ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #46  
قديم 26-12-2020, 07:34 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال الصِّمَّةُ بن عبدِ الله القشيريُّ في قصيدته العينية المعجبة:

مشينَ اطِّرادَ السيلِ هونًا كأنَّمَا تراهُنَّ بالأقدامِ إذْ مِسْنَ ظُلَّعَا
فقلتُ سقَى اللهُ الحِمى دِيَمَ الحِمَى فَقُلْنَ سقَاكَ اللهُ بالسُّمِّ مُنْقَعَا
وقلتُ عليكُنَّ السلامُ فلا أرى لنفسِيَ من دونِ الحِمَى اليومَ مَقْنَعَا
فَقُلْنَ أراكَ اللهُ إنْ كنتَ كاذبًا بنانَكَ من يُمْنَى ذِراعَيْكَ أَقْطَعَا

وقال، فأحسن ما شاء الله له أن يحسن:

أما وجلالِ الله لو تذكرينني كذكريكِ ما كفْكَفْتِ للعينِ مدْمعَا
فقالتْ بلى واللهِ ذِكْرًا لو انَّه يصَبُّ على صُمِّ الصَّفَا لتصدَّعَا

[الصمة بن عبد الله القشيري حياته وشعره، جمعه وحققه خالد الجبر ص 111، 112]
منازعة مع اقتباس
  #47  
قديم 30-12-2020, 11:13 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال أعرابيُّ من بني حَنيفة، وهو يمزَح:

مَرّ الجرادُ على زرعي فقلت له الزَمْ طريقَك لا تُولَع بإفسادِ
فقال منهم خطيبٌ فوق سُنبلةٍ إنّا على سفر لا بُدَّ من زادِ

[البيان والتبيين، 2/ 183]
منازعة مع اقتباس
  #48  
قديم 08-01-2021, 04:55 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال الأقيشِرُ الأسَديّ:

يقولونَ لي انْكَهْ قدْ شربْتَ مُدامةً فقلتُ لهم لا بلْ أكلتُ سفرْجَلَا

جاء في اللسان [6/ 4544]: واسْتَنْكَهْتُ الرجلَ، فَنَكَهَ في وجهي يَنْكِهُ ويَنْكَهُ نَكْهًا، إذا أَمره بأَن يَنْكَهَ ليعلم أَشارِبٌ هو أَم غير شاربٍ، قال ابن بَرِيّ: شاهده قولُ الأُقَيْشِرِ ... اهـ
وروايته في الشعر والشعراء [2/ 561]: (يقولون لي إنكه شربت)، وقد ذكر الشيخ أحمد شاكر في تحقيقه تفسيرا آخر، فقال: إنكه أصلها (إنّك)، فخفف (إنّ) المشددة...، والوجه ما قال ابن بَرِيّ، وذكر محقق ديوان الأقيشر [ص112] رواية ابن قتيبة، وزعم أن رواية اللسان وغيره غير مستقيمة الوزن، وذلك أنه رواها بقطع همزة (انكه)، والصواب أن همزته همزة وصل لأنه أمر من الثلاثي كما هو واضح في اللسان، ولا خلل في وزنه.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #49  
قديم 14-01-2021, 02:17 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال الأقيشِرُ أيضا:
سألتُ ربيعةَ من شرُّهَا أبًا ثمَّ أمًّا فقالوا لِمَهْ
فقلتُ لأعلَمَ منْ شرُّكُمْ وأجعلَ بالسبِّ فيهِ سِمَهْ
فقالوا لعِكرمةَ المُخزياتُ وماذا يرَى الناسُ في عِكرِمَهْ
فإن يكُ عبدًا زكا مالُهُ فما غيرُ ذا فيهِ مِن مكرُمَهْ

[ديوانه، ص 115]
منازعة مع اقتباس
  #50  
قديم 14-01-2021, 10:33 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال قيسُ بنُ الملَوَّحِ:

يقولُ أناسٌ علَّ مجنونَ عامرٍ يرومُ سُلُوًّا قلتُ أنَّى لِمَا بِيَا
بِيَ اليأسُ أو داءُ الهُيَامِ أصابَنِي فإياكَ عنِّي لا يكنْ بكَ ما بِيَا

