ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 01-07-2010, 11:16 AM
محمد أبوريشة محمد أبوريشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
التخصص : الترجمة والتعريب
النوع : ذكر
المشاركات: 29
افتراضي ما مشكلة استخدام المبني للمجهول في العربية ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعاني في الترجمة أي معاناة من دخول من لا يفقه في العربية إلاّ القليل سوق عمل الترجمة فيرسّخ أخطاءً قبيحة في العربية ليس أقلها دخول العامية الدارجة فيها. لقد ظهرت هذه الأخطاء في بداية الأمر على مستوى الكلمات ثم ما لبث وباؤها أن استشرى ليصيب صلب اللغة المتمثل بشقيه الرئيسيين: النحو والصرف.

وفي هذا السياق، لدي سؤالٌ للأخوة والأخوات:
ما مشكلة استخدام المبني للمجهول؟

لماذا يقال مثلاً:

تم غسل السيارة

بدلاً من:
غُسلت السيارة
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 01-07-2010, 11:31 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

"مقالات في التصحيح اللغوي (1)
( قام فلان بافتتاح كذا - افتُتِح كذا )
كتبها: عبد الرحمن السعيد

يستخدم بعض الكتّاب أسلوب «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره» نحو : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» ، و «قام المدير بافتتاح المركز»، و : «وعلى الوزارة أن تقوم بالتباحث مع الجانب الفلاني»
وهذا أسلوب دخيل؛ لأن التركيب يوحي أن الفعل «قام» فعل مساعد ودونه لا يكتمل بناء الجملة. وهذا غير صحيح؛ إذ تقول في :
1 – «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» : «نفَّذت اللجنة الأمر».
2 – «قام المدير بافتتاح المركز» : «افتتح المدير المركز».
فليست هناك حاجة في اللغة العربية إلى ذكر «فعل مساعد» + «حرف جر» + «مصدر الفعل المراد ذكره» بل يُتَوَصّل إلى المعنى مباشرة عن طريق الفعل وحده.
وإليك تفصيل الخطأ :
«قامت اللجنة بتنفيذ الأمر». هنا تتكون الجملة من:
1 - «فعل مساعد = قامت».
2 - «اسم = اللجنة».
3 - «حرف الجر : الباء = بـ ».
4 - «مصدر الفعل المراد ذكره = تنفيذ الأمر».
والصواب أن يقال : «نفَّذت اللجنة الأمر»؛ فليس من خصائص العربية ذكر هذه القاعدة الدخيلة «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره».
ومثلها «قام المدير بافتتاح المركز»؛ فالجملة تتكون من «فعل مساعد = قام»، ثم «اسم = المدير»، ثم «حرف الجر : الباء = بـ» ثم «مصدر الفعل المراد ذكره = افتتاح المركز».
والصواب أن يقال : «افتتح المدير المركز»؛ إذ يُستخدم الفعل مباشرة دون الحاجة إلى تلك القاعدة المحدثة.
وبعض الباحثين يرى أن هذا الأسلوب عربي؛ لكنه قليل وحجته قول قريط ابن أنيف من شعراء الحماسة :
إِذَنْ لَقَامَ بِنَصْرِي مَعْشَرٌ خُشُنٌ عِنْدَ الحَفِيظَةِ إِنْ ذو لُوثَةٍ لانَا
فقال :«لقام بنصري»، ولم يقل :«لنصرني».
وليس في البيت حجة - من وجهة نظري- لأن الشعر يقصد القيام، وأنه نصرتهم فعل وقول، ولهذا يقومون من أماكنهم للنصرة.
فالخلاصة:
قل : «نفذت اللجنة الأمر»، ولا تقل : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر».
وقل : «افتتح المدير المركز»، ولا تقل : «قام المدير بافتتاح المركز».
وقل : «أعدت وزارة الخارجية ضوابط للسفر»، ولا تقل : «قامت وزارة الخارجية بإعداد ضوابط للسفر».
وقل : «على الباحث حصر الأقوال»، ولا تقل: «على الباحث القيام بحصر الأقوال».


