عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 13-02-2021, 06:00 AM
أبو سعد المصري أبو سعد المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
السُّكنى في: مصر السُّكنى، وبلدي حيث وجِد الإسلام
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 115
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
ما شاء الله!
بارك الله فيكم، وجزاكم خيرا.
ولعل أديبنا الكريم أبا سعد يتحفنا بما سنح به الخاطر في اللون الذي يحاكي لون قلبه -نحسبه كذلك- أولا، ثم ننتقل إلى لون آخر ...
وقد سافرت بنا الأستاذة الكريمة إلى الأندلس، ولعلي أرجع بكم مرة أخرى إلى المشرق وشعرائه، وعلى ذكر الشيب، فقد قال أبو عبادة البحتريّ:

ودِدتُ بياض السيفِ يومَ لقينَنِي مكانَ بياضِ الشيبِ كان بمفرَِقِي

[ديوانه، 3/ 1509]

وقال أيضًا:

أأفيقُ من شجنٍ لعقلِيَ خابلٍ وأصدُّ عن سكنٍ بقلبيَ ملصَقِ
قدْ رابنِي هرَبُ الشبابِ وراعنِي شيبٌ يدِبُّ بياضُهُ في مفرَِقِي

[ديوانه، 3/ 1479]

وقبله قال أبو تمّام:

لهُ منظَرٌ في العينِ أبيضُ ناصِعٌ ولكنه في القلبِ أسودُ أسفَعُ

[ديوانه بشرح التبريزي، 1/ 399]

وقال أبو الطيبِ:

ضيفٌ ألمَّ برأسي غيرَ محتشمِ والسيفُ أحسنُ فِعْلًا منهُ باللِّمَمِ
ابعَدْ بعِدتَّ بياضًا لا بياضَ لهُ لأنتَ أسودُ في عينِي من الظُّلَمِ

[ديوانه، ص: 28، 29]
أبشر يا حبيب، فأنت أمير الركب، نسير بسيرك.
إذن ما زلنا مع الأبيض

ومن ذلك قول إسماعيل بن القاسم -أبو العتاهية-:
قَلَبَ الزَّمانُ سوادَ رأسِكَ أبيضَا ... وَنَعاكَ جِسمُكَ رِقّةً ، وَتَقَبُّضَا
نلْ أيَّ شَيءٍ شئْتَ منْ نَوْعِ المُنَى ... فكأنّ شَيْئاً لم تَنَلْهُ ، إذا انقَضَى

__________________
قال أمير الشعراء:
لا تلتمس غلبا للحق من أمم ...الحق عندهم معنى من الغلب
لا خير في منبر حتى يكون له ... عود من السمر أو عود من القضب


منازعة مع اقتباس