[ديوانه، ص: 228]
منازعة مع اقتباس
  #51  
قديم 15-01-2021, 12:30 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال أيضا:

بثمْدين لاحتْ نارُ ليلى وصحبْتِي بذاتِ الغضَى تزجِي المطِيَّ النواجِيَا
فقالَ بصيرُ القومِ ألمحتُ كوكبًا بدا في سوادِ الليلِ فردًا يمانِيَا
فقلتُ لهُ بلْ نارُ ليلَى توقدتْ بعلْيَا تسامَى ضوؤُها فبدا لِيَا


[ديوانه، ص: 230]
ولعل أحد الأساتذة يفيدنا بشأن (ثمدين)، هل هي أبارق الثمدينِ التي جاءت في شعر القتّال الكِلابي؟
قال:
سَرَى بديار تَغلب بين حَوْضَى وبينِ أبارقِ الثمدَيْنِ سارِ
منازعة مع اقتباس
  #52  
قديم 19-01-2021, 03:40 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
وقال أيضا:

بثمْدين لاحتْ نارُ ليلى وصحبْتِي بذاتِ الغضَى تزجِي المطِيَّ النواجِيَا
فقالَ بصيرُ القومِ ألمحتُ كوكبًا بدا في سوادِ الليلِ فردًا يمانِيَا
فقلتُ لهُ بلْ نارُ ليلَى توقدتْ بعلْيَا تسامَى ضوؤُها فبدا لِيَا


[ديوانه، ص: 230]
ولعل أحد الأساتذة يفيدنا بشأن (ثمدين)، هل هي أبارق الثمدينِ التي جاءت في شعر القتّال الكِلابي؟
قال:
سَرَى بديار تَغلب بين حَوْضَى وبينِ أبارقِ الثمدَيْنِ سارِ
وأبيات قيس هذه من قصيدته التي تسمى المؤنسة، وقد ذكرها محقق الديوان الأستاذ عبد الستار فراج مرتين، وقد نقلت أنا ما في الموضع الثاني، وليس فيه ضبط (ثمدين)، وأما في الموضع الأول [ص: 226]، فضبطها هكذا (ثَمْدِينَ) بصيغة الجمع السالم، وهو على هذا غير أبارق الثمَدَينِ التي في قول القتّال، لكن لم أجده فيما اطلعت عليه من كتب البلدان والمواضع!
منازعة مع اقتباس
  #53  
قديم 19-01-2021, 04:00 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي


وقال قيس أيضا:
نظرتُ إلى ليلى فلمْ أملكِ البُكا فقلتُ ارحمُوا ضعفِي وشدةَ ما بيَا
فقامتْ هَبوبًا والنساءُ منَ اجْلها تمشَّيْنَ نحوِي إذْ سمِعْنَ بكائِيَا
...
وقائلةٍ وا رحمةً لشبابِهِ فقلتُ أجل وا رحمةً لشبابِيَا
أصاحبةَ المسكينِ ماذا أصابَه وما بالُه يمشِي الوجَى متناهيَا

...
[ديوانه، ص: 236]



وفي بعض هذه الأبيات ضعف وركاكة ظاهران، وقد حذفت بعضها مما هو أضعف، وأحسن منه مذهبا في البكاء قول بشار في الاعتذار منه:
فقلن لقد بكيت فقلت كلا وهل يبكي من الطرب الجليدُ
وسيأتي معنا إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
  #54  
قديم 20-01-2021, 06:03 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال أيضا:

أتيتُ طبيبَ الإنسِ شيخًا مداويًا بمكةَ يعطِي في الدواءِ الأمانيَا
فقلتُ له يا عمِّ حكمَك فاحتكمْ إذا ما كشفتَ اليومَ يا عمِّ ما بيَا
فخاضَ شرابًا باردًا في زجاجةٍ وطرّحَ فيهِ سَلوةً وسقانيَا
فقلتُ ومرضَى الناسِ يسعونَ حولَهُ أعوذُ بربِّ الناسِ منكَ مداويَا
فقالَ شِفاءُ الحبِّ أن تلصِقَ الحشَا بأحشاءِ من تهوَى إذا كنتَ خاليَا