8/5/1427هـ"



"مقالات في التصحيح اللغوي (2)
( تم افتتاح الفرع – افتُتِح الفرع )
كتبها: عبد الرحمن السعيد

يستخدم بعض الكتّاب (الفعل المساعد «تم» + مصدر الفعل المراد ذكره) نحو : «تمت دراسة المعاملة»، أو «جرت دراسة الموضوع»، و «أخبرت المدير بما تم التوصل إليه»، و «تمت مخاطبة الجهة الفلانية »، و«تمت معالجة القضية ».
وهذا أسلوب دخيل على العربية يعتمد على إدراج فعل مساعد للوصول إلى الفعل المراد ذكره. وظني أنّ منشأ الخطأ يرجع إلى التأثر باللغة الإنجليزية حيث يذكر الفعل المساعد نحو :
1 - (تمت دراسة المعاملة = it has been discussed).
2 - ( تم التوصل إلى ... = … has been reached).
والاعتراض هو : أنه ليس هناك فعل مساعد في اللغة العربية، بل يُتَعامل مع الفعل مباشرة، وإن كان الفاعل مجهولاً أو لا يراد ذكره فيُستخدم (1) الفعل المبني للمجهول.
1 - فتقول في : «اجتمعت اللجنة يوم السبت وتمت دراسة المعاملة» : «اجتمعت اللجنة يوم السبت ودَرَسَت المعاملة»، أو «اجتمعت اللجنة يوم السبت ودُرِسَت المعاملة».
2 - وتقول في : «أخبرت المدير بما تم التوصل إليه» : «أخبرت المدير بما تُوُصِّل إليه»، أو «أخبرت المدير بما توصلت إليه اللجنة».
3 - وفي : «تمت مخاطبة الجهة الفلانية » : «خوطبت الجهة الفلانية»، أو «خاطبت اللجنة الجهة الفلانية».
4 - وفي : «تمت معالجة القضية» : «عولجت القضية»، أو «عالجت اللجنة القضية».
فليست هناك حاجة إلى الفعل «تم» للوصول إلى الفعل المراد ذكره. وهذا يعد من الحشو الذي لا فائدة منه.
وقد ناقشني أحد الفضلاء في هذا الاستخدام فذكر اعتراضين :
الاعتراض الأول :
ورود نصوص تدعم قوله كقوله وتمت كلمة ربك[الأنعام:115]. وقول النبي -- :«من أدرك ركعة من الجمعة أو غيرها فقد تمت صلاته»(2)، وقول عروة بن أذينة(3) :
تَمَّتْ مُرُوءَتُهُ وَسَاوَرَ هَمَّهَ غَلَبًا وَأَتْبَعَ رَأْيَهُ أَكْمَاشَا
وقول جرير(4) :
تَمَّتْ جَمَالا وَدِينًا ليس يَقْرَبُها قِسُّ النَّصارى ولا مِن هَمِّها البِيَعُ
الاعتراض الثاني :
أنّ المقصود بـ ( تم ، تمت ) التأكيد على إنجاز المعاملة وأنه لا مجال للشك في هذا.
ويجاب عن الاعتراضين بما يلي :
أ – جواب الاعتراض الأول :
أنه لا حجة في تلك النصوص؛ لأنّ المقصود بـ «تمت» المعنى الحقيقي؛ وهو الكمال، ولم يقصد من «تمت» الوصول إلى «مصدر الفعل المراد ذكره». فقوله وتمت كلمة ربك أي : كَمُلَت. وليس المقصود «تمت مكالمة ربك»، أو «تم التكلم مع ربك» (5) على نحو «تم التنسيق بين الجهات».
