ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #136  
قديم 10-11-2018, 02:08 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

.


قال ابنُ الأنباريِّ في «الأضداد 201»:
( وجَدَا حَرْفٌ من الأضدادِ، يُقالُ: جَدَا فلانٌ فُلانًا إذا سأله، وجَدَاه إذا أعطاه، ويُقال في المستقبل: يجدُو، وفي الدَّائم: جادٍ.
قال الشَّاعِرُ:
جَدَوْتُ أُناسًا مُوسِرينَ فَما جَدَوْا ألَا اللهَ فاجْدُوهُ إذا كنتَ جادِيَا
أرادَ بـ(ـجَدَوْتُ): سألتُ، وبـ(ـجَدَوْا): أَعْطَوْا ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #137  
قديم 01-12-2018, 08:06 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,326
افتراضي

بورك فيكم

قال الرَّاعي:


أشاقَتْكَ آياتٌ أبانَ قديمُها كما بَيَّنتْ كافٌ تلوحُ وميمُها

قال أبو الحجَّاج بنُ يَسعون:
أي: ظهرَ قديمُها وبَدا، كما بدَتْ كافٌ، هكذا الرّواية فيه، وقلَّ من يُقيمُه في (الجُمل) فضلًا عن (الكتاب) لقلّة العناية بهذا الباب.
[المصباح لما أعتم من شواهد الإيضاح، 1/776]


لكن، قال ابنُ السِّيد:
ويُروى: (بُيِّنَت) على صيغة ما لم يُسم فاعلُه، و(بَيَّنَتْ)، بفتح الباء والياء، وهو أجود.
[الحلل في شرح أبيات الجمل، ص:175، ط:العلمية]


فهما روايتان، وقال أبو محمَّد السِّيرافيّ:
و(أبانَ قديمُها): بمعنى تبيّنَ واستبان، ويقالُ: بانَ الشَّيءُ وأبانَ وبَيَّنَ وتبيَّن واستبان بمعنًى واحد. ويُروى: (كما بَيَّنتْ كافٌ) بفتح الباء والياء.
[شرح أبيات سيبويه، 2/275]
منازعة مع اقتباس
  #138  
قديم 27-12-2020, 01:16 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

حفظكم الله، وبارك فيكم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم
قال ابنُ الأنباري في " المذكر و المؤنث" 1/204:
و في (هذه) لغاتٌ: هذه قامت، و هاذي قامت، و هاذِ قامت، و ذِهْ قامت، و هاتا قامت، و تا قامت.
ثمّ أنشد للحارث بن ظالم:
بَدَأتُ بهذي ثمّ أَثني بهذِهِ و ثالثةٍ تبيَضُّ منها المَقادم
و البيت من مفضليّة، و شكرا
في اللسان [4/ 111]: (وتدخل الهاء على (تيك) و(تاك)، تقول: هاتيك هند، وهاتاك هند ...
وقال أبو النجم:
جئنا نحيِّيكَ ونستَجْدِيكَا
فافعلْ بنا هاتاكَ أو هاتِيكَا
أي هذه أو تلك تحية أو عطية.)
منازعة مع اقتباس
  #139  
قديم 29-12-2020, 12:13 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

وقال ذو الرُّمَّةِ:
هنّا وهنّا ومن هنّا لهنَّ بنَا ذاتَ الشمائلِ والأيمانِ هينومُ
ذكر العينيّ في شرح شواهد الألفية أن (هنا) بفتح الهاء وتشديد النون في الثلاثة كلها، ومنهم من قال: (هنا) الأولى بفتح الهاء وتشديد النون، و(هنا) الثانية بكسر الهاء وتشديد النون، و(هنا) الثالثة بضم الهاء وتشديد النون، والكل بمعنى واحد، وهو الإشارة إلى المكان، ولكنها تختلف في القرب والبعد، و(هنا) بالضم يشار بها إلى القريب من الأمكنة، وإلى البعيد بالآخرين اهـ
قلت: على القول الثاني الذي ذكره عن بعضهم يكون ذو الرمة جمع بين ثلاث لغات، وقد رجعت إلى شرحين لديوان ذي الرمة، فلم أجدهما ذكرا شيئا من هذا، وهما شرح أبي نصر الباهلي صاحب الأصمعي [1/ 409]، وشرح الخطيب التبريزي [ص 144].
وفي الحيوان للجاحظ [1/ 189] شاهد أصح في الاستدلال من بيت ذي الرمة لخلوه من الاحتمال، وفيه الجمع بين لغتين، قال الجاحظ: قال الأصمَعيُّ - أو خلَفٌ - في أرجوزة مشهورة، ذكرَ فيها طُوْلَ عمر الحَيَّة:
أرْقَشُ إنْ أسبَطَ أو تَثَنَّى حَسِبْتَ وَرْسًا خالَطَ اليُرَنَّا
خالَطَهُ مِنْ هَاهُنَا وَهَنَّا إذا تراءَاهُ الحواةُ استَنَّا
وفي خصائص ابن جني [2/ 247] بيت ليزيد بن الأعور الشني يقول فيه في بعير له:
قرَّبْتُ مِثْلَ العلمِ المبنّى لا فانيَ السنِّ وقدْ أسنّا
ضخمَ المِلاط سبِطًا عَبَنّا يطرحُ بالطرفِ هُنَا وهَنّا
منازعة مع اقتباس
  #140  
قديم 04-01-2021, 11:15 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