[ديوانه، ص: 237]

وخاض الشراب، أي: خلطه وحركه، ومنه قول الحطيئة يصف امرأة سمّت بعلها:
وقالتْ شرابٌ باردٌ فاشربنّهُ ولم يدرِ ما خاضَتْ لهُ بالمجادحِ
منازعة مع اقتباس
  #55  
قديم 06-02-2021, 05:48 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

ومن شواهد اللغة والنحو قول عبيدِ الله بنِ قيسِ الرقيَّاتِ:

بكرَ العواذلُ في الصَّباحِ يلمْنَنِي وألومُهُنَّهْ
ويقلْنَ شيبٌ قد علاكَ وقدْ كبِرتَ فقلتُ إنَّهْ

[خزانة الأدب للبغدادي، 11/ 216]

منازعة مع اقتباس
  #56  
قديم 06-02-2021, 10:46 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال عمرُ بنُ أبي ربيعةَ-وهو من الشواهدِ المتداولةِ في اللغة والنحو أيضًا-:

ثمَّ قالُوا تحبُّهَا قلتُ بهرًا عددَ النجمِ والحصَى والترابِ

[ديوانه، ص: 30، ط: دار القلم]
وعمر من المولعين بأسلوب الحوار في شعره، ولعلنا نتخير منه ما يناسب حديثنا إن شاء الله، وهذا البيت من قصيدته التي مطلعها:
قالَ لي صاحبِي ليعلمَ ما بِي أتحبُّ القَتولَ أختَ الربابِ
قلتُ وجدِي بها كوجدِكَ بالعذْبِ إذا ما مُنِعتَ طعمَ الشرابِ
منازعة مع اقتباس
  #57  
قديم 08-02-2021, 03:07 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال عروةُ بن أذينةَ في قصيدِتِه الغزليةِ المطربةِ:

لما عرضْتُ مسلِّمًا ليَ حاجةٌ أرجو معونتَها وأخشَى ذلَّهَا
منعتْ تحيتَهَا فقلتُ لصاحبِي ما كانَ أكثرَها لنا وأقلَّهَا
فدنَا فقالَ لعلَّهَا معذورةٌ من أجلِ رِقْبَتِهَا فقلتُ لعلَّهَا


[ديوانه، ص: 363، 364]
وينظر خبر طريف لأبي السائب المخزوميّ في [زهر الآداب، 1/166] للحُصْريّ، وفيه أنه قال-بعدما أنشِد هذا القصيدة، وقد دعاه منشدها لطعام-: لا والله ما كنت لأخلط بهذه الأبيات طعاما حتى الليل!
منازعة مع اقتباس
  #58  
قديم 11-02-2021, 01:58 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

وقال حمزةُ بنُ بِيضٍ:

تقولُ لي والعيونُ هاجعةٌ أقمْ علينا يومًا فلم أقِمِ
قالتْ فأيَّ الوجوهِ قلتُ لها لأيِّ وجهٍ إلا إلى الحكَمِ
متى يقلْ حاجبا سُرادقِه هذا ابنُ بِيضٍ بالبابِ يبتسِمِ
قد كنتُ أسلمتُ فيك مقْتَبِلًا فهاتِ إذْ حلَّ أعطنِي سلَمِي

[الأغاني، 16/ 141، ط: صادر]
وهذه الأبيات أنشدها النضر بن شميل للمأمون لما استنشده أخلب بيت قالته العرب، وقد فسر المحقق البيت الأخير بقوله: أسلمت: أسلفت، مقتبلا: مستأنفا، سلمي: جائزتي، كذا قال!
وروى الأبيات المعافى بن زكريا في [الجليس الصالح، 2/ 407، 408] باختلاف يسير، ورواية البيت الأخير عنده:
قدْ كنتُ أسلمتُ قبلُ مقتبِلًا هيهاتَ أدْخلُ أعْطِنِي سلَمِي
قال في شرحه: قوله: (أسلمت مقتبلا) معناه: أسلفت وأخذت قبل قبيلا، يعني: كفيلا، ومن السلف من كره الرهن والقبيل في السلَم، ومنهم من أجازه، وقال: استوثق من حقه. اهـ
قلت: لفت نظري أن الأستاذ إحسان عباس كان أحد محققي الأغاني، وشارك أيضا في تحقيق الجليس الصالح، فلعله لم يطلع على كلام المعافى لأنه لم يكن في القسم الذي حققه من الجليس الصالح.
منازعة مع اقتباس
  #59  
قديم 13-02-2021, 01:39 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

نفع الله بكَ.