ومثلها تماما بقية النصوص كقوله -- : «تمت صلاته» أي ليست ناقصة. وهي ليست كقولنا: «تمت دراسة المعاملة»؛ بل هي على حد قولنا : «تمت المعاملة».
وكذا بقية الشواهد المقصود من «تمت» الكمال، وقس عليه قولنا «تمت القصيدة»، و«تمت الخطبة»؛ إذ المقصود هنا الإخبار عن كمالهما من حيث العدد، ولم يُقصد من «تمت» الوصول إلى «مصدر الفعل المراد ذكره»؛ فليس هناك فعل في الجملة يُراد الوصول إليه.
فالخلاصة :
هناك فرق بين :
أ – جعل «تم» فعلاً مساعدًا للوصول إلى «مصدر الفعل المراد ذكره» كقولنا : «تمت دراسة الموضوع»، و «تم إرسال الملف»، و «تم التوصل إلى كذا».
ب – وبين الإخبار عن الكمال بأنواعه كقولنا: «تمت الآية»، و «تمت القصيدة»، و «تمت المروءة».
ولمزيد من الإيضاح أذكر هنا جملتين :
ا – «تم البناء».
2 – «وفي هذا الحي تم بناء المسجد».
فالجملة الأولى «تم البناء» إخبار عن تمام البناء وكماله، ولم يقصد الوصول إلى «مصدر الفعل المراد ذكره».
وفي الجملة الثانية «وفي هذا الحي تم بناء المسجد» المقصود –غالبًا- من «تم» الوصول إلى «مصدر الفعل المراد ذكره» وهو البناء.
لهذا فالأسلوب القويم أن يقال : «وفي هذا الحي بُنِي المسجد»، أو «وفي هذا الحي بنت المؤسسة المسجد»، أو «وفي هذا الحي اكتمل بناء المسجد» خروجًا من الاشتباه بـ «تم» الدخيلة.
ب - جواب الاعتراض الثاني :
الفعل له دلالة فقولنا «دَرَسَت اللجنة المعاملة» دلَّ الفعل «درس» على المعنى المتعارف عليه. فإذا أردت التأكيد على الانتهاء من «الدراسة» فإنك تدخل همزة التعدية؛ لأن «تم» فعل لازم، وعليه فتقول «أتمت اللجنة دراسة المعاملة»، أو «أنهت اللجنة دراسة المعاملة»؛ فالهمزة في «أتمت» جعلت الفعل «تم» متعديًا.
ويمكن استخدام أساليب أخر كقولنا : «درست اللجنة المعاملة ورأت ما يلي»، أو «أنجزت اللجنة المعاملة».
وخلاصة الموضوع :
قل : «أن يُنَسَّق بين الجهات»، ولا تقل : «أن يتم التنسيق بين الجهات».
وقل : «وفي الاجتماع دَرَسَت اللجنة المعاملة»، أو «وفي الاجتماع دُرِسَت المعاملة»، ولا تقل : «وفي الاجتماع تمت دراسة المعاملة».
وقل : «وتُوُصِّل إلى الاتفاق»، ولا تقل : «تم التوصل إلى اتفاق».
وقل : «أحيلت القضية إلى المحكمة»، ولا وتقل : «تمت إحالة القضية إلى المحكمة».
الحواشي:
(1) وعلى أسلوب هؤلاء يقال في هذه الجملة : «وإن كان الفاعل مجهولا أو لا يراد ذكره فيتم استخدام ...».
(2) سنن النسائي [554].
(3) شعره (178).
(4) ديوانه (1/293).
(5) ذكرتُ هذين التأويلين تنـزلا مع الطرف الآخر، وبطلانهما واضح.