وفي خزانة الأدب[6/ 78]: (وأنشد ...
من النفرِ اللائي الذينَ إذا اعتزَوْا وهابَ الرجالُ حلْقَةَ البابِ قعْقَعُوا
على أنه من باب التكرير اللفظي، كأنه قال: من النفر اللائي اللائي. على أنه قد رواه الرواة: (من النفر الشم الذين). قال ابن السراج في الأصول: العرب لا تجمع بين الذي والذي، ولا ما كان في معنى الذي. وأما ذلك فشيء قاسه النحويون، ليتدرب به المتعلمون ...)
وفيها أيضا [6/ 82]: (وجميع من روى هذا البيت رواه: (من النفر البيض الذين) أو (من النفر الشم الذين)، ولم أر من رواه: (من النفر اللائي الذين) إلا النحويين.)
قلت: واللائي هنا بمعنى الذين، وقد جمع هذا البيت-على رواية النحويين-بين لغتين في الموصول الذي لجمع المذكر، وأما غيرهم، فإنهم لا يروونه كذلك كما قال البغدادي، وقائله هو أبو الرُّبَيسِ عبّاد بنُ طِهْفَةَ الثعلبيّ كما ذكر الزبير بن بكار وغيره كما في الخزانة أيضا.
منازعة مع اقتباس
  #141  
قديم 12-01-2021, 12:53 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

وقال الشاطبيّ في المقاصدِ [1/ 458]: ثم جمع [يعني قيسَ بنَ جِرْوَةَ، وهو عارقٌ الطائيّ، وقيل: إنه سمي عارقا لهذا البيت] بين (ما) و(ذو)، فقال:
لئنْ لم يغيَّرْ بعضُ ما قدْ صنعتُمُ لأنتحِيَنْ بالعظمِ ذو أنا عارِقُهْ اهـ
والبيت من حماسية ذكرها أبو تمام في حماسته، وأشار لذلك الشاطبي، وفي شرح المرزوقي [2/ 1746]: (لئن لم تغيِّر بعضَ)، والشاهد في البيت أن الشاعر جمع بين موصولين، وهما (ما) و(ذو)، فأما (ذو)، فلغة طيِّئٍ خاصّة، وأما (ما)، فلغةٌ لهم ولغيرهم من العرب.
منازعة مع اقتباس
  #142  
قديم 18-01-2021, 02:28 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

جزاكم اللَّه خيرًا، ونفع بكم.

جاء في «اللسان» (حما):
( قال ابنُ برِّيٍّ: يُقالُ: حَمَى مَكانَهُ، وأَحْمَاهُ؛ قال الشَّاعر:
حَمَى أَجَماتِه فَتُرِكْنَ قَفْرًا وأَحْمَى مَا سِوَاه مِنَ الإِجَامِ ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #143  
قديم 21-01-2021, 02:00 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
وقال العجّاج:
أجازَ منّا جائزٌ لم يُوقَمِ لِقَصفَةِ الناس من الـمُحرَنـجَمِ
قال القتبي في كتاب المعاني الكبير: "يقال جاز وأجاز لغتان...".
...
والشاهد أن العجّاج قال: (أجاز)، ثم قال: (جائزٌ)، فبنى اسم الفاعل من (جاز) وهي لغة في (أجاز) كما ذكر القتبي، ولو بناه من (أجاز) لقال: (أجاز منا مجيزٌ)، لكنه جمع بين اللغتين، فقال: (أجاز)، ثم قال: (جائز)، وهو اسم الفاعل من (جاز).
أحسنتَ، أحسن الله إليك.

