( 1/ 14 ) القراءات الشاذة للقاضي ( 9 ) .
منازعة مع اقتباس