اقتباس:
وهذه الأبيات أنشدها النضر بن شميل للمأمون لما استنشده أخلب بيت قالته العرب، وقد فسر المحقق البيت الأخير بقوله: أسلمت: أسلفت، مقتبلا: مستأنفا، سلمي: جائزتي
لعلَّ هذا التَّفسيرَ مستفادٌ من حاشيةِ طبعةٍ سابقةٍ لطبعةِ صادر، وهي طبعةُ دار الكتبِ المصريَّة، فقد جاء فيها (16/ 214) [تح: مصطفى السقا]: (أسلمت: أسلفت. يريد أنه قدم إليه مديحه ولم يأخذ جائزته. ومقتبلًا: مستأنفًا. وسلمي: سلفي، يريد جائزتي. وفي الأصول: هات أدخلن ذا وأعطني سلمي ) انتهى.
ويظهَر لي -والله أعلم- أنَّه أقرَبُ ممَّا ذهَب إليه المعافى بن زكريَّا في تفسيرِه.

وأرجو أن يؤذَن لي بالسُّؤالِ عن هذا الشَّطرِ:
اقتباس:
هيهاتَ أدْخلُ أعْطِنِي سلَمِي
ماذا ترون في وزنِه؟
وهل يمكن أن يكونَ قولُه: (هيهات أدخل) محرَّفًا عن (فهاتِ إذْ حلَّ)؟

و.
منازعة مع اقتباس
  #60  
قديم 13-02-2021, 05:58 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,813
افتراضي

ونفع بكم، وبارك فيكم.
رجعت فتأملت البيت مرة أخرى، فوجدت أن له معنى حسنًا على تقدير محقق الأغاني، وهو أنه قدّم فيه المدح، وقد جعله نظير المال المقدّم في بيع السلَم، وهذا أوان أخذ جائزته التي هي بمنزلة السلعة الآجلة، ولكنّ فيه إشكالا واحدا، وهو استعمال (السلم) بمعنى الجائزة، والمعروف-كما قال الأزهري [التاج، سلف]-أن السلَم في هذا هو المال المقدم، وليس هو السلعة، وقد يقال: إن التقدير: أعطني مقابلَ سلَمِي.
والله أعلم.
وأما وزن البيت على رواية المعافى ، فقد أصاب (مفعولاتُ) زحافان، فصارت (فعلاتُ)، ولا أدري أهو زحاف قبيح أم لا، فلعل الأستاذة-حفظها الله-تفيدنا في هذا.
ونعم قد يكون البيت محرّفا كما تفضلتم، ويمكن أن يقال: إن المعافى فسر السلَم بمعنى القرض لا بمعنى البيع المعروف، فكأنه قال: قد اقترضت قبل، واتخذتك كفيلا، فلن أدخل إليك حتى تعطيني هذا المال، وهو يناسب البيت الذي قبله من كونه في موضع الدخول عليه.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الشعر الموازي خشان خشان حلقة العروض والإملاء 0 12-09-2015 10:38 AM
فائدة في قوله تعالى : { قالوا سلاما قال سلام } أبو محمد يونس المراكشي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 30-03-2014 02:12 PM
دان لي الشعر حسن الحضري حلقة الأدب والأخبار 0 01-12-2010 07:36 PM
هل قالوا لك : يا متكلِّف ، أسلوبك ثقيل ؟ أبو العباس حلقة الأدب والأخبار 2 08-10-2010 02:58 AM
قالوا : نباغته بالقتل مباشرة ولا ننتظر... ما رأيكم؟ المعقل العراقي حلقة العلوم الشرعية 0 18-02-2009 09:03 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