ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 23-10-2008, 09:03 PM
العرابلي العرابلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: الأردن
العمر: 66
التخصص : باحث في علوم القرآن واللغة والفلك
النوع : ذكر
المشاركات: 93
افتراضي طبق جديد في سر حذف وزيادة وإبدال الواو في الرسم القرآني

بسم الله الرحمن الرحيم


طبق جديد في سر حذف وزيادة وإبدال الواو في الرسم القرآني


قد بينا في لوحة مفاتيح معاني الحروف الهجائية؛ أن استعمال الواو في الإشارة إلى الباطن والداخل وبينا قوة هذه الإشارة إلى الباطن والداخل في الجذور التي بدأت بحرف الواو.


واليوم نكمل الأبحاث التي سننشرها عن حرف الواو الذي اخترنا الابتداء به من بين الحروف الهجائية؛ لسعة استعماله في الجذور والنحو وتأثره بالرسم القرآني.


من قواعد الرسم القرآني (العثماني) ؛ الحذف


شمل الحذف في القرآن الكريم خمسة حروف هي؛ ا ، و ، ي ، ل ، ن


ووقع الحذف للواو في آخر كلمات وفي وسط أخريات



أ- حذف الواو في آخر الكلمة


حذف الواو آخر الأفعال

قال : (يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَـاـبِ(39)الرعد
قال : (أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأِ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَـاـطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَـاـتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(24)الشورى
اختلف المحو في الآيتين؛ فالمحو في الأولى هو لما عند الله ، ومتعلق بنفسه وذاته، لذلك حسن إثبات الواو لأن في الإثبات إشارة إلى ذات وإرادته وما عنده.
والحذف في الثانية: كان للباطل؛ وهو بعيد عن الله وذاته وما عنده، ومتعلق بما عند الناس؛ فحتى لا يكون هناك إشارة إلى ذات الله ، وهو منزه عن الباطل وكل عيب ونقص؛ حذفت الواو لأن الفعل لله ، فكان التنزيه لله حتى في الرسم القرآني.


2 - حذف الواو آخر الأفعال

عندما تدعو أحدًا من الناس إنما تدعوه لنفسك، أو للدخول في بيتك، أو الدخول في شأن تدعوه إليه، وكانت الواو في تركيبة هذا الفعل (يدعو) لتشير إلى ذلك؛ فأثبتت الواو في القرآن لدلالتها إلى ما تشير إليه.
ولكن الواو حذفت في ثلاث مواضع لاختلاف الدلالة؛
قال : (وَيَدْعُ الْإِنْسَـاـنُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَـاـنُ عَجُولًا (11)الإسراء
وقال : (فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ (6)القمر
وقال : (فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18)العلق
في الآية الأولى : يحدث التباس عند بعض الناس؛ كيف يدعو الإنسان بالشر والخير لنفسه؟! فلما حذفت الواو؛ دل حذفها على أن الدعاء بالشر لغيره وليس لنفسه، لذلك حذفت الواو لبيان ذلك، وإن كان الشر يعم فيلحق الداعي له نصيب منه.
وفي الثانية : فالداعي هم الملائكة، ولا يدعوهم لأنفسهم إنما الدعوة للحساب والعقاب؛ لذلك حذفت الواو لما لم يكن لها دلالة في دعاء الملائكة لهم.
وفي الثالثة : يدعو الله الزبانية لهم ليأتوا بهم أو يعذبوهم، وليست دعوة الزبانية لنفسه؛ لذلك تم حذف الواو كذلك لما لم يكن لها دلالة في دعائه للزبانية.


ب- حذف الواو علامة جمع الأسماء المرفوعة

قال : (فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَـاـهُ وَجِبْرِيلُ وَصَـاـلِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَـاـئِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4)التحريم.
استعملت الواو في اللغة العربية كاسم يفيد الجمع؛ ولم يكن الوجود في مكان واحد وزمان واحد؛ شرطًا لأن يعد الأفراد جمعًا، لذلك أضيفت النون التي تفيد النزع بعد الواو؛ لبيان هذا الوضع، وأن الجمع لا يجعلهم قطعة واحدة؛ ولو كان جمعهم في مكان واحد وفي زمن واحد.
ولا مكان للنون في الفعل الماضي مع واو الجمع، لأن الفعل انتهى وأصحابه قد تفرقوا، فاستبدلت النون بألف الانفصال الأكثر تمثيلا للواقع من النون، بالإضافة إلى إشارة الألف لاختلاف درجات ومراتب أفراد الجمع في الفعل ... والتفاصيل ستذكر في مكانها فيما بعد إن شاء الله .
أما استعمال الواو للدلالة على الجمع في أسماء الصفات؛ فهو للدلالة على اجتماع حاملين هذه الصفة عليها، وأنها موجودة فيهم، ومرتبطة بأنفسهم المستبطنة فيهم.
وكلمة (صالح)؛ أصلها في أحد الرأيين صالحون؛ جمع (صالح)، وليس لفظًا مفردًا ، حذفت فيه النون للإضافة، ثم حذفت الواو رسمًا... ولذلك أدخلت كإحدى الأمثلة على حذف الواو.
وعند الإضافة تحذف نون النزع لتنافي الإضافة التي تربط الاثنين معًا مع النزع الذي تفيده النون، والدال على الفصل والافتراق.
وواو الجمع تتولد من مد ضمة الحرف الأخير للأسماء المفردة الحاملة للصفة؛ ومدها أشرك غير صاحبها في هذه الصفة, فأصبحوا جمعًا... وحذف الواو الدالة على الجمع يعيد حصر الصفة على صاحبها.
والناس في حمل على الصفات على ثلاثة أقسام:
- قسم تتخلق فيه الصفة تخلقًا.
- وقسم تنتقل إليه الصفة وتتمكن فيه كأنها متخلقة فيه.
- وقسم تنتقل إليه الصفة؛ لكنها تنفصل عنه إذا تعرض صاحبها لأمر يجبره على التخلي عنها، والتنكر لها، أو تفضيل غيرها عليها لمصلحة ينالها، وغير ذلك من الأسباب...
وصالح المؤمنين ذكروا بجانب الله ، وجبريل، والملائكة، فلأجل مراعاة مكانة ومنزلة وفضل وقوة وشدة من ذكروا معهم في موالاة الرسول ؛ أن يذكر اللفظ بصيغة المفردة الدالة على قوة تمكن صفة الصلاح في صاحبها، وتميزه بها؛ ليحمل تبعات الموالاة للنبي عليه الصلاة والسلام.
وإن كان اللفظ بصيغة الإفراد إلا أنه يفيد الجمع، وشاملاً لجنس الصالحين من المؤمنين... ولا يحصرهم بزمن النزول فقط، وتكون الولاية من الجماعات كما أنها من الأفراد... وأن جماعة المؤمنين في صلاحهم كأنهم رجل واحد لما اختيرت صيغة المفرد لتدل عليهم أيضًا.
يتبع إن شاء الله ....

أبو مُسْلِم/ عَبْد المَجِيد العَرَابْلِي
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 21-02-2009, 01:25 AM
المعقل العراقي المعقل العراقي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : باحث
النوع : ذكر
المشاركات: 178
افتراضي

جزاك الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 21-02-2009, 08:03 AM
العرابلي العرابلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: الأردن
العمر: 66
التخصص : باحث في علوم القرآن واللغة والفلك
النوع : ذكر
المشاركات: 93
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل المعقل العراقي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
وجزاك الله بكل خير
وأحسن الله إليك
__________________
مدونتي معجزات وأسرار
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-2009, 06:58 PM
أبو عيسى أبو عيسى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : الحديث
النوع : ذكر
المشاركات: 2
افتراضي

جزاك الله خيرا

وحبذا لو ذكرت لنا مصادر هذا البحث
ولو تزيدنا بمصادر أخرى تكلمت عن مثل هذا الفن الدقيق
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 14-03-2009, 06:11 PM
العرابلي العرابلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
السُّكنى في: الأردن
العمر: 66
التخصص : باحث في علوم القرآن واللغة والفلك
النوع : ذكر
المشاركات: 93
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو عيسى مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا

وحبذا لو ذكرت لنا مصادر هذا البحث
ولو تزيدنا بمصادر أخرى تكلمت عن مثل هذا الفن الدقيق
وجزاك الله بكل خير
وأحسن الله إليك
الكتب في هذا العلم من أندر الكتب
هناك كتاب قديم لأبي العباس المراكشي بعنوان " عنوان الدليل في معرفة مرسوم التنزيل"
وكتاب حديث رسالة ما جستير للدكتور غانم قوري الحمد بعنوان" رسم المصحف دراسة تاريخية ولغوية"
وكتاب منشور حديثًا عام 2006م لمحمد شملوم لم أطلع عليه
__________________
مدونتي معجزات وأسرار
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طبق آخر من أسرار الرسم القرآني في أسماء الأنبياء وغيرهم العرابلي حلقة العلوم الشرعية 12 21-02-2009 02:32 PM
طبق من أسرار الرسم القرآني العرابلي حلقة العلوم الشرعية 8 16-12-2008 07:47 PM
امرُؤ - امرَأ - امرِئ عائشة حلقة العروض والإملاء 7 02-08-2008 10:55 AM
عربية النص القرآني وما يترتب على ذلك . محمد عمر الضرير حلقة العلوم الشرعية 2 27-06-2008 09:06 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