وقال السُّكَّرِيُّ في «شرح أشعار الهذليِّين» (ص154):
(... يُقالُ: «أجازَ» و«جازَ» لُغتانِ، قال العجَّاجُ:
أَجَازَ مِنَّا جَائِزٌ لَـمْ يُوقَمِ
فجَمَعَ اللُّغتينِ في بَيْتٍ، ولم يَقُلْ: «مُجِيز») انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #144  
قديم 23-01-2021, 02:11 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

ونسيتُ أنَّ بيتَ العجَّاجِ تقدَّم أيضًا في منازَعةٍ لأُستاذِنا أحمدَ البخاريِّ، فجزاه الله خيرًا، وأحسن إليه:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
و في دِيوان"العَجَّاج"1/460،رواية الأصمعي و شرحُه، تحقيق الدّكتور عبد الحفيظ السّطلي:
أجازَ مِنَّا جَائِزٌ لَم يُوقَمِ
...
فيكون العجّاج قد جمع بين اللّغتين


ولأبي تمَّامٍ -وقد جمَع بين (سَقَى) و(أَسْقَى)-:
سَقَاهُمْ كما أَسْقَاهُمُ في لَظَى الوَغَى بِبِيضِ صَفِيحِ الهِندِ والسُّمُرِ الذُّبْلِ
منازعة مع اقتباس
  #145  
قديم 24-01-2021, 02:54 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

زادكم الله فضلا وعلما.
ومن باب (فعل) و(أفعل) اللذين بمعنى واحد أيضا (حكم) و(أحكم)، جاء في اللسان[9/ 954]: (وحَكَمَ الفرسَ حَكْمًا وأَحْكَمَهُ بالحَكَمَةِ: جعل للجامه حَكَمَةً، وكانت العرب تتخذها من القِدِّ والأَبَقِ لأن قصدهم الشجاعةُ لا الزينة، قال زهير:
القائد الخَيْلَ مَنْكوبًا دوائرُها قد أُحْكِمَتْ حَكَماتِ القِدِّ والأَبَقا
يريد: قد أُحْكِمَتْ بحَكَماتِ القِدِّ وبحَكَماتِ الأَبَقِ، فحذف الحَكَمات وأَقامَ الأَبَقَ مكانها، ويروى:
مَحْكومَةً حَكَماتِ القِدِّ والأبَقا
على اللغتين جميعًا، قال أبو الحسن: عَدَّى (قد أُحْكِمَتْ) لأن فيه معنى (قُلِّدَتْ) و(قُلِّدَتْ) متعدّية إلى مفعولين، الأزهري: و(فرس مَحْكومةٌ) في رأْسها حَكَمَةٌ وأنشد:
مَحْكومةً حَكَماتِ القِدِّ والأبقا
وقد رواه غيره: (قد أُحْكِمَتْ) قال: وهذا يدل على جواز (حَكَمْتُ الفرس وأَحْكَمْتُه) بمعنى واحد) اهـ
وقد جمع البيت بين اللغتين لكن بروايتين مختلفتين، ولعله ليس على شرط الحديث، لكنني ذكرته للفائدة.
منازعة مع اقتباس
  #146  
قديم 24-01-2021, 03:27 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

ورواية البيت في ديوان زهير بشرح ثعلب:
القائدُ الخيلِ منكوبًا دوابرُها قد أحكمتْ حكماتِ القِدِّ والأبَقَا
قال بعدما ذكر الروايتينِ اللتينِ سبقَ ذكرُهما (ص: 47): (يقولُ: قادها في الغزوِ، فأبعدَ بها حتى نُكِبتْ دوابرُها ... و(الدوابرُ): مآخيرُ الحوافرِ، أي: أكلتِ الأرضُ دوابرَها.) اهـ
منازعة مع اقتباس
  #147  
قديم 28-01-2021, 02:37 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

شكَر الله لكَ فوائدكَ الثَّمينة، ونفع بعلمِكَ.


