عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 15-11-2018, 02:18 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,903
افتراضي

بارك الله فيكم.

وفي «كتاب الاختيارين» للأخفش الأصغر (ت315) (ص470):
(خَيْلانِ مِن قَوْمٍ ومِنْ أَعدائِهِمْ خَفَضوا أَسِنَّتَهُمْ فكُلٌّ ناعِي
هذا منقطعٌ ممَّا قبلَه. يقول: خَفَضوا أَسِنَّتَهُم للطَّعن. «فكُلٌّ ناعِي» أي: يقول: يا لثاراتِ فلانٍ، فكأنَّه ينعَى. وقال الجعديُّ:
مُصابِينَ خِرْصانَ الوَشيجِ كأنَّنا لأعدائنا نُكْبٌ إذا الطَّعْنُ أَفْقَرا
«مُصابِين»: خَفَضوها للطَّعنِ، ويُقال: صابَى الرُّمحَ والسَّيفَ، ويُقال: صابَى السِّكِّينَ والسَّيفَ، إذا أدخله في غِمدِه مقلوبًا. «نُكْبٌ»: نمشي علَى جَنبٍ) انتهى.
منازعة مع اقتباس