17/5/1427هـ"

-------

[ نسخًا من (الشنكبوتية) ]
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 02-07-2010, 12:12 AM
محمد أبوريشة محمد أبوريشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
التخصص : الترجمة والتعريب
النوع : ذكر
المشاركات: 29
افتراضي

شكراً يا عائشة على التوضيح.
هذا هو منهجي أيضاً في التعريب، فلا أستخدم "قام" ولا "تم".
وبهذا السياق، نذكر أنّ كلمة "قام" في لهجة أهل الجزيرة (الجهة الشرقية في سوريا) تفيد الاستمرار. فيقال في لهجتم الدراجة: "فلان قام يدرس" مثلاً، بمعنى "إنّه يدرس الآن".

والرأي أن على المترجمين والمعرّبين الامتناع عن استخدام هذه العبارات الدخيلة، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 09-07-2010, 03:11 AM
فهد الخلف فهد الخلف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
السُّكنى في: إنجلترا
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 141
افتراضي

أعتقد أنّ التعبيرات الإعلامية المعاصرة في معظمها ترجمة حرفية للأساليب الإنجليزية فمثلاً يقال في لغة الإعلام ( خذ في الحسبان و هي ترجمة لقول الإنجليز : take into countوقولهم في لغة الإعلام نقطة تحوّل وهي في الإنجليزية : turning pointوقولهم مثلاً هذه الوظيفة فتحت له أبواباً ترجمة للعبارة الإنجيزية : his job has opened doors for himو قولهم بالنسبة للكثير إن لم يكن معظمهم يقال في اللغة الإنجليزية : for many if not mostو قولهم : تقع في مجموعتين تقابل في الإنجليزية : fall into two groups و غيرها كثير مما لا يمكن حصره و مما تصرفت فيه التعبيرات الإعلامية المعاصرة صيغة المبني للمجهول فهي تستعمل فعلاً مساعداً نحو : (تمّ افتتاح كذا) باستعمال الفعل تمّ و المصدر الصريح من الفعل المراد استخدامه بدلاً من استعمال صيغة المبني للمجهول و هي اُفْتُتِحَ كذا ... و هذا نقل من صيغة المبني للمجهول في اللغة الإنجليزية فهي في الإنجليزية تحوي فعلاً مساعداً و تركيب المبني للمجهول (passive )في اللغة الإنجليزية ( مفعول به مقدم + فعل مساعد + التصريف الثالث + بواسطة + فاعل مؤخر ) = ( object + auxiliary verb+past participle+by+subject
و هذا هو سرّ هجران صيغة المبني للمجهول في بعض الأحيان - من وجهة نظري- .
و الله أعلم .
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-2010, 06:13 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

وللوُقوفِ علَى المزيدِ مِنَ الألفاظِ والتَّراكيبِ الَّتي نُقِلَتْ مِنَ اللُّغة الإنجليزيَّة: تُراجَع مقالة (ضرب من التطوُّر في الصَّحافة العربيَّة)، للأستاذ الدكتور/ إبراهيم السامرائي [مجلة جامعة أم القُرَى: المجلَّد (13) - العدد (22)].
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 10-07-2010, 11:10 PM
أم سعد أم سعد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2010
التخصص : الشريعة
النوع : أنثى
المشاركات: 3
افتراضي

بارك الله فيكم

وأظن أن الاستدراك هنا راجع إلى عدم الاستعمال لا إلى خطإ التركيب اللفظي ، فإن المعنى فيما ذكر يتوجه على غرار ما وجهت به الشواهد المعترض بها ، و ربما اعتبر ذلك فيها أو في بعضها ضربا من التأويل وإن كان اللفظ يقبله ـ بعد أو قرب ، حسب نظري ـ ، ولكن الإشكال في جعله جادة في الحديث مؤثرة .. والله أعلم ..
..........
وسأخرج هنا قليلا عن الموضوع بالتنبيه على ما عنون به ( المبني للمجهول ) : فالمشهور لدى أهل العلم بالعربية لا سيما المتقدمين أن يعبروا بـ ( المبني لما لم يسم فاعله ) و ( المبني للمفعول ) ، وهما أولى بالالتزام تأدبا مع الحق سبحانه ، فلا يقال في نحو خُلِقَ الإِنسانُ مِنْ عَجَلٍ أنَّ ( خُلِقَ ) مبني للمجهول ، حاشا وكلا .. وقد كان الشيخ ابن عثيمين يحرص على مثل هذا ، ..
ولا أظن أني أضفت جديدا إلى شريف علمكم ..

وإني أرجو من الأخت الأستاذة عائشة أن تتفضل برفع الحظر عن الأنجية ؛ فقد حملت كتابا ذا خطر ( مراجعة عمل أدبي ) ، إن أذنت ..
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 11-07-2010, 06:02 PM
الأزهري الطوبوي الأزهري الطوبوي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
التخصص : النحو والعروض واللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 16
افتراضي

الموضوع رائع ورئق فجزيتم خيرا ووقيتم ضيرا
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 04-10-2010, 09:54 PM
عبد الله التميمي عبد الله التميمي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
السُّكنى في: أرض السواد
التخصص : لا يوجد
النوع : ذكر
المشاركات: 44
افتراضي

شكراً لكم جميعاً

كنت أتصفح الملتقى بدون أن أسجل الدخول فلمّا قرأت المنازعة الثانية قررت أن أدخل لكي أشكر كاتبة هذه المنازعة فلكم جزيل الشكر ....,
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 05-10-2010, 06:12 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
افتراضي

جميعًا.
اقتباس:
تَمّتْ جَمَالا وَدِينًا ليس يَقْرَبُها قِسّ النَّصارى ولا مِن هَمّها البِيَعُ
صوابُه: قَسّ، بالفتحِ.
اقتباس:
فالمشهور لدى أهل العلم بالعربية لا سيما المتقدمين أن يعبروا بـ ( المبني لما لم يسم فاعله ) و ( المبني للمفعول ) ، وهما أولى بالالتزام تأدبا مع الحق سبحانه ، فلا يقال في نحو خُلِقَ الإِنسانُ مِنْ عَجَلٍ أنَّ ( خُلِقَ ) مبني للمجهول ، حاشا وكلا .. وقد كان الشيخ ابن عثيمين يحرص على مثل هذا ، تعال
يُعَدّ الجهلُ بالفاعلِ من أغراضِ حذفِه، لكنّه ليس الغرضَ الوحيدَ، وكذلك فإنّ النائبَ عن الفاعلِ ليس مقصورًا على المفعولِ، ومن ثَمّ، فإطلاقُ بعضِ أهل العلم هذين المصطلحين (المبني للمجهول) و(المبني للمفعول)-هو من باب التجوّزِ، وإن كان الاحتراز من مصطلحِ المبني للمجهول في نحو: خُلِقَ الإنسانُ-هو الواجبَ المتعيّنَ، والأولى أن يقال في ذلك كلّه: فعلٌ لم يُسَمّ فاعلُه، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 29-02-2012, 09:21 AM
محمد داوود محمد داوود غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : هندسة مدنية
النوع : ذكر
المشاركات: 95
افتراضي

بارك الله فيكم. فليسَ بعد التمام إلا النقصان!
ولذلك، أرى تصحيحَ كلمتي (تم شكره) اللتان في ملخص تعريف الجليس، إلى أقصى اليسار من اسمه وصفته، لتكونا: شُكرَ له.
__________________
..
..

ما عاتبَ المرءُ الكريمُ كنفسهِ :: والمرءُ يُصْلحهُ القرينُ الصالحُ
لبيد العامريّ
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 29-02-2012, 01:07 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,919
افتراضي

اقتباس:
ولذلك، أرى تصحيحَ كلمتي (تم شكره) اللتان في ملخص تعريف الجليس، إلى أقصى اليسار من اسمه وصفته، لتكونا: شُكرَ له.
بارك الله فيك .
إنزل أخي الكريم إلى أسفل الصفحة ، وستجد في أقصى اليمين خيارين للغة ، واختر ( اللغة العربية ) ، وسترى بعدُ ما يسرُّك .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
مشكلات نحوية في القرآن الكريم ( 1 ) استخدام العدد أنس آغا حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 14-04-2010 02:14 PM
(ياما) التكثيرية العامية ، هل لها استخدام في الفصحى ؟ ابن الطويل الجيزي حلقة فقه اللغة ومعانيها 5 16-06-2009 10:51 PM
الفعل اشتهر أمبني للمجهول؟ محمد بن عامر حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 02-10-2008 04:28 PM
زيادة المبنى ( أفيدوني ) زهرة الوادي مُضطجَع أهل اللغة 4 28-07-2008 02:11 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