قال أبو العتاهية:
مِنَ النَّاسِ مَيْتٌ وَهْوَ حَيٌّ بِذِكْرِهِ وَحَيٌّ سَلِيمٌ وَهْوَ في النَّاسِ مَيِّتُ


[ ديوانه، ص: 75، ط: صادر ].
منازعة مع اقتباس
  #148  
قديم 29-01-2021, 12:53 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

أحسن الله بكم، وزادكم فضلا.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
( مَيِّت ) و( مَيْت ) لُغَتانِ وَرَدَتا في القُرآنِ الكريمِ.
جاءَ في لسان العَرَب 14/147( مادَّة: موت ):
( وجمَع بين اللُّغَتَيْنِ عَدِيُّ بنُ الرَّعْلاء، فقالَ:
ليس مَن ماتَ فاستراحَ بِمَيْتٍ إنَّما المَيْتُ مَيِّتُ الأحياءِ ) انتهى.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة


قال أبو العتاهية:
مِنَ النَّاسِ مَيْتٌ وَهْوَ حَيٌّ بِذِكْرِهِ وَحَيٌّ سَلِيمٌ وَهْوَ في النَّاسِ مَيِّتُ


[ ديوانه، ص: 75، ط: صادر ].
ذكر ابن يعيش في شرح المفصل أن نحو هذا مما حذف لضرب من التخفيف، ثم قال [5/ 438]: (والذين قالوا (ميْت) هم الذين قالوا (ميّت)، وليستا لغتين لقومين. قال الشاعر:
ليس من مات فاستراح بميت إنما الميت ميت الأحياء) اهـ
وجاء في تاج العروس [5/ 101]: (وقال الزجّاج: الميْتُ: المَيِّتُ بالتّشديد إِلا أَنَّه يُخَفَّف، يقال: مَيْتٌ ومَيِّتٌ، والمعنى واحد) اهـ
وأما ما ورد في اللسان، فلعله نقله من صحاح الجوهري [1/ 267]، قال أبو نصر : (فهو (ميِّتٌ) و(مَيْتٌ)، و(قومٌ مَوْتى) و(أمواتٌ)، و(ميِّتونَ) و(مَيْتونَ)، وأصل (ميّت) (ميْوِتٌ) على (فيْعِل)، ثم أدغم، ثم يخفف، فيقال (ميْت)، قال الشاعر وقد جمعهما في بيت:
ليس من مات فاستراح بمَيْت ... إنَّما المَيْتُ مَيِّتُ الأحياءِ) اهـ
ونحوه لأبي منصور الأزهري في تهذيب اللغة [14/ 343]، قال ردا على من فرق بين (ميْت) و(ميّت) في المعنى: (وقال الشاعر في تصديق أن (الميْت) و(الميّت) واحد ...) ثم ذكر البيت.
قلت: وهذان النقلان يؤيدان فهم ابن يعيش من أنهما ليسا لغتين لقومين، وهذا لا يمنع من كون المخفف لغة في المشدد في نحو هذا.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #149  
قديم 29-01-2021, 02:12 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,886
افتراضي

شكَر الله لكَ حسنَ المذاكَرةِ، وأدامَ نفعَكَ.


وما ورَد في «اللِّسان» نقَله ابنُ منظورٍ عنِ ابنِ برِّيٍّ -رحمهما الله- من حواشيهِ؛ قال في «التَّنبيه والإيضاح عمَّا وقَع في الصّحاح» (1/ 173) معلِّقًا على البيتِ الَّذي ذكَره الجوهريُّ --:
(البيتُ لعَدِيِّ بْنِ الرَّعلاءِ، وقد جَمَع بين اللُّغتَيْنِ في هذا البَيْتِ، وبعدَه:
إِنَّما الـمَيْتُ مَن يَعِيشُ كَئِيبًا كاسِفًا بالُهُ قَليلَ الرَّجاءِ
فأُناسٌ يُمَصَّصُونَ ثِمادًا وأُناسٌ حُلُوقُهُمْ في الماءِ) انتهى.

