ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 20-06-2010, 07:39 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 7,012
افتراضي قطعة مختارة من « نجوم الليل الطالعة على غرر الخيل »


مِنَ الكُتُبِ الَّتي صُنِّفَتْ في الخَيْلِ: كِتابُ «نجوم اللَّيل الطَّالعة على غُرَرِ الخَيْلِ»، لمؤلِّفِه الأديبِ/ شهابِ الدِّينِ أحمدَ بنِ محمَّدِ بنِ الحَسَنِ الحَيْمِيِّ الكَوْكَبانيِّ (المتوفَّى سنة 1151).
عَرَضَ في كتابِهِ لصُنوفٍ من الخيلِ، بأسلوبٍ أدبيٍّ، مَزَجَ فيه بينَ النَّثْرِ، والشِّعْرِ، واعتمدَ علَى السَّجْعِ، وفُنونٍ من البديعِ.
وقد صدَر الكتابُ بتحقيق: عبد الله محمَّد الحبشيّ، عن هيئة أبوظبي للثَّقافةِ والتُّراث.
وأختارُ مِنْهُ هذه القِطْعَةَ؛ الَّتي يقولُ فيها -بعدَ ذِكْرِهِ (النَّجْدِيّ)، وقد خَتَمَ بهِ؛ فكانَ آخِرَ ما ذَكَرَهُ مِنَ الخُيولِ في كتابِهِ-:

( وقد ذَكَرَ عُلَمَاءُ البَديعِ، في كلامِهِمُ الأَنِيقِ البَديعِ، أنَّ الخِتامَ هُوَ الباقي علَى الذِّهْنِ لأنَّه آخِرُ ما يُودَعُ مِنَ الألفاظِ السَّمع، فأردتُّ أنْ أتركَ ذِكْرَهُ مُرْتَسِمًا في الأذهانِ بَيْنَ هذِهِ الخَيْلِ الَّتي رَاقَ مِنْهَا في هذه النُّبْذَةِ الجَمْع، فعلَى هذا الجوادِ رُكْنُ هذا الْمُقْتَضَبِ يُبْنَى، وإنْ أخَّرْتُهُ في اللَّفظِ فَهُوَ مُقَدَّمٌ في الْمَعْنَى، فما تَأخَّرَ ذِكْرُهُ لتأخُّرِهِ عَنِ السَّبْقِ في الْمَيْدَانِ، ولَيْسَ هُوَ (السُّكَيْتُ) ولا (الفِسْكِلُ) يَوْمَ الرِّهَانِ، حاشَا اللهِ وكَلاَّ، فإِنَّهُ في الحَلْبةِ قَدْ جَلَّى، فَقَدْ عَلِمَ عالِمُ الغَيْبِ، أنَّ تأخُّرَهُ في الذِّكْرِ لا عَن نَقْصٍ وعَنْ عَيْبٍ، إلاَّ أنَّ لِكُلِّ أَوَّلٍ غيرِ اللهِ تعالَى آخِرا، ولِكُلِّ مَبْدَإٍ خِتامًا وماذا يضُرُّ الخِتامَ تَعَقُّبُهُ إذا كانَ فاخِرا، بَلْ مَاذَا يضُرُّ الجَوادَ تَأَخُّرُه في الذِّكْرِ، ومَجِيئُهُ في ذَيْلِ الكَلامِ وهو مِنْ أَوَّل وَهْلَةٍ علَى الفِكْرِ. أيَضُرُّ الطَّرْزَ كونُهُ مِنَ الأَكْمَامِ علَى الأطْرَافِ، أم يَضُرُّ الشَّريفَ قُعودُهُ في طَرَفِ القَوْمِ وقَدْ قيلَ: (الأَطْرَافُ منازِلُ الأشرافِ)، فَبَيْعُ النَّفِيسِ آخِرُهُ أَغْلاهُ، وشَرابُ السُّكَّرِ آخِرُهُ أحْلاهُ، وعلَى آخِرِ الكَلِمَةِ يَظْهَرُ إعْرابُها، وبآخِرِ الغِزْلانِ يَتَبَيَّنُ تَفْضِيلُهَا إذا عَدَتْ () أسْرَابُهَا، وبِمُنتهَى السِّباقِ يُتَحقَّقُ الجَوَادُ في الْمَيْدَانِ، وكَمِ ازْدَادَ الثَّمَرُ طِيبًا بتأخُّرِ اقْتِطَافِهِ مِنَ الأغْصَانِ، وآخِرُ القَوْمِ في الهَزِيمَةِ أثْبَتُهُمْ جَنانا، وأقْطَعُهُمْ عِندَ الضِّرَابِ سَيْفًا وأطْعَنُ سِنَانا، والجَنَّةُ في الأُخْرَى، وهي أنفَسُ ما جَعَلَهُ له العَبْدُ ذُخْرا، ولولا الشَّاطِئُ لَمَا استُخْرِجُ العنبَرُ مِنَ البَحْرِ، ولولا طَرَفَا السِّمْطِ لَمَا ثَبَتَتِ القَلائِدُ في النَّحْرِ ).


_____________
() ضُبِطَ في الكِتابِ: (عُدَتَّ)، وأصْلَحْتُهُ إلَى: (عَدَتْ). والله أعلمُ بالصَّوابِ.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 28-06-2010, 04:25 AM
أبو محمد النجدي أبو محمد النجدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : الشعر والأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 56
افتراضي

وما الخَيلُ إلاّ كالصّديق قليلةٌ ....وإن كَثُرت في عين من لا يجرّبُ

بوركت.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 04-07-2010, 02:10 AM
فهد الخلف فهد الخلف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
السُّكنى في: إنجلترا
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 141
افتراضي

أوافق الأستاذة عائشة -حفظها الله- على تعديلها لكلمة ( عدَتْ ) لأنها مأخوذة من الفعل عدا يعدو عَدْواً ... و التاء هنا علامة للتأنيث و هي ساكنة دائماً إلا إذا التقت مع ساكن فحينئذٍ تكسر .
و الله أعلم .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
(أل) التعريف مع الجيم هل هي شمسية أم قمرية ؟ محبة الفصحى حلقة العروض والإملاء 7 10-01-2015 01:01 AM
فصول مختارة من مقاييس اللغة لابن فارس سهل بن المبارك حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 16-01-2009 09:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