ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 10-08-2008, 12:33 AM
سهيل سهيل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 2
افتراضي ما سبب تسمية حالات الإعراب ( مرفوع منصوب مجرور مجزوم ) ؟

وليس الحركات إذ الضمة : لانضمام الشفتين والفتحة لانفتاحهما
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 10-08-2008, 01:47 PM
عبد الوهاب الغامدي عبد الوهاب الغامدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : طلب الفائدة
النوع : ذكر
المشاركات: 84
افتراضي رد: ما سبب تسمية حالات الإعراب مرفوع منصوب مجرور مجزوم

تفريقاً بينها وبين ما يطلق على حالات البناء ، فللبناء الضم والفتح والكسر والسكون ، وللإعراب : الرفع والنصب والجر والجزم .

والله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 04-05-2009, 02:31 AM
قلم رصاص قلم رصاص غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 1
افتراضي


أعتقد أن سبب التسمية راجع إلى حركة اللسان داخل الفم :
فهو يرتفع إلى الأعلى ( في حالة الرفع )و ينتصب وسط تجويف الفم(في حالة النصب) وينخفض ( في حالة الجر)إلى الأسفل . كل ذلك لا يظهر لأن اللسان خفي وبالتالي فإن علامات تلك الحركات ترتسم على الشفتين
من ضمهما أثناء الرفع و فتحهما عند النصب و كذا كسرهما إلى الأسفل عند الخفض ( الجر ) . أما السكون فهو إنعدام حركة اللسان .
وقد تشبه الخطاطون هذه علامات لوضعها على الحروف كما هي عليه الآن ( ..ُ./ ...َ /..ِ./ ..ْ./ إضافة إلى الشد ..ّ.و المد و غيرها
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 18-08-2009, 02:00 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,985
افتراضي

قال ابنُ جِنِّيْ في « الخصائص » ( 1 / 79 ):
( وسألتُ غلامًا من آل المهيّا فصيحًا عن لفظةٍ من كلامِهِ -لا يحضُرُني الآنَ ذكرُها- فقلتُ: أكذا، أم كذا؟ فقال: « كذا بالنَّصْب؛ لأنَّه أخفُّ »؛ فجنحَ إلى الخِفَّةِ، وعجبتُ مِنْ هذا مع ذكره النَّصْبَ بهذا اللَّفظِ، وأظنُّهُ استعملَ هذه اللَّفْظةَ؛ لأنَّها مذكورةٌ عندهم في الإنشادِ الَّذي يُقالُ له النَّصْب، مِمَّا يتغنَّى به الرُّكبانُ ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 24-10-2010, 10:01 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,985
افتراضي

قالَ الشَّريف عمر بن إبراهيم ( ت 539 ) في « شرح اللمع »:
( وإنَّما سُمِّي الرَّفعُ رفعًا؛ لأنه بارتفاعه يرتفع الكلام. وقال بعضهم: سمَّوْه رفعًا؛ لأنَّه أوَّل الكلام؛ فسمَّوه باسمٍ عالٍ. وقال بعضُهم: سُمِّي رفعًا؛ لأنَّه يكونُ بضمِّ الشَّفتين؛ وهما من أرفع الفم.
فأمَّا النَّصب فسُمِّي نصبًا؛ لأنه وُجِدَ بعد الرَّفع، فكأنَّك نصبته عليه، وجعلته زيادة بيان للأصلِ. وقال بعضهم: سُمِّي نصبًا؛ لأنَّه من الألف، والألفُ من أقصى الحلق.
فأمَّا الجرُّ فسمِّي جرًّا؛ لأنَّه ضدُّ النصب؛ لأنَّ النصبَ قصدوا به الإعلاء، والجرّ قصدوا به النُّزول، فكأنَّك جررت الاسم بعد نصبك له. وهو مشتقٌّ من جرِّ الحبل، وهذا الاشتقاق لفظًا لا معنًى؛ لأنَّ الجرَّ ليس بضدِّ النَّصب معنًى؛ لأنَّا نقولُ: إنَّ الجرَّ والنَّصب فرعان، وهما أخوان، فتحمل أحدهما على الآخَر.
فأمَّا الجزم فسُمِّي جزمًا؛ لأنَّ الجزم هو القطع لحركةٍ أو حرفٍ، تقول: جزمت الحبل؛ إذا قطعته. وتُسمَّى الكتابة الَّتي في أيدي النَّاس اليومَ كتابة الجزم، من حيث كانت مجزومةً من كتابة حِمْيَر؛ لأنَّ كتابة حِمْير كانت أوسع من هذه الكتابةِ. وقيل: إنَّ أول من جزمها أهل الأنبار ) انتهى.

قالَ محقِّق الكتاب محمود الموصلي:
( انظرْ فِي عِلَّةِ تَسْميةِ الرَّفعِ، والنَّصْبِ، والجَرِّ: إيضاح الزَّجَّاجي 93، وشرح الكافية 1/69 ).