وممَّن ذهَبَ إلَى أنَّهما لُغتانِ، وأنَّ الشَّاعِرَ جمَع بينهما:
ابنُ جريرٍ الطَّبَرِيُّ:
قال -- في «جامع البيان» (3/ 318):
(كما قال الشَّاعِرُ:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَرَاحَ بِمَيْتٍ إِنَّمَا الـمَيْتُ مَيِّتُ الأَحْيَاءِ
فجمَع بين اللُّغتَيْنِ في بَيتٍ واحِدٍ، في معنًى واحِدٍ) انتهى.
وابن زنجلة:
قال -- في «حجَّة القراءات» (ص677):
(قرأ نافعٌ: ﴿لَـحْمَ أَخِيهِ مَيِّتًا﴾ بالتَّشديدِ، وقرأ الباقون بالتَّخفيفِ، وهما لُغتانِ، الأصلُ: التَّشديدُ، ومَن خَفَّفَ استثقلَ التَّشديدَ، فحذَف الياءَ؛ كما قالوا: (هَيِّن لَيِّن، وهَيْن لَيْن).
قال الشَّاعِرُ:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَرَاحَ بِمَيْتٍ إِنَّمَا الـمَيْتُ مَيِّتُ الأَحْيَاءِ
فجمَع بين اللُّغتَيْنِ) انتهى.
وأبو حيَّان الأندلسيُّ:
قال -- في «البحر المحيط» (1/ 660):
(وقَرَأَ أبو جَعْفَرٍ: ﴿الْـمَيِّتَة﴾ بِتَشْديدِ الياءِ في جَميعِ القُرْآنِ، وهو أصْلٌ لِلتَّخْفيفِ... وهُما لُغَتانِ جَيِّدتانِ، وقَدْ جَمَعَ بَيْنَهُمَا الشَّاعِرُ في قَوْلِهِ:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَرَاحَ بِمَيْتٍ إِنَّمَا الـمَيْتُ مَيِّتُ الأَحْيَاءِ) انتهى.
والسَّمينُ الحَلَبيُّ:
قال -- في «الدُّرِّ المصون» (3/ 104):
(ومنه قولُ الشَّاعِر -فجَمَعَ بينَ اللُّغتينِ-:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَرَاحَ بِمَيْتٍ إِنَّمَا الـمَيْتُ مَيِّتُ الأَحْيَاءِ
إِنَّمَا الـمَيْتُ مَنْ يَعِيشُ كَئِيبًا كاسِفًا بالُهُ قَليلَ الرَّجَاءِ) انتهى.

والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #150  
قديم 29-01-2021, 08:04 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,811
افتراضي

بارك الله فيكم.
وأنا إنما أذكر ما يقع لي في المذاكرة من مثل هذا استمطارا لوابل فوائد الكرام من أمثالكم.
وأقول: لعل كلامي كان موهما للتعارض بين كلام ابن يعيش وغيره، والحق أن ابن يعيش ينكر أن يكون اللفظان لغتين لقومين، ولا ينكر أنهما لغتان لقبيلة واحدة أو لقائل واحد، فكأنه يقصد أنهما ليسا لهجتين مختلفتين من لهجات العرب، ويصدق قولَهُ قولُ ابن جني في الباب الذي أشرتم إليه في أول الحديث [الخصائص، 1/ 372]: (فإذا ورد شيء من ذلك - كأن يجتمع في لغة رجل واحد لغتان فصيحتان - فينبغي أن تتأمل حال كلامه، فإن كانت اللفظتان في كلامه متساويتين في الاستعمال، كثرتهما واحدة، فإن أخلق الأمر به أن تكون قبيلته تواضعت في ذلك المعنى على ذينك اللفظين لأن العرب قد تفعل ذلك للحاجة إليه في أوزان أشعارها، وسعة تصرف أقوالها. وقد يجوز أن تكون لغته في الأصل إحداهما، ثم إنه استفاد الأخرى من قبيلة أخرى، وطال بها عهده، وكثر استعماله لها، فلحقت لطول المدة واتصال استعمالها بلغته الأولى.) اهـ
قلت: وهذا الاحتمال الثاني الذي ذكره أبو الفتح هو احتمال عقلي، ذكره على الجملة، ولا يجوز أن يصار إليه إلا بنص أو دليل، فالأصل هو أن يكون ذانكِ اللفظان مما استعملته قبيلة الرجل مريدة به معنى واحدا كما ذكر في الاحتمال الأول وقال: إنه أخلق الأمر.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
أفضل كتاب يجمع الشواهد الشعرية النحوية مع الكلام عليها أبو عمر الدوسري أخبار الكتب وطبعاتها 9 08-04-2014 05:57 AM
هل هناك كتاب يجمع الأسماء المبنية ؟ أبو عبيد أخبار الكتب وطبعاتها 4 29-11-2013 10:04 PM
طلب : كتاب يجمع نصوصا أدبية نثرية عبدالعزيز عبدالرحمن أخبار الكتب وطبعاتها 18 22-02-2012 09:10 PM
هل يجمع ( الخير ) على ( خيور ) ؟ الفارس حلقة النحو والتصريف وأصولهما 5 03-09-2011 04:28 AM
أرجو الدلالة على كتاب يجمع شواهد شعرية مبوّبة المختار أخبار الكتب وطبعاتها 5 28-06-2011 01:40 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