في « شرح الكافية » -للرضي-:
( وإنَّما قيل لعلَم الفاعل رفع؛ لأنك إذا ضممتَ الشَّفتين لإخراج هذه الحركة ارتفعتا عن مكانِهما، فالرَّفع من لوازم هذا الضَّم وتوابعه؛ فسمِّي حركة البناء ضمًّا، وحركة الإعراب رفعًا؛ لأنَّ دلالة الحركة على المعنَى تابعة لثبوت نفس الحركة أوَّلاً.
وكذلك نصب الفم تابع لفتحه، كأن الفم كان شيئًا ساقطًا فنصبته؛ أي: أقمته بفتحك إيَّاه؛ فسُمِّي حركة البناء فتحًا، وحركة الإعراب نصبًا.
وأما جرُّ الفكِّ إلى أسفل وخفضه؛ فهو ككسر الشيءِ؛ إذ المكسور يسقط ويهوي إلى أسفل؛ فسمِّى حركة الاعراب جرًّا وخفضًا، وحركة البناء كسرًا؛ لأن الأوَّلَيْن أوضح وأظهر في المعنَى المقصود مِن صورة الفم مِنَ الثَّالثِ.
ثمَّ الجزم؛ بمعنى: القطع، والوقف، والسُّكون بمعنًى واحد، والحرف الجازم كالشَّيء القاطع للحركةِ أو الحرف؛ فسُمِّي الإعرابيُّ جزمًا، والبنائيُّ وقفًا وسُكونًا ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 24-10-2010, 11:22 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 764
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
قالَ الشَّريف عمر بن إبراهيم ( ت 539 ) في « شرح اللمع »:
( وإنَّما سُمِّي الرَّفعُ رفعًا؛ لأنه بارتفاعه يرتفع الكلام. وقال بعضهم: سمَّوْه رفعًا؛ لأنَّه أوَّل الكلام؛ فسمَّوه باسمٍ عالٍ. وقال بعضُهم: سُمِّي رفعًا؛ لأنَّه يكونُ بضمِّ الشَّفتين؛ وهما من أرفع الفم.
فأمَّا النَّصب فسُمِّي نصبًا؛ لأنه وُجِدَ بعد الرَّفع، فكأنَّك نصبته عليه، وجعلته زيادة بيان للأصلِ. وقال بعضهم: سُمِّي نصبًا؛ لأنَّه من الألف، والألفُ من أقصى الحلق.
فأمَّا الجرُّ فسمِّي جرًّا؛ لأنَّه ضدُّ النصب؛ لأنَّ النصبَ قصدوا به الإعلاء، والجرّ قصدوا به النُّزول، فكأنَّك جررت الاسم بعد نصبك له. وهو مشتقٌّ من جرِّ الحبل، وهذا الاشتقاق لفظًا لا معنًى؛ لأنَّ الجرَّ ليس بضدِّ النَّصب معنًى؛ لأنَّا نقولُ: إنَّ الجرَّ والنَّصب فرعان، وهما أخوان، فتحمل أحدهما على الآخَر.
فأمَّا الجزم فسُمِّي جزمًا؛ لأنَّ الجزم هو القطع لحركةٍ أو حرفٍ، تقول: جزمت الحبل؛ إذا قطعته. وتُسمَّى الكتابة الَّتي في أيدي النَّاس اليومَ كتابة الجزم، من حيث كانت مجزومةً من كتابة حِمْيَر؛ لأنَّ كتابة حِمْير كانت أوسع من هذه الكتابةِ. وقيل: إنَّ أول من جزمها أهل الأنبار ) انتهى.

قالَ محقِّق الكتاب محمود الموصلي:
( انظرْ فِي عِلَّةِ تَسْميةِ الرَّفعِ، والنَّصْبِ، والجَرِّ: إيضاح الزَّجَّاجي 93، وشرح الكافية 1/69 ).

.

ما شاء الله لا قوة إلا بالله
لقد صدر هذا الكتاب في الإمارات وطلبناه فلم نسعد بتلبية الطِّلبة
واهتدى الكتاب إلى الأستاذة عائشة فقرأته وأجابت بشيء نفيس فيه ، وذكرت بياناتٍ دقيقة عن الكتاب فلها مني الشكر مرتين : مرة عن الجواب ومرة عن الكتاب .
زادكِ الله فضلا وعِلما .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
شِعْرٌ منسوب لآدم عليه السلام! عمار الخطيب حلقة الأدب والأخبار 1 04-10-2010 05:57 PM
أثر السجع في ذهاب حركة الإعراب الظاهر وإحداث الإعراب التقديري في الحديث الشريف فريد البيدق حلقة البلاغة والنقد 4 10-04-2010 11:25 AM
ما سر تسمية المسيح بالمسيح ؟! العرابلي حلقة فقه اللغة ومعانيها 4 01-01-2009 12:25 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